كشفت وسائل الإعلام الألمانية اليوم الثلاثاء أن لاعبي بايرن ميونخ “المتمردين” عقدوا دورات تدريبية سرية من دون علم المدرب كارلو أنشيلوتي الذي أقيل مؤخراً من منصبه.

وأقيل أنشيلوتي من منصبه في بايرن ميونخ يوم الخميس الماضي ، وذلك بسبب سوء النتائج وآخرها الخسارة أمام باريس سان جيرمان في الجولة الثانية من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

ويحتل بايرن ميونخ حالياً المركز الثالث في الدوري الألماني هذا الموسم ، بعد أن تعادل 2-2 أمام فولفسبورج وخسارته ضد هوفنهايم 2-0 ، فيما سيتولى ويلي سانيول تدريبه بشكل مؤقت.

وأكدت التفاصيل التى نشرتها مجلة “كيكر” الألمانية اليوم على مدى تعاسة اللاعبين مع كارلو أنشيلوتي هذا الموسم ، وشعورهم بعدم الرضا عن الطريقة التي يدرب بها المدرب الإيطالي.

وأشارت المجلة أن آريين روبن وفرانك ريبيري وماتس هاملز وجيروم بواتينج وتوماس مولر كانوا غير راضين بشكل خاص عن دورات التدريب بقيادة أنشيلوتي ، ولهذا نظموا جلسات مكثفة وسرية وراء ظهره.

ويزعم التقرير الذي نشرته “كيكر” أن الهولندي آريين روبن هو قائد الدورات التدريبية الخاصة ، حيث اشتكى من أن أساليب تدريب أنشيلوتي كانت أقل شدة من تلك التي كان يتدرب عليها ابنه في المدرسة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ظهور أسباب جديدة لرحيل أنشيلوتي عن بايرن ميونخ

دويتشه فيله 19:36 02/10/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

في الفترة الماضية جرى الحديث عن استعداء أنشيلوتي لخمسة من لاعبي بايرن الكبار، كسبب قوي من أسباب إقالته من تدريب الفريق؛ لكن الآن تكشفت أشياء أخرى تثير الاستغراب فعلاً. فبحسب تقرير لمجلة كيكر الألمانية الاثنين (الثاني 2 أكتوبر/ تشرين الأول 2017) فإنه كانت هناك شكوى من عدم كفاية التدريبات، التي كان يجريها أنشيلوتي وطاقمه للاعبي الفريق، وأن هذا الأمر تناوله بالحديث من قبل فيليب لام وتشابي ألونسو، الموسم الماضي.

ابن روبن يتدرب أفضل من أبيه!

أما في الموسم الحالي فإن لاعبين مثل مانويل نوير وتوماس مولر وجيروم بواتينغ قد تحدثوا مع إدارة النادي حول عدم كفاية الحصص التدريبية، فمثلاً مدرب اللياقة البدنية في طاقم أشيلوتي جيوفاني ماوري، كان يكتفى بقيام اللاعبين بالإحماء لمدة ثلاث دقائق فقط. كما أن شراهة ماوري في التدخين لا تتناسب مع وظيفته كمدرب للياقة البدنية، وهو ما أساء اللاعبين. وقد أصدر صالح حميديتش قراراً بمنع التدخين في أماكن التدريب وقاعة تبديل الملابس. أما أرين روبن، بحسب تقرير كيكر، فقد اشتكى للإدارة بأن ابنه لوكا وزملائه في أشبال فريق غرونفالد، تحت 13 عاماً، يتدربون بشكل أفضل مما يفعله أنشيلوتي في بايرن.

ونظراً لعدم كفاية التدريب بالنسبة لهم، فقد قام بعض اللاعبين بتدريبات إضافية، لكن أنشيلوتي منعهم من ذلك، فبدأوا يتدربون مع أنفسهم في أماكن أخرى. شعر النجوم الشباب مثل كيميش وكومان، بأنهم لا يتلقون سوى دعم ضئيل، فتحدث اللاعبان مع الإدارة في الربيع الماضي عن قيمتهما، كما هدد أيضاً بواتينغ بالرحيل مبكراً عن الفريق.

وهناك مزاعم بأن أنشيلوتي لم يكن يحرص على التواصل مع كل واحد من اللاعبين على الأقل، وأضف إلى ذلك أن حاجز اللغة زاد من صعوبة تلك المسألة. وينقل موقع “شبورت1” أن الحاسم في قرار الإقالة، حسب كيكر، كان هو الانقسام داخل الفريق، وأنه كانت هناك “أجواء مسمومة” تسيطر على الفريق ويقال إن تناول أنشيلوتي لطعام إيطالي-إسباني مع خاميس رودريغيز وتياغو ألكانترا كان يؤثر على قراراته في تشكيلة الفريق.

روبن مع ابنه. يقول روبن إن ابنه الناشيء الصغير في فريق غرونفالد يتدرب بشكل أفضل منه شخصيا تحت قيادة أنشيلوتي

روبن مع ابنه. يقول روبن إن ابنه الناشيء الصغير في فريق غرونفالد يتدرب بشكل أفضل منه شخصيا تحت قيادة أنشيلوتي

“مشاكل بايرن أكبر من المدرب”

ويرى المحلل الرياضي كريستيان فولك، بموقع “شبورت بيلد”، أنا فيليب لام من زكائه، علم أن بايرن مقدم على مرحلة صعبة، لا يمكنه فيها أن يحتفظ بمستواه العالمي، وذلك قرر الاعتزال قبل انتهاء عقده مع الفريق بعام. ويؤكد فولك أن إقصاء أنشيلوتي لن يحل مشاكل بايرن، وكتب يقول “لقد كبر سن فريق بايرن، والمواهب المزعومة مثل كومان لا يمكنها أن تزيح أصحاب النوعية الجيدة، وهذه مشكلة لا يمكن حلها من خلال إقالة مدرب فحسب”. وتابع فولك “فريق بايرن يجب أن يعد لنفسه لإمكانية أن تستغرق مرحلة التحول وقتاً أطول”.

والشيء بالشيء يذكر، فإنه وبعد رحيل أنشيلوتي وتولي سانيول القيادة، فرط بايرن ميونيخ أمس الأحد في تقدمه على هرتا برلين 2- صفر، ليتعادل الفريقان في النهاية 2-2 في الجولة السابعة من الدوري الألماني.

الأكثر مشاهدة

رسمياً .. بايرن ميونخ يفتقد ريبيري لأسابيع بسبب الإصابة

مراد نشيوي 18:38 02/10/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
فرانك ريبيري

أعلن بايرن ميونخ عن طبيعة إصابة نجمه الفرنسي فرانك ريبيري وعن مدة غيابه المتوقعة عن الميادين، ومن حسن حظ اللاعب أن إصابته لم تكن قطعاً على مستوى الرباط الصليبي.

ونشر بايرن ميونخ بياناً رسمياً يعلن فيه عن غياب فرانك ريبيري لأسابيع (بين 4 و6) عن الملاعب بعد تشخيص إصابته بتمزق جزئي في الرابط الخارجي لركبته اليسرى.

كما أعلن بايرن ميونخ في بيانه أن فرانك ريبيري سيرتدي ضمادة خاصة على ركبته اليسرى كإجراء احترازي حتى نهاية الموسم بعد الانتهاء من فترة الانتعاش خلال الأسابيع المقبلة، حيث ان اللاعب مهدد بالتعرض لإصابة بقطع كامل على مستوى الرابط الصليبي.

وكان فراك ريبيري قد خرج مصاباً في الشوط الثاني من مواجهة هرتا برلين ضمن مافسات الجولة السابة من الدوري الألماني.

الأكثر مشاهدة