أنشيلوتي سيد بطولة دوري الأبطال يحقق رقماً خاصاً

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كارلو أنشيلوتي

موقع سبورت 360- لم يكتفي المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي بالفوز ببطولة دوري الأبطال 3 مرات مع فريقين مختلفين وهما ميلان وريال مدريد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

بل أنه يواصل من موسم لآخر التأكيد على أن دوري الأبطال هي بطولته المفضلة على الدوام وذلك بعد التغلب على ليفربول للعام الثاني على التوالي في ملعب السان باولو.

إلا أن الانتصار على الليفر هذه المرة جاء معه مفارقة ورقم خاص للغاية..فهذه المرة الرابعة في تاريخ كارليتو التي ينجح بها في هزيمة حامل لقب دوري أبطال أوروبا.

وكانت المرة الأولى عندما كان نجم ميلان وروما السابق مدرباً لبارما في عام 1997 حيث نجح هزيمة حامل اللقب آنذاك نادي بوروسيا دورتموند بهدفٍ نظيف. وتكرر الأمر في بطولة عام 2002 حينما قاد أنشيلوتي فريق ميلان للتغلب على ريال مدريد بهدفٍ للا شىء.

وفي عام 2014 كان أنشيلوتي يقود نادي ريال مدريد في مواجهة بايرن ميونيخ في نصف نهائي دوري الأبطال، ونجح في هزيمة البايرن الذي كان حامل لقب الكأس ذات الأذنين في مباراتي الذهاب والعودة.

حيث نجح كارليتو بالفوز على العملاق البافاري في مدريد بهدفٍ للا شىء وكرر الفوز على فريق المدرب بيب جوارديولا في ميونيخ برباعية نظيفة.

وبفوزه ليلة أمس في ملعب السان الباولو على حامل اللقب الحالي “ليفربول” والمدجج بنجوم من أمثال فان دايك ومحمد صلاح فإن أنشيلوتي بات المدرب الذي هزم الفرق حاملة للقب في 4 مرات مع 4 فرق مختلفة.

الأكثر مشاهدة

هالاند يتفوق على ميسي وصلاح لتختاره Carolina Herrera بطل اليوم من دوري الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
هالاند

لم ترق موقعة بوروسيا دورتموند ضد برشلونة إلى مستوى الضجيج المثار حولها، ونفس الأمر ينطبق على معركة نابولي مع ليفربول. الأمر يعود إلى سالزبورج بدلاً من ذلك، حيث تميز رجل يبلغ من العمر 19 عاماً بتسجيل هاتريك في الشوط الأول ليتوج بطلاً لليوم في دوري الأبطال من Carolina Herrera.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

إيرلينج براوت هالاند، تذكروا الإسم. معجزة النرويج أحرق أصابع الكتاب الذين يروجون شائعات الانتقالات في جميع أنحاء العالم، في غضون 45 دقيقة، حيث أصبح أول مراهق منذ واين روني يسجل أكثر من هدف في أول مباراة له في دوري الأبطال في إبادة ريد بول سالزبورج لجينك.

تقرير 30 ثانية

أشياء كبيرة كانت مُتوقعة في النمسا –ومن جانبنا- من قبل اللاعب الذي سجل بالفعل 14 هدفاً لا تُصدق من 8 مباريات هذا الموسم. لقد تطلب الأمر منه دقيقتين فقط فقط ليبرر كل كلمة.

1

هالاند، نجل اللاعب البارز في الدوري الإنجليزي الممتاز، ألف إنج، لديه سرعة لا يمكن فهمها لشخص طوله متر و94 سم، واستخدمها في هدفه الأول، قبل أن يطلق تسديدة منخفضة في مرمى الحارس.

تم إعطاؤه حرية سالزبورج في هدفه الثاني، ولكنه كان لا يزال بحاجة إلى إنهاء آخر بارد، وعمل رائع ليكمل الشوط الأول الحلم.

إحصاءات

السن – 19

التسديدات – 3

الأهداف – 3

الدقائق – 72

ما فعله بشكل صحيح

لا يرحم – مواصفات هالاند تؤهله للعب في NBA وهو فاز بالجائزة الكبرى بجيناته وبفضل سرعته الطبيعية أيضاً. ولكنها كانت ليلة، في تذوقه الأول للمسابقات الأوروبية، سادت فيها رباطة جأشه.

بالطبع جينك، بطل بلجيكا فريق لا يهتز، هذا بجانب النقطة، رباطة جأشه أمام المرمى تتحدث عن قوة عقلية كبيرة وإن لم يكن خصمي المجموعة الخامسة، ليفربول ونابولي على أهبة الاستعداد، فهم الآن في حالة تأهب قصوى.

الحُكم

في النهاية، المنتج النهائي لهالاند قد لا يكون كافياً لقيادة سالزبورج إلى الأدوار الإقصائية، بالنظر إلى هشاشتهم الواضحة في الخلف، ولكن من المؤكد أنه سيكون حاضراً في دوري أبطال أوروبا الموسم القادم بطريقة أو بأخرى.

بغض النظر عن السن، فإن لاعبي الرقم 9 بهذه الصفات الجسدية والعقلية هم سلع نادرة للغاية. دع حرب العروض تبدأ.

التقييم: 9/10

الأكثر مشاهدة

أرقام مبهرة لهالاند مهاجم سالزبورج بعد الهاتريك ضد جينك

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
إيرلينج هالاند

موقع سبورت 360 – استطاع إيرلينج هالاند مهاجم فريق نادي ريد بول سالزبورج صنع الحدث في دوري أبطال أوروبا هذه الليلة، من خلال تسجيل هاتريك في شوط واحد في مباراة جينك.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ويستضيف الفريق النمساوي نظيره البلجيكي على ملعب ريد بول أرينا لحساب الجولة الافتتاحية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.

وبطبيعة الحال، لا تحظى هذه المباراة بالمتابعة الكثيفة من جانب الجماهير، في ظل أن هناك العديد من المواجهات القوية الأخرى تُلعب في نفس التوقيت، أبرزها مباراة بوروسيا دورتموند الألماني وبرشلونة الإسباني وأيضاً لقاء نابولي الإيطالي مع ليفربول الإنجليزي، إلا أن ابن الـ 19 ربيعاً خطف الأضواء بقوة من خلال تسجيل هاتريك في أول 45 دقيقة من عمر المباراة، أدخله تاريخ دوري الأبطال من الباب الكبير.

النجم النرويجي الشاب أصبح ثالث أصغر لاعب في التاريخ بعمر 19 عاماً و58 يوماً، يسجل هاتريك في دوري الأبطال، بعد كل من راؤول (18 عاماً و113 يوماً) وواين روني (18 عاماً و340 يوماً).

كما بات هالاند ثالث لاعب يسجل في أول دقيقتين من عمر المباراة في بداية مشواره بدوري الأبطال، بعد أندرياس مولر في 1995 ومانجالا في 2009.

الأكثر مشاهدة