كيف يعوض كلوب غياب محمد صلاح وفيرمينو أمام برشلونة؟

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – أنباء صادمة تلقاها عشاق فريق نادي ليفربول الإنجليزي عصر اليوم وتتمثل في غياب ثنائي خط هجوم الفريق: محمد صلاح وروبيرتو فيرمينو عن موقعة برشلونة الإسباني.

ويستقبل فريق المدرب يورجن كلوب نظيره الكتلوني على ملعب أنفيلد مساء اليوم لحساب إياب الدور نصف النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكان البلوجرانا قد نجح في تحقيق انتصار كبير في ملعبه، كامب نو، بنتيجة 3 أهداف مقابل لا شيء، بقيادة أفضل لاعب في العالم في 5 مناسبات، ليونيل ميسي، الذي سجل هدفين، فيما جاء هدف ثالث عن طريق المهاجم الدولي الأوروجوياني ولاعب الريدز السابق، لويس سواريز.

مهمة معقدة للغاية تلك التي مقبل عليها فريق ليفربول لقلب الطاولة على البرسا حتى في حضور محمد صلاح وفيرمينو، فما بالكم في غيابهما !.. ضربة موجعة من دون أدنى شك ولا أحد بالفعل يريد أن يكون في موقف يورجن كلوب، المدير الفني الألماني الذي يجد نفسه يواجه خطر إنهاء الموسم دون أي لقب، بعد أن كان ينافس بقوة على لقبي الدوري الإنجليزي الممتاز والتشامبيونزليج، بعد أن تمكن من بلوغ المحطة الأخيرة من المسابقة الأوروبية العريقة في الموسم المنقضي، قبل أن يسقط أمام ريال مدريد الإسباني بفضل تألق البديل جاريث بيل.

mo-salah-liverpool

دعونا نضع أنفسنا محل يورجن كلوب ونفكر في الحلول المنطقية لتعويض غياب محمد صلاح وفيرمينو عن معركة الليلة المرتقبة .. يبدو الحل الأكثر منطقية هو التعويل على الثنائي دانييل ستوريدج وشيردان شاكيري ليحلا محل صلاح وفيرمينو في التشكيلة الأساسية للريدز أمام برشلونة، فالأول يشارك بصفة دائمة في موقع البرازيلي عندما لا يحضر في تشكيلة الليفر، بينما يتمتع شاكيري بإمكانيات فنية ممتازة، ويستطيع اللعب في مركز الجناح، ويلعب بالقدم اليسرى، حاله كحال محمد صلاح، وهو يتمتع بميزة مهمة وهي أنه جاهز بدنياً 100% لمباراة اليوم، لأنه لم يلعب أي دقيقة لعدد كبير من المباريات، قبل أن يستعين به كلوب في لقاء نيوكاسل يونايتد الأخيرة في الدوري الإنجليزي، وبالتالي فهو قادر على لعب 90 دقيقة دون أي مشاكل بدنية.

قد يقول قائل: ولماذا لا يتم الاستعانة بالمهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي، صاحب الأهداف الحاسمة منذ البداية؟ .. هنا، أتصور أنه من الأفضل أن يبدأ أوريجي من على مقاعد البدلاء، ليكون لدى كلوب ورقة رابحة يمكن الاستعانة بها في الشوط الثاني، وفي نفس الوقت، عندما يبدأ البلجيكي، لا يكون له نفس التأثير الإيجابي مثلما عندما يدخل من الدكة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة