ألبا يدرك خطورة اختبار ليون ويتحدث عن وضعية الريال

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
صحيفة آس

موقع سبورت 360 – أكد جوردي ألبا نجم فريق نادي برشلونة الإسباني على صعوبة موقعة ليون الفرنسي المقبلة، كما تطرق للحديث عن وضعية الغريم التقليدي، ريال مدريد.

ويستقبل البرسا نظيره ليون الفرنسي على ملعب كامب نو مساء الأربعاء المقبل لحساب إياب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين، ليتأجل الحسم إلى موقعة كتلونيا والتي من المؤكد أنها ستكون صعبة على الفريقين.

الدولي الإسباني تحدث عقب تجديد عقده مع النادي الكتلوني لمدة 5 سنوات قائلاً “أياكس مر باستحقاق. علينا أن نركز على المباراة بأقصى قدر من الحدة، التركيز ودعم جمهورنا، وأن نكون على قدر المستوى، ثم إنه قد تحدث مصائب مثل يوم روما حيث كنا المفضلين ونحن نعرف بالفعل ماذا حدث”.

وحول وضعية ريال مدريد، قال “ليس علينا النظر إلى الفرق الأخرى. بالتأكيد هم لا يمرون بوقت جيد، ولكن لا تزال لديهم نقاط للعب عليها، ولا شيء حُسم بعد، ولكننا سعداء بالموسم الذي نقدمه ويتعين علينا أن نقدم ردة الفعل على اللحظات الحاسمة والمفتاحية”.

الأكثر مشاهدة

أسبوع الريمونتادا .. كيف يُلهم برشلونة لتفادي المصير نفسه؟!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – يستقبل فريق نادي برشلونة الإسباني نظيره ليون الفرنسي على ملعب كامب نو مساء الأربعاء المقبل لحساب إياب الدور ثمن النهائي من مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وكانت مباراة الذهاب قد انتهت بنتيجة التعادل السلبي بين الفريقين، ليتأجل الحسم إلى موقعة كتلونيا والتي من المؤكد أنها ستكون صعبة على الفريقين.

ويسعى البرسا بوضوح شديد للتتويج بالكأس ذات الأذنين هذا الموسم لاستعادة اللقب الغائب عن النادي الكتلوني منذ 2015، وفي محاولة لإيقاف هيمنة الغريم التقليدي، ريال مدريد، على لقب التشامبيونزليج في آخر 3 أعوام مع المدير الفني الفرنسي، الأسطورة زين الدين زيدان.

وعرف الأسبوع الأول من جولة إياب ثمن النهائي مفاجآت مدوية، حيث استطاع أياكس أمستردام الهولندي بشبابه الصغير تحقيق العودة على حساب الكبير ريال مدريد من خلال التغلب عليه برباعية في عقر داره، كما حقق مانشستر يونايتد ريمونتادا تاريخية غير مسبوقة بقلب خسارة 0-2 في أرضه على ملعب أولد ترافورد إلى انتصار 3-1 على فريق العاصمة الفرنسية في حديقة الأمراء.

ويملك البلوجرانا ذكريات سيئة مع الريمونتادا، حيث سقط البرسا بالثلاثة على ملعب الأولمبيكو أمام روما الإيطالي في ربع نهائي الموسم الماضي، عقب الفوز برباعية في الذهاب على ملعب كامب نو، مما يعني أن على برشلونة الحذر كل الحذر من أن يلقَ نفس المصير مرة أخرى هذا الموسم.

وفي قراءة لما جرى الأسبوع الماضي في دوري الأبطال، يمكننا تقديم روشتة فنية لبرشلونة من أجل تأمين تواجده في دور الـ 8 من المسابقة الأوروبية العريقة على النحو التالي:

1- لا يوجد خصم سهل

مخطئ من يعتقد أن ليون هو خصم في المتناول، ويستطيع برشلونة الإطاحة به بسهولة، وخير دليل على ذلك ما فعله أياكس أمام حامل اللقب بمجموعة من العناصر صغيرة السن ولا تملك نصف خبرات لاعبي الميرينجي.

احترام الخصم واجب ولا غنى عنه إذا أراد البرسا إكمال مشواره في دوري الأبطال.

2- نتيجة الذهاب لا تعني شيئاً

لم يعد في كرة القدم الحديثة مجال للحديث عن أن نتيجة مباراة الذهاب تخدمك في الإياب !، نعم، فباريس عاد بانتصار 2-0 من معقل مانشستر يونايتد، وسقط على أرضية ميدانه بثلاثية أمام فريق دكته من المراهقين، وبالتالي فإن على نجوم البلوجرانا نسيان نتيجة الذهاب تماماً واللعب على تحقيق انتصار مريح على ليون في كامب نو.

3- انتبه منذ الدقيقة الأولى

يُعاب على برشلونة في الكثير من الأحيان تأخر دخوله في المباراة، فغالباً يحتاج لاعبو البرسا لبعض الدقائق من أجل الدخول في أجواء اللقاء، وهو أمر خطير في دوري الأبطال، حيث قد يباغتك الخصم بهدف أو أكثر في الدقائق الأولى ويصعب المباراة عليك، مثلما حدث في لقاء أياكس وريال مدريد مع تسجيل الفريق الهولندي هدفين في 18 دقيقة.

يتعين على لاعبي البرسا التركيز منذ الدقيقة الأولى وعدم السماح لفريق الليج آن بالتفوق وأخذ اليد العليا في اللقاء.

4- لا تدع النتيجة مُعلقة

بعيداً عن مدى صحة ركلة الجزاء التي أهلت الشياطين الحمر في الوقت بدل الضائع من مباراة باريس، ولكن ينبغي التشديد على أنه كان خطأ كبيراً من جانب لاعبي سان جيرمان ترك النتيجة معلقة حتى الثواني الأخيرة بدلاً من حسم كل شيء وعدم ترك أي مجال للخصم بالعودة وانتزاع بطاقة التأهل.

من هذا المنطلق، يجب على برشلونة حسم كل شيء في منتصف الشوط الثاني على الأكثر، بمعنى أن يكون هناك فارق هدفين على الأقل، حتى يكون هامش لدخول هدف من جانب ليون في آخر الدقائق دون أن يحرم البرسا من التأهل.

الأكثر مشاهدة

حكم بذكريات سيئة لأتلتيكو مدريد يقود مباراتهم ضد يوفنتوس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 ـ أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن حكم قمة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد في إياب دور 16 من دوري أبطال أوروبا.

وتستقبل السيدة العجوز الروخي بلانكوس على ملعب أليانز ستاديوم في تورينو يوم الثلاثاء القادم في محاولة لتجاوز خسارته ذهاباً في ملعب واندا ميتروبوليتانو بهدفين لصفر.

وعين اليويفا الحكم الهولندي بيورن كويبرز لقيادة اللقاء، وهو وهو أمر دولي منذ عام 2006 ، لديه خبرة كبيرة في مثل هذه المباريات. ولا سيحمل الحكم الهولندي ذكريات سيئة لرجال دييجو سيميوني، حيث كان هو حكم نهائي دوري أبطال أوروبا موسم (2013ـ 2014) في لشبونة على ملعب النور الذي خسره بأربعة أهداف لواحد ضد غريمه ريال مدريد.

كما قاد الحكم الهولندي من ضمن مباريات مهمة أخرى ، المباراة النهائية في الدوري الأوروبي 2013 و 2018، حيث فاز أتلتيكو مدريد (3ـ0) على مرسيليا، ونهائي كأس القارات 2013.

الأكثر مشاهدة