ملامح من الكالشيو … تألق سمالينج حقيقة أم سراب

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يعيش كريس سمالينج المدافع الإنجليزي لنادي روما أياما سعيدة في الدوري الإيطالي وذلك بعد وصوله الصيف الماضي معارا من مانشستر يونايتد الإنجليزي بعد فترة من التراجع والتهميش لدوره مع الفريق بوصول المدرب أولي جونير سولشاير لقيادة النادي منتصف الموسم الماضي

قبل ذلك كان سمالينج عنصرا أساسيا في تشكيلة يونايتد سواء مع جوزيه مورينيو أو لويس فان خال قبل أن يصل سولشاير وتبدأ مشاركاته في التراجع ليقرر الرحيل لفترة عن الفريق الإنجليزي بحثا عن فرصة لإستعادة الذات خصوصا وأنه كان دائما محط هجوم من جماهير الفريق التي كانت لا تفوت أي فرصة للتهكم على أداء المدافع الإنجليزي

ترصد للأخطاء ومتابعة عن كثب لكل حركة خاطئة يقوم بها المدافع الإنجليزي في ظل أداء سيء إجمالا ومتراجع لزملائه في أرضية الملعب ولكن المشاكل الدفاعية كانت هي السمة الأساسية التي أضاعت على يونايتد العديد من النقاط المهمة في مسيرة الفريق المحلية في المواسم الماضية

كان سمالينج الذي جاء به المدير الفني أليكس فيرجسون إلى الفريق هو أحد الأسباب والمتهم المباشر من قبل الجماهير لما يحدث من أخطاء دفاعية نظرا لتواجده دائما في “الكادر” الخاص بالأهداف التي تسكن شباك الفريق ولكن مع رحيله وإنتقاله إلى روما تغير الحال فأصبح اللاعب يعد واحدا من أفضل المدافعين في الدوري الإيطالي هذا الموسم

نال سمالينج إعجاب الجماهير في إيطاليا وقدم أداءا مميزا جعل الجميع في أنجلترا يبدأ الحديث حول إمكانية عودته للفريق الإنجليزي والذي بدأ يغالي في مطالبه المادية من أجل التخلي عن مدافعه الذي كان غير مرغوب فيه منذ أشهر قليلة، المشاكل الدفاعية ليونايتد لم يتم حلها بعد رحيله ولكن روما أمتلك مدافعا قويا عوض به رحيل مانولاس عن الفريق

الأرقام لا تشيرإلى تغير كبير في أرقامه الدفاعية فمازال اللاعب عند متوسط 4.6 إبعاد للكرة عن مناطق الخطورة في المباراة الواحدة مقارنة ب4.4 مع يونايتد الموسم الماضي، متوسط عدد التدخلات هو 1.5 مقارنة ب1.1 مع يونايتد ومعدل إرتكابه للأخطاء ارتفع من 0.9 خطأ في المباراة الواحدة مع يونايتد إلى خطأ يحتسب عليه في كل مباراة مع روما

الرقم الذي تحسن بشكل ملحوظ هو عدد المرات التي نجح فيها مهاجم الخصم في المرور من سمالينج حيث تراجع هذا الرقم من متوسط 0.3 مرة في المباراة إلى 0.1 مرة، أي أن المهاجم ينجح في المرور من سمالينج في موقف واحد على واحدة مرة واحدة في كل عشرة مباريات

قد يكون هذا التحسن بسبب فارق السرعات بين الدوري الإنجليزي الذي يعتمد أكثر على الركض والمساحات المفتوحة مقارنة بالدوري الإيطالي المغلق الذي يعتمد أكثر على التوقيت الصحيح في التدخل والذي يحتاج إلى الخبرة والذكاء وهو ما أبداه سمالينج في الوقت القليل الذي لعب خلاله في إيطاليا

نقطة مهمة أخرى قد تكون السبب في عودة سمالينج إلى دائرة الاهتمام والإحتفاء به كمدافع مميز خلال هذا الموسم وهو عدم متابعة الجزء الأكبر من المشجعين لمباريات روما بشكل دائم فحينها يقل الإهتمام بالتفاصيل الصغيرة المهمة منها والغير مهمة والتي قد تتسبب في ظهور سمعة وإنتشارها حول لاعب بعينه مع التركيز على الاخطاء فقط

لكل لاعب أخطاءه والأفضل هو من يمتلك عدد أخطاء غير مؤثرة أكثر من كونها مؤثرة وسمالينج كانت تلك مشكلته في يونايتد أن الجميع كان يركز فقط على الأخطاء الدفاعية سواء كان متسببا بها أم لا بعكس روما الذي أصبح فيه التركيز أقل والتطلعات أقل فظهر سمالينج كمدافع مميز مع الجيالروسو في الدوري الإيطالي حتى الآن

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة