الدوري الإيطالي بطولة العواجيز .. أسباب تجعل النجوم يستمرون لفترة طويلة

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زلاتان إبراهيموفيتش إبن 38 عاماً يعود إلى ميلان

سبورت 360 – تستغل الأندية الإيطالية خصوصاً الكبرى منها أسواق الإنتقالات سواء الصيفية أو الشتوية من أجل إستقدام وجلب أصحاب الخبرات والأعمار المتقدمة إلى البطولة من الدوريات الأوروبية الكبرى الأخرى وذلك سواء عن طريق الشراء أو بشكل مجاني.

كان يوفنتوس الأنشط في السنوات الأخيرة، أو قل الأنجح فالفريق اعتاد كل عام جلب لاعب متقدم في السن لضمه لصفوف الفريق بداية من أندريا بيرلو مروراً بلوسيو وباتريس إيفرا وداني ألفيش، وأخيراً كريستيانو رونالدو النجم الكبير الذي تم دفع 100 مليون لجلبه بعمر الثالثة والثلاثين إلى صفوف الفريق الصيف قبل الماضي.

بدأ إنتر ميلان أيضاً السير على هذا النهج بالتعاقد مع المدافع البرازيلي ميراندا قادماً من أتليتكو مدريد وبورخا فاليرو من فياريال ثم أشلي يونج من مانشستر يونايتد منذ أيام قليلة وعودة زلاتان إبراهيموفيتش لميلان وعلى هذا المنوال تسير الاندية الإيطالية ففيورنتينا تعاقد مع فرانك ريبيري وكيفين برنس بواتينج الذي كان ساسولو قد وقع معه الموسم قبل الماضي.

تألق هؤلاء النجوم العواجيز مع تلك الأندية الإيطالية ومازالت تتألق في وقت يعتبر فيه الدوري الإيطالي جنة لأصحاب الاعمار المرتفعة مع تواجد أسماء أخرى مازالت نشطة كبرونو ألفيش وراديا ناينجولان ورودريجو بالاسيو وإيدين دزيكو وجيانباولو باتزيني، طبقاً للإحصائيات يعتبر الكالشيو الأكبر سناً بين الدوريات الأوروبية الكبرى الأخرى.

يبلغ متوسط أعمار أندية الدوري الإيطالي 27.1 عام للفريق الواحد وهو ثاني أكبر متوسط أعمار حول أوروبا كلها فلا يتجاوزه سوى متوسط أعمار الدوري القبرصي صاحب ال27.4 عام للفريق الواحد!

يتربع يوفنتوس على قمة هذه الإحصائية فمتوسط أعمار التشكيلة الأساسية للسيدة العجوز هذا الموسم هو 28.9 عام بينما مطارده إنتر ميلان فمتوسط أعماره هو 27.1 والثالث لاتسيو يمتلك متوسط أعمار مرتفع أيضا وهو 27.9 عام.

كما تشير الإحصائيات التي أصدرها المركز الدولي للإحصاء الرياضي إلى أن بطل الدوري الإيطالي دائماً ما يكون الأكبر سنا حول أوروبا فمنذ 2009 وحتى الآن تحتل أندية ميلان (29.2) وإنتر ميلان (28.9) ويوفنتوس (28.8) المراكز من الثاني إلى الرابع في قائمة الأندية الاكبر تتويجا بالبطولات المحلية في أوروبا ولا يتفوق عليها سوى أبويل القبرصي الذي حاز لقب بلاده المحلي عام 2012 بمتوسط أعمار لتشكيلته هو 30.3 عام.

بورخا فاليرو ودييجو جودين

ذلك على المستوى الفردي أما جماعياً فمتوسط أعمار الفريق الفائز ببطولة الدوري في إيطاليا خلال تلك الفترة والذي كان بشكل مهيمن هو يوفنتوس إضافة إلى بطولة لكل من إنتر ميلان وميلان هو 28.5 عام متوسط للتشكيلة الفائزة مقارنة ب26.9 لبطل الدوري الإنجليزي و26.6 لبطل الدوري الألماني و26.25 عام لبطل الدوري الإسباني.

وبينما يتواجد أكثر من 564 لاعب في الدوريات الخمس الكبرى قد تجاوز سن الثلاثين فإن 150 من هؤلاء اللاعبين ينشط في الدوري الإيطالي وهو الدوري الأعلى في عدد الأسماء الكبيرة والخبيرة التي يمتلكها، ومن خلفه يأتي الدوري الإنجليزي ب115 لاعب في المركز الثاني.

ويرجع السبب في تلك الأعمار المرتفعة في الدوري الإيطالي إلى تفضيل الأندية المحلية هناك التعاقد مع النجوم البارزين من الدوريات الأخرى والتي أصبحت بحكم التقدم في السن غير قادرة على مجاراة القوة البدنية والإندفاع المطلوب في الدوري الإنجليزي والسرعة في الدوري الإسباني، لذلك يعد الدوري الإيطالي البطيء مناسباً لهم.

يعتبر الدوري الإيطالي دوري تكتيكي أكثر ورتم اللعب أبطأ من الدوريات الأوروبية الأخرى فالأهم هو الإلتزام بتعليمات المدرب ومعرفة الوقت والمكان المناسب للتحرك وانتظار الكرة،  لذلك تجد أن الأسماء الهجومية كفابيو كوياريلا وأنطونيو دي ناتالي وجيامباولو باتزيني أصبحت تمتلك عدد أهداف أكبر في مواسمها بعد تجاوزهم لسن الثلاثين.

إضافة إلى مركز المدافع الذي تحب الأندية الإيطالية التعاقد مع أصحاب الخبرات أكثر في هذا المكان فبرونو ألفيش وميراندا ولوسيو وسيمون كاير كانت تدعيمات للأندية الإيطالية دفاعيا في وقت تتجه أوروبا كلها إلى تصعيد والركض وراء الأسماء الشابة الصغيرة.

أما في خط الوسط فالإحصائيات تشير إلى أن أندية إيطاليا لا تفضل كثيرا جلب أصحاب الأعمار المرتفعة في هذا المركز فالدوري الإيطالي وأنديته خسروا صدارة العواجيز في تلك المراكز لصالح الدوري الفرنسي والسبب أن أندية إيطاليا لا تتعاقد مع لاعب كبير في السن إلا إذا كان قادرا على اللعب في مركز “الريجيستا” أمام خط الدفاع ولا يغريها لاعب في أي مركز أخر في خط الوسط.

وكانت إحصائية سابقة قد جمعت بيانات عن أفضل الأرقام والإحصائيات الخاصة باللاعبين في الدوريات الخمسة الكبرى للوصول إلى السن الأفضل لنضج اللاعب ووصوله إلى قمة عطائه ومجده في الملاعب لتصل إلى نتيجة أن المتوسط في الدوري الإيطالي هو 29-30 عاما، الأعلى بين الدوريات الكبرى كلها أيضا والمنتخب الإيطالي الحائز على لقب كأس العالم 2006 كان متوسط أعماره هو 29.6 عام، الثاني تاريخيا بعد برازيل 1962 التي أمتلكت معدل اعمار وصل إلى 30.7 عام.

لذلك تحب إيطاليا أصحاب الخبرات والعواجيز بالنسبة للأندية الأوروبية الأخرى فهؤلاء يعطون ثقلا للفريق على أرضية الملعب وخبرة أكبر ففي الكالشيو لا حاجة لك للركض كثيرا طالما كنت تمتلك الذكاء والخبرة الكافية لإنتظار الكرة في المكان المناسب والوقت المناسب للإجهاز على المنافس بالضربة القاضية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة