ملامح من الدوري الإيطالي … ديربي ديلا لانتيرنا

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يشهد الدوري الإيطالي الليلة واحدة من الديربيات القوية وذلك عندما يلتقي الجاران جنوى مع سامبدوريا في ديربي ديلا لانتيرنا أو ديربي المنارة التي تقع على حدود ميناء المدينة التي تجمع بين الجارين الذان يتناطحان حاليا للهروب من القاع

مواجهة ما بين القديم والجديد هكذا يتم وصف هذا الديربي فجنوى يعتبر واحد من أوائل الأندية التي تم تأسيسها في إيطاليا وأحد أسباب إنتشار اللعبة الشعبية على يد البحارة الإنجليز ومنذ تأسيسه سيطر على الكرة الإيطالية المحدودة هناك وحصد تسعة ألقاب للدوري في أول ثلاثين سنة في عمر الكرة بإيطاليا

بينما على الجانب الأخر نشأة سامبدوريا جاءت من إندماج ثنائي صغير من أندية المدينة وهم سامبردارنيسي ودوريا ليتكون النادي في 1946 أي بعد أكثر من نصف قرن من نشأة الجار ويبدأ سامبدوريا في شق طريقه من الدوريات الأدنى للصعود والظهور وسط الكبار وهي العملية التي أحتاجت لأكثر من ثلاثين عاما لكي تتم في النهاية

بينما كان جنوى يبحث عن ذاته والعودة لقوته السابقة كان سامبدوريا يقفز إلى الأمام فحقق في بداية التسعينيات لقبا للدوري والسنة التي تلتها كان النادي حاضرا في نهائي دوري الابطال قبل أن يخسر لصالح برشلونة الذي كان يقوده حينها يوهان كرويف ويجمع في تلك الفترة من منتصف الثمانينات إلى منتصف التسعينات سبعة بطولات منها بطولة أوروبية ليتفوق على جنوى في تلك النقطة

ساهم تلك الفترة في إرتفاع المنافسة وحدتها في مباريات الجارين فجنوى لم يحقق أي بطولة منذ 1937  ويعيش أياما سيئة منذ إنتهاء الحرب العالمية الثانية بينما سامبدوريا في عشر سنوات فقط نجح في تحقيق سبعة بطولات وظهر بقوة على الساحة الأوروبية  ولكن في النهاية لم تحقق تلك المدينة أي إنجاز بعد بطولة كأس إيطاليا التي تحققت في 1994 على يد سامبدوريا الذي خسر في ذاك العام رئيسه باولو مانتوفاني ليبدأ رحلة تراجع شبيهة بتلك التي يعيشها جاره

غابت إثارة ومتعة ذاك الديربي في العديد من السنوات بسبب تبادل الثنائي الصعود والهبوط إلى الدرجات الأدنى الإيطالية وهو ما كان يعطل إستمرارية اللقاء ولكن منذ 2012 وحتى الىن حافظ الثنائي على وجودهم وسط لتشتعل مباريات ديربي ديلا لانتيرنا مرة أخرى

يتشارك الثنائي ملعب لويجي فيراريس المسمى على أسم اللاعب السابق والمهندس والمجند الذي لقى حتفه في الحرب العالمية الثانية ليتم تكريم أسمه بإطلاقه على ملعب المدينة الأكبر والذي يستضيف كل عام مواجهتي الديربي على أرضية ملعبه

ورغم عراقة وقدم جنوى إلا أن أول لقاء بين الثنائي أنتهى بثلاثية لصالح سامبدوريا الناشئ حديثا وإجمالي المواجهات التاريخية يشهد تفوقا لسامدبوريا أيضا ففي 98 مواجهة سابقة تفوق سامبدوريا في 38 مواجهة مقابل 36 لقاء أنتهى بالتعادل وعراقة جنوى لم تساعده سوى في حسم 24 لقاء ديربي لصالحه فقط

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة