من وحي الكالتشيو .. تصريحات تُثير الرعب والفرحة في ميلانو

علي خليفة 15:10 08/11/2019
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زلاتان إبراهيموفيتش بقميص ميلان

موقع سبورت 360 – تعيش مدينة ميلانو حالة غريبة في الوقت الحالي، والحديث هنا عن قطبي المدينة المشهورة بـ “الموضة” وهما آي سي ميلان الذي يعيش على ماضيه بطلاً لدوري أبطال أوروبا سبع مرات، وإنتر ميلان الذي ينافس في الحاضر على صدارة جدول ترتيب الدوري الإيطالي.

وهنالك أخبار مفرحة وأخرى مخيفة في الوسط الميلاني خلال الأيام القليلة الماضية، السار يخص “الروسونيري” والمرعب له علاقة مع “النيراتزوري”.

عودة إبراهيموفيتش .. هل ينقذ موسم ميلان في الدوري الإيطالي ؟

تحدث المدير التنقي للنادي اللومباردي والأسطورة في ملعب “سان سيرو” باولو مالديني منذ أسابيع في ظل ارتباط زلاتان إبراهيموفيش بالعودة إلى الدور الإيطالي عن إمكانية التوقيع مع اللاعب السويدي من جديد، بعد أن كان نجماً للفريق في فترة 2010-2012.

وقال مالديني وقتها إنه لا يعرف إذا كان “إبرا” موافقاً على اللعب بدور بديل في تشكيلة ميلان أم لا، على عكس ما كان عليه اللاعب في الحقبة الأولى.

وبدلاً من التصريح الذي بدد أحلام جماهير ميلان بامتلاك لاعب بشخصية إبراهيموفيتش في ميلان تحدث دون جاربر المسئول المفوض للدوري الأمريكي لكرة القدم وعضو اتحاد الكرة في اتحاد الكرة عن الصفقة.

وأكد جاربر عودة إبراهيموفيتش إلى ميلان بعد انتهاء عقده مع لوس أنجلوس جالاكسي في نهاية العام الحالي، قائلاً:

“زلاتان شخصية مثيرة، تحتاج لمثل هذا النوع من اللاعبين مثل ما حدث مع ديفيد بيكهام قبل أعوام، إبرا يبلغ من العمر 38 سنة، والآن وقع لنادي ميلان الذي يُعد واحد من أكبر الأندية في العالم”.

GettyImages-1179917433

وهنالك تساؤلات كبيرة حول عودة اللاعب السويدي وقدرته على التغيير في الفريق الذي يحتل المركز الثاني عشر في جدول ترتيب الدوري الإيطالي وهو في هذا السن، لكن هنالك إجابة مهمة “ميلان جرب كل الطرق للعودة فما المشكلة لو جرب هذه الطريقة ؟”.

كونتي يثير المشاكل مبكراً في إنتر ميلان

وفي الجهة الزرقاء من المدينة الإيطالية هنالك خوف كبير ينتاب جماهير إنتر ميلان بسبب تصريحات مدربهم أنطونيو كونتي، الذي هاجم الإدارة بسبب عدم توفير اللاعبين في فترة الانتقالات الصيفية، واللاعبين بسبب عدم قدرتهم على تغيير النتيجة، بقوله إن لاعبين مثل ستيفانو سينيسي جاء من فريق مثل ساسولو لن يستطيع القيام بأفضل مما يقوم به، وكل ذلك بعد الهزيمة أمام بوروسيا دورتموند بهدفين مقابل هدف.

وعادت الأذهان إلى موسم كونتي الثاني مع تشيلسي، والذي شهد مشاكل كثيرة بينه وبين الإدارة بسبب الميركاتو أيضاً، وانتهى المطاف بعدم التأهل إلى دوري أبطال أوروبا والإقالة من منصبه.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

صب المدير الفني لنادي إنتر ميلان كامل غضبه على إدارة ناديه وذلك بعد الخسارة التي تعرض لها الفريق بثلاثة أهداف مقابل هدفين أمام بروسيا دورتموند في الجولة الرابعة من مباريات دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا وذلك بعد أن كان الفريق متقدما بهدفين في تلك المباراة

مرة أخرى يخسر إنتر ميلان تقدمه في دوري الأبطال وذلك بعد أن حدث هذا سابقا أمام برشلونة ليتعقد موقف الأفاعي في المجموعة مع إبتعاد برشلونة في الصدارة وقرب حسم بروسيا دورتموند لمقعد التأهل الثاني

تحدث كونتي في المؤتمر الصحفي بغضب محاولا إبعاد المسئولية عن شخصه وأفكاره في تلك الإنتكاسات التي لا تتكر سوى أوروبيا معيدا للأذهان ما حدث معه سابقا في يوفنتوس ثم تشيلسي من تفوق محلي وظهور ضعيف أوروبي بشكل دائم

أريد أن أوجه الشكر لهذه المجموعة التي تقدم أفضل ماعندها ولكن لا تستطيع  تقديم أفضل من ذلك

لا أهتم بيناير أو فبراير فقد كان يجب علينا التخطيط جيدا لهذا الموسم قبل بدايته

غضبي لأننا وصلنا إلى أقصى مجهود يمكن بذله لا يمكننا تقديم أفضل من هذا

كانت هذه بعض كلمات المدرب أنطونيو كونتي في المؤتمر الصحفي الناري الذي قدمه بعد المباراة والذي وجه فيه لوما مباشرا إلى إدارة ناديه لعدم دعمها الفريق بأسماء ذات خبرات لمساعدة الفريق أوروبا ودعمه معنويا وفنيا على المستوى المحلي

هذه المجموعة لم يحقق أحد منها الفوز سوى ديجو جودين

إذا أردت المساعدة فهل أطلبها من نيكولا باريلا القادم من كالياري؟ أم من ستيفانو سينسي القادم من ساسولو؟

كونتي ساري

كونتي ساري

غضب كبير أظهره كونتي وكلمات جارحة وجهها لفريقه وإدارته، المدرب الإيطالي لديه بعض الحق فيما يقول فمجموعة إنتر الحالية غير جاهزة لتحقيق إنتصارات على المستوى الأوروبي لنقص الخبرة أولا وثانيا لعدم وجود البدائل الجاهزة لتعويضهم مع الإرهاق المتوقع من المحاربة على جبهتين

عندما بدأ كونتي مع يوفنتوس في موسمه الأول لم يكن هناك مشاركة في دوري أبطال أوروبا وهو الغياب الذي ساعد يوفنتوس ليضع قدمه على الطريق الصحيح لمسيرة إنتصارات أستمرت لأكثر من سبعة مواسم متتالية ولسوء حظ كونتي ففريقه الجديد إنتر ميلان بدأ معه مسيرته بمشاركة في دوري أبطال أوروبا

لم يطلب أحد من كونتي الفوز بالبطولة الأوروبية فأحلام وطموحات جماهير إنتر ميلان لا تتعدى العودة للمنافسة بقوة حتى اللحظة الأخيرة على لقب الدوري وربما الفوز به وإسقاط يوفنتوس المهيمن على البطولة المحلية ولكن كونتي وغضبه الشديد على إدارة الفريق لسقوط أوروبي قد يعطل كل ذلك

قام كونتي بإعلان الحرب على إدارة ناديه قبل شهرين من بدء سوق إنتقالات شتوية كان من المتوقع أن يقوم فيها الفريق بتعاقد أو إثنين للاعبين أصحاب خبرات لدعم الفريق وتشكيلته وبعد كلماته التي قالها فقد تسوء الأمور كثيرا في الفترة الطويلة المقبلة قبل الوصول إلى هذه الإنتقالات

يعلم جيدا كونتي أهميته بالنسبة لإدارة إنتر ميلان وجماهيره في الفترة القصيرة الماضية التي عاشها نظرا لكونه بطلا دائما والتغير الكبير الذي حدث الفريق على يديه جعل الماهير تثق كثيرا فيما سيقدمه مستقبلا مع النادي، خوف جماهير المنافس يوفنتوس أيضا من وصول كونتي بداية هذا الموسم ساعد في تعزيز ثقة جماهير الأفاعي في مدربها الجديد

