حكايات من الدوري الإيطالي … الركلة الأولى

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كرة الدوري الإيطالي

مجموعة حكايات ومقطفات ولحظات لا تنسى من تاريخ الدوري الإيطالي يرويها لنا الكاتب جون فوت في كتابه “كالشيو … تاريخ الكرة الإيطالية.

لا يمكن معرفة التاريخ الفعلي لأول مرة دخلت فيها كرة القدم الثقافة الإيطالية ولكن ما نعرفه أن الإنجليز كانوا أول من لعبها بشكلها الحالي وقاموا بنشرها في كل أرجاء العالم عن طريق تجارتهم البحرية فكان البحارة على أرصفة الموانيء يمارسون ذاك النشاط الذي أنتشر بين السكان المحليين في كل مكان.

يعود تأريخ أولى مباريات كرة القدم هناك في إيطاليا لعدة مقاطعات صغيرة كليفورنو وجنوى وباليرمو ونابولي ولكن يوجد أدلة قليلة فقط على هذا والأكيد أن البحارة الإنجليز كان لهم دور خلال فترة توقفهم للراحة على أرصفة الموانيء الخاصة بتلك المقاطعات خلال رحلاتهم التجارية إلى قناة السويس عبر البحر المتوسط.

لا يوجد أي تأريخ لكرة القدم في إيطاليا حتى 1880 وما بعدها فهناك تمت ولادة كرة القدم الإيطالية وأنديتها بشكل رسمي وكان إطلاقها بتأسيس نادي في تورينو على يد تاجر أقمشة إنجليزي يدعى إيدواردو بوسيو الذي قرر نقل تجربة كرة القدم في إنجلترا إلى إيطاليا.

كعادة كل شيء في إيطاليا فنشأة كرة القدم هناك يوجد حولها الكثير من النقاش والروايات التاريخية والسياسية أيضا بداية من أسم اللعبة هناك والتي تدعى “كالشيو” وليس كرة القدم بترجمتها الحرفية من اللغة الإنجليزية إلى كل لغات العالم التي أستخدمتها بإستثناء إيطاليا طبعا.

كان الاتحاد الإيطالي يدعى الاتحاد الإيطالي لكرة القدم حتى عام 1909 عندما تم إعطاءه أسم “كالشيو” ليكون أكثر إيطالية بقرار من السياسين هناك، هذا الأسم لديه تاريخ في إيطاليا وإستخدامه يرجع إلى محاولة إيطاليا لربط أسمها كأحد مكتشفي لعبة كرة القدم .

يرجع ذلك إلى لعبه كانت تمارس في العصور السابقة تدعى “كالشيو فيورنتينا” تم أختراعها في مقاطعة فلورينسا وتتكون من كرة ولاعبين وأرضية ملعب وكانت لعبة شعبية هناك ومحاولة تسمية كرة القدم “كالشيو” كانت محاولة إيطالية لإحياء فكرة أنهم مكتشفيها بناءا على التطور الذي شهدته الكرة لتصل إلى شكلها الحالي.

تحت قيادة بينتو موسوليني كانت الروح الوطنية قد بلغت ذروتها هناك فلم يتم فقط الأكتفاء بجعل كرة القدم التطور الحديث للعبة كالشيو فيورنتينا وإنما أعاد النظام الفاشي مرة أخرى إحياء اللعبة بتنظيم مباريات لتلك اللعبة بقوانينها القديمة في فلورنسا وتحديدا في ميدان سانتا كروكي.

أعتبر الصحفي الإيطالي الشهير جياني بريرا تلك اللعبة كأصل لكرة القدم حيث شاهدها الإنجليز وحاولوا تقليدها ثم تطويرها لتصبح فيما بعد كرة القدم الحالية التي يعرفها وعرفها العالم جميعا، البعض الأخر من الكتاب والصحافيين أعتبر إطلاق لعبة كرة القدم على “كالشيو” إهانة للعبة الإيطالية التاريخية ولكن في النهاية تحولت كالشيو ككلمة مقترنة دائما بكرة القدم الإيطالية.

الغريب أن كالشيو فيورنتينا كانت لعبة غير شبيهة بكرة القدم فهي أقرب إلى لعبة الرجبي فقد كانت تلعب في مساحات واسعة بين فريقين يتكون كل واحد منهم من 27 لاعبا والطريقة المتعبة كانت 9-9-9 والكرة يتم ركلها بالقدم أو إمساكها باليد ولا يمكن إرسال كرة طويلة إلا من خلال حراس المرمى والذين يبلغ عددهم ثلاثة في كل فريق والهدف يتم تسجيله عند عبور الكرة بين علاماتين تشبهان علامات المرمى أمام أعين ستة حكام يجلسون على الخطوط الخارجية من الملعب.

بدأت تلك اللعبة بين النبلاء في القرن الثالث عشر قبل أن تنتشر إلى عامة الشعب ليكثر معها حوادث العنف والضرب التي تنتج عن خلافات حول قرارات داخل أرضية الملعب ليتم منعها نهائيا من قبل الكنيسة لما تسببه من عنف ومازالت اللوحات التي تم تعليقها حينها لمنع لعب “كالشيو فيورنتينا” منتشرة حتى الآن في ساحات فلورينسا.

توجد بعض الصور القديمة لتلك اللعبة حيث تصور اللاعبين يرتدون قبعات والبعض منهم سقط على الأرض مصابا وذلك أمام حشد جماهيري ضعيف وفرقة عزف موسيقية في الخلف لتشجيع اللاعبين.

مازالت هناك نسخة من تلك اللعبة تمارس في فلورينسا خلال الربيع والصيف وتجذب العديد من السياح لمشاهدتها وتقام المباريات في ساحة سانتا كروكي حيث ولدت لأول مرة ومشاهدة المباراة تشبه إلى حد كيبر متابعة مجموعة من مباريات المصارعة والراجبي والخناقات بين السكارى في الحانات حيق يقضي اللاعبون وقتا طويلا في التشاجر مع بعضهم البعض بعيدا عن مكان الكرة الأساسي بجانب قوانين لمنع تعاطي المنشطات.

تم إلغاء البطولة في 2005 بعد أحداث عنف كبيرة وقعت بين طرفي اللقاء وذلك رغم أنه تم إجراء العديد من التعديلات من أجل جعلها أكثر أدمية لجذب السياح لمشاهدتها حيث يوجد الآن قوانين تحدد مدة المباراة إلى 50 دقيقة وصلاحيات لقادة الفرق لإيقاف أي أحداث عنف تبدأ في الظهور والفريق الفائز يحصل على بقرة نقية العائلة.

لا تخبرنا كالشيو فيورنتينا كثيرا عن تاريخ كرة القدم في إيطاليا فالفاشية هي من أعادت إحيائها مرة أخرى على أمل ربط اللعبة بإيطاليا ولكن لمعرفة التاريخ الحقيقي لكرة القدم الإيطالية كل ما عليك هو الرجوع إلى تاريخ البحارة الإنجليز على أرصفة موانيء إيطاليا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة