Getty

موقع سبورت 360 – دفع أريين روبن، نجم نادي بايرن ميونخ، ثمن التصرف الذي أقدم عليه زميله فرانك ريبيري، حينما قام هذا الأخير بصفع باتريك جويلو، مراسل إحدى القنوات الفرنسية، عقب الشجار الذي نشب بينهما، بعد نهاية مباراة الفريق البافاري ضد بروسيا دورتموند.

وكان من المقرر أن يتسلم ريبيري وزميله روبن إحدى الجوائز العريقة بألمانيا، غير أن السلوك الخاطئ الذي ارتكبه النجم الفرنسي حرم زميله الهولندي أيضاً من الجائزة، لتذهب إلى البيروفي كلاوديو بيتزارو، الذي يُعد أعظم هداف أجنبي في تاريخ البوندسليجا.

وذكرت المؤسسة الإعلامية “دويتشه فيله” الألمانية، أن بيتزارو سيستلم مساء اليوم الجمعة، جائزة (بامبي) العريقة، التي تقدمها مؤسسة بوردا الإعلامية، وهي أهم جائزة إعلامية في ألمانيا وسبق أن فاز بها نجوم أساطير مثل القيصر بكنباور وشوماخر، وعمالقة مثل شفاينشتايجر وأوزيل.

وحسب نفس المصدر، فإنه كان من المقرر منح الجائزة هذا العام للثنائي البافاري فرانك ريبيري وآرين روبن، غير أن ما فعله الفرنسي بعد مباراة دورتموند التي خسرها البافاري بنتيجة 2/3 يوم السبت الماضي في الدوري الألماني، أطاح بالاثنين من الجائزة.

وأوضحت “دويتشه فيله”، أن مانحي جائزة بامبي قرروا استبعاد ريبيري ومعه روبين، حيث صرحت مؤسسة بوردا أنها لا يمكنها أن تقبل بذلك السلوك تجاه ممثلي الإعلام وأضافت في إفادة رسمية: “يؤسفنا أن لاعباً عظيماً مثل آرين روبن لحق به الضرر من ذلك القرار”.

يُمكنك أيضاً مشاهدة: ريبيري يعتذر لصفعه صحافي بعد الخسارة من دورتموند

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة