مانشستر سيتي ضد أتلانتا.. نزال بين كرة جوارديولا الحديثة وجاسبريني الكلاسيكية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جوارديولا

موقع سبورت 360 – يستضيف مانشستر سيتي مساء اليوم فريق أتالانتا الإيطالي على ملعب الاتحاد ضمن الجولة الثالثة من منافسات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، وهي مباراة تبدو ملامحها غير واضحة تماماً على الرغم من أفضلية مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجيلزي على مستوى الجودة والخبرة وتاريخ لاعبيه وتاريخه بالمسابقة مقارنة بالفريق البيرجاميسكي الإيطالي الذي يعتبر تواجده في البطولة بحد ذاته إنجازاً.

فاز السيتي في أول مباراتين بدور المجموعات بينما سقط أتالانتا مرتين أمام دينامو زغرب خارج ميدانه ثم بالخسارة القاتلة في السان سيرو أمام شاختار بهدف سولومون المتأخر.

لكن المباراة ستشهد مواجهة من نوع خاص بين اثنين من المدربين يعرفان بعضهما البعض على المستوى الشخصي..ويقدمان كرة قدم هجومية وبينهما كثير من التشابهات ولكن بينهما أيضاً اختلافات جوهرية نستعرضها معكم في هذا التقرير.

الكرة الهجومية الحديثة ضد الكرة الهجومية الكلاسيكية

لا يُغير جاسبيريني أبداً من وجود ثلاثة مدافعين في الخلف..فهو يعتمد في منظومته على دفاع مضغوط وقريب من بعضه ويكون هذا الثلاثي نفسه محطة لإعداد الهجمات والتقدم للأمام لوضع المنافس في منتصف ميدانه.

تبدو تلك الطريقة صعبة للغاية في مواجهة فريق سريع في الأمام مثل مانشستر سيتي وبالنسبة للمباريات التي يلعبها أتالانتا في إيطاليا فإن فريق جاسبريني يعتمد على هذا الأسلوب كثيراً خارج وداخل ميدانه مما يجعله فريق إيجابي على الدوام وما يساعده على ذلك وجود فرويلر في وسط الميدان وهو لاعب قادر على تغطية المساحات ببراعة والحفاظ على الكرة وكذلك الهولندي دي رون.

جاسبيريني مدرب أتالانتا بيرجامو

جاسبيريني مدرب أتالانتا بيرجامو

ويتواجد على الطرفين لاعبين سريعين يساندان الفريق هجومياً ولا يكتفيان بإرسال العرضيات للمهاجم الوحيد دوفان زاباتا، فأحيانا يلعب الفريق باثنين من المهاجمين مثل جوميز وزاباتا أو اللعب كجناحين أقرب للعمق من الطرفين ويكونان إيليشيتش أو جوميز أو ميلانويسكي وجوميز.

ثبات جاسبيريني الدائم على الدفاع الثلاثي في 3/4/2/1 أو 3/4//1/2 قلل كثيراً من إمكانيات تطور فريقه في الموسم الجديد والذي يحتاج فيه لمرونة تكتيكية أكبر لمواجهة المواقف الصعبة في مباريات دوري الأبطال، ومع خبرة اللاعبين في تطبيق هذا الأسلوب في مباريات ذات نسق سريع في المسابقة فقد كان من الطبيعي أن يستقبل 6 أهداف في أول مباراتين.

إضافة لذلك فإن جاسب يلعب على المرتدات في بعض الأوقات ويعول كلياً على صانع الألعاب جوميز أو إيليشيتش مع عدم تقدم الظهيرين مما يجعل خطورته على المنافس أقل من المعتاد..ولذلك فسيكون أمام مانشستر سيتي في اختبار صعب سيعول فيه أيضاً على التحركات الهجومية الخاصة والإبداعية للثلاثي الأمامي..أم سيترك تحفظه الأسلوبي ويفاجىء السيتي؟.

جوارديولا مُعجب بأتالانتا.. لكنه قادر على معاقبتهم

جوارديولا مع مانشستر سيتي

جوارديولا مع مانشستر سيتي

من جانبه فإن المدرب الإسباني بيب جوارديولا من المدربين المخترعين أصحاب الفضل على تطور كرة القدم في إسبانيا..ويمر بتجربة ثالثة خارجية بعد تدريب بايرن ميونيخ وبرشلونة في الأيام الذهبية.

ولبيب قدرة على تغيير أسلوب وطريقة اللعب لدى الفرق التي يدربها فقد انتهج طرق عديدة ولعب بثلاثة مدافعين وأحياناً أربعة كما أنه يلعب بالـ4/3/3 حالياً وقادر على أن يحولها إلى 4/1/2/1.

ويملك فريق مانشستر سيتي الإمكانيات التي تجعل لبيب القدرة على نسج كثير من الأفكار في بناء اللعب واستخدام أساليب معينة في اختراق دفاعات الخصم ..بتواجد خط وسط به لاعبين يعرفان جيداً كيفية التحرك بالكرة وبدونها مثل دي بروين وسيلفا وخلفهما جوندوجان.

كما قام جوارديولا بتطوير ستيرلنج في اختراق المنافسين بشكلٍ عرضي مع انسجام أجويرو ومساعدته لزملائه في التواجد في منطقة الـ18 للخصم وفتح المساحات بالتعاون مع البرتغالي الصغير والموهوب بيرناردو سيلفا والذي يتواجد أحياناً في وسط الميدان مع ترك الفرصة لمحرز يسار الهجوم.

لذا فمن الواضح أن بيب يملك كل القدرات اللازمة لفرض شخصية الفريق في معظم فترات الموسم مالم يتواجد عنده أي إصابات أو غيابات حساسة.. وفي مباراة اليوم ربما يعتمد على الثنائي أوتاميندي و ستونز في الدفاع بعد أن لعب رودري وفيرناندينيو كقلبي دفاع في لقاء كريستيال بالاس الأخير..والذي لم يشهد أي خطورة تقريباً على مرمى السيتي في معظم فترات المباراة رغم مشاركتهما في مركز غير مركزهما.

هذا يوضح القدرات الفنية والذهنية الكبيرة التي يتسم بها لاعبي السيتيزينس رغم سقوطهما في بعض المباريات في بداية الموسم بالدوري الإنجليزي الممتاز لكن السيتي يبقى مرشح للمنافسة على كل البطولات هذا الموسم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

رسمياً .. فرانس فوتبول تعلن عن قائمة المرشحين لجائزة كوبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
جواو فيلكس وماتياس دي ليخت

موقع سبورت 360 – أعلنت مجلة فرانس فوتبول الشهيرة مساء اليوم عن قائمة المرشحين لجائزة “كوبا” لأفضل لاعب في العالم 2019 تحت 21 عاماً.

وأعلنت المجلة الفرنسية الشهيرة عن قائمة المرشحين لجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 2019 قبل سويعات، وها هي الآن تعلن عن قائمة تضم 10 لاعبين لجائزة أفضل لاعب في العالم هذا العام تحت 21 عاماً.

جواو فيلكس وفينيسيوس ودي ليخت وسانشو ضمن قائمة فرانس فوتبول

واحتوت القائمة على بعض الأسماء البارزة والتي تقدم مستويات كبيرة في أوروبا مع أنديتها المختلفة، مثل جواو فيلكس نجم أتلتيكو مدريد الإسباني وجوهرة منتخب البرتغال، جادون سانشو لاعب الوسط الإنجليزي الرائع لبوروسيا دورتموند الألماني وماتياس دي ليخت قلب دفاع يوفنتوس الإيطالي ومنتخب هولندا.

كما ضمت القائمة كلاً من: فينيسيوس جونيور نجم ريال مدريد الإسباني، مويس كين مهاجم إيفرتون الإنجليزي، ماتيو جندوزي لاعب أرسنال الإنجليزي، كاي هافيرتز نجم باير ليفركوزن الألماني ومنتخب ألمانيا، صامويل شوكويتزي اللاعب النيجيري في صفوف فياريال الإسباني وكانج إين لي لاعب لاعب فالنسيا الإسباني الشاب.

الأكثر مشاهدة

كيف يؤدي أياكس في الموسم الحالي بعد رحيل دي يونج ودي ليخت؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
دي يونج ودي ليخت في تدريبات أياكس

موقع سبورت 360 – فقد فريق نادي أياكس أمستردام الهولندي خدمات إثنين من أهم نجومه خلال الموسم الماضي، والذي شهد نتائج مبهرة لفريق المدرب إريك تن هاج سواء على الصعيد المحلي أو الأوروبي.

واستطاع أياكس تحقيق الثنائية المحلية من خلال الجمع بين بطولتي الدوري الهولندي “الإريديفيدزي” وكأس هولندا، بالإضافة إلى الوصول إلى الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا، قبل الخروج على يد توتنهام الإنجليزي بهدف اعتباري سجله النجم البرازيلي لوكاس مورا في آخر ردهات مباراة الإياب.

النادي الهولندي العريق كان مدركاً لحتمية خسارة بعض نجومه الصيف الماضي، بعد المستويات الرائعة التي قدموها، وأيضاً جذبهم لاهتمام عمالقة أوروبا، سواء يوفنتوس الإيطالي، باريس سان جيرمان الفرنسي أو برشلونة الإسباني، مع تقديم هذه الأندية عروضاً كبيرة لاقتناء جواهر أياكس في مختلف المراكز.

ولكن لحسن حظ أياكس، لم يخرج سوى قلب الدفاع الصلب، ماتياس دي ليخت ولاعب الوسط المميز، فرينكي دي يونج، الأول ليوفنتوس والأخير للبرسا، فكيف تأثر أياكس برحيل هذين النجمين؟ .. دعونا نرى ونتابع !.

ماتياس دي ليخت في مباراة الإنتر

أياكس يتصدر الدوري الهولندي مناصفة مع آيندهوفن

لعب أياكس 9 مباريات في الدوري الهولندي هذا الموسم، فاز في 7 وتعادل مرتين ولم يُهزم في أي مناسبة، سجل لاعبوه 29 هدفاً (أقوى هجوم في الدوري) واستقبلت شباكه 6 أهداف (ثاني أقوى دفاع في الدوري بعد ألكمار).

حقق أياكس 7 انتصارات كلها بفارق هدفين على أقل تقدير، منها فوزين بخماسية و3 انتصارات بنفس النتيجة 4-1، فيما تعادل زملاء فان دي بيك في مرتين، الأولى 2-2 ضد أرنهيم والآخرى 1-1 ضد الكبير آيندهوفن في معقله، مما يعد نتيجة إيجابية بكل تأكيد.

أياكس يتفوق بوضوح ويعتلي صدارة مجموعته في دوري الأبطال

أياكس خاض مباراتين حتى الآن في دوري أبطال أوروبا، حقق الفوز في كلتا المباراتين بنفس النتيجة، 3-0، الأولى على حساب ليل الفرنسي في هولندا، ثم تفوق على فالنسيا الإسباني في عقر داره، ليتصدر المجموعة الثامنة بالعلامة الكاملة، 6 نقاط في مباراتين، مسجلاً 6 أهداف (ثالث أقوى خط هجوم في البطولة) ولم يستقبل أي أهداف.

فرينكي دي يونج

الاستنتاج

الأرقام تؤكد بوضوح أن الفريق لم يتأثر -حتى الآن- برحيل دي يونج ودي ليخت على مستوى النتائج، فهو يسير بخطى ثابتة نحو لقب الدوري الهولندي، وقطع نصف الطريق نحو التأهل إلى الأدوار الإقصائية من دوري الأبطال، في مجموعة صعبة تضم فريقين بحجم تشيلسي الإنجليزي وفالنسيا.

ربما تعطي هذه الأرقام مؤشراً واضحاً أن أياكس لا يفتقد جوهرتيه هذا الموسم، ولكن لننتظر أدوار دوري الأبطال الإقصائية لنرى ما إذا كان أياكس سيكون بنفس القدرة التنافسية التي تسمح له بتخطي فرق كبيرة مثل ريال مدريد ويوفنتوس والوصول إلى مرحلة بعيدة مثل نصف النهائي أم ستنتهي رحلة الفريق سريعاً هذا الموسم في غياب نجمي البرسا واليوفي !.

الأكثر مشاهدة