الحقيقة أن إدارة النيراتزوري وبيبي ماروتا قاموا بدعم كونتي بأسماء مميزة في الصيف الماضي فصرفوا أكثر من 150 مليون يورو للتعاقد مع أصحاب خبرات ونجوم من الصف الأول كروميلو لوكاكو وأليكسيس سانشيز وديجو جودين إضافة إلى أسماء شابة مميزة كفالانتينو لازارو ونيكولا باريلا وستيفانو سينسي والثنائي الأخير كان هناك صراع كبير عليهم من قبل العديد من الاندية الأوروبية للحصول على موهبته

ماذا يحتاج كونتي أكثر من ذلك في سوق إنتقالات واحد من أجل بدء العمل مع فريقه الجديد؟ كان هناك دعم حقيقي للمدرب بدون النظر إلى المشاكل المادية التي يعاني منها إنتر ميلان بسبب الصرف الجنوني في السنوات الأخيرة بدون حصول على بطولات أو تحقيق إنجازات قادرة على معادلة الأوراق المالية للفريق

إضافة إلى ذلك قد يكون كونتي قد خسر ثقة لاعبيه فيه خصوصا باريلا وسينسي الذي ضرب بهم المثل في المؤتمر الصحفي، بالتأكيد الثنائي يفتقد للخبرة الأوروبية والجميع يعرف ذلك جيدا ولكن عندما تخرج الكلمة من فم مدربك في مؤتمر صحفي أمام العالم كله فهذا بالتأكيد قد يعطيك شعورا بأن هذا الشخص لا يثق بك

قد تعمل الكلمات مفعول السحر وتجعل الثنائي يعمل بشكل أفضل من أجل إثبات خطأ المدرب ولكن في النهاية الثقة أهتزت ولا أحد يعلم كيف سيكون رد فعل الثنائي الشاب على كلمات مدربهم الجارحة

ربما يكون كونتي على حق في نقطة غياب الخبرات الأوروبية عن تشكيلة فريقه وقد يكون محقا في عدم وجود بدلاء جاهزين في العديد من المراكز داخل الملعب ولكن في النهاية الإدارة قامت بالدعم بقدر المستطاع في سوق إنتقالات واحدة ولا أحد من اللاعبين قد قصر أو أتهم بالتقصير في الأداء الذي يقدمه

حرب أطلقها كونتي ضد إدارة فريقه لم تكن موفقة فقد أشعل الأمور داخل فريق ظهر أنه متماسك في الفترة الأخيرة والفترة المقبلة ستكون مشتعلة خلف الستار داخل الفريق الأزرق والأسود بسبب تلك التصريحات التي خرجت في لحظة غضب من مدرب يكره الخسارة

الأكثر مشاهدة

هيلاس فيرونا يعاقب رئيس الأولتراس بسبب العنصرية ضد بالوتيلي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ماريو بالوتيلي

موقع سبورت 360 – أعلن نادي هيلاس فيرونا الإيطالي لكرة القدم اليوم عن حظر رئيس مجموعة الأولتراس لمدة 11 عاماً بسبب إساءة عنصرية وجهها للمهاجم ماريو بالوتيلي يوم الأحد الماضي.

وعبر بالوتيلي عن غضبه الشديد من الهتافات العنصرية وهدد بالخروج من الملعب في بداية الشوط الثاني ، بعد أن سمع المشجعين وهو يقلدون أصوات القردة في المباراة بين هيلاس فيرونا وبريشيا.

وادعى لوكا كاستيليني رئيس رابطة مشجعي هيلاس فيرونا في مقابلة بعد نهاية المباراة ضد نادي بريشيا أن بالوتيلي، المولود في صقلية لأبوين غانيين، لا يمكن أن يكون إيطالياً تماماً حسب تعبيره.

ماريو بالوتيلي

هيلاس فيرونا يغلق ملف بالوتيلي قبل مباريات الدوري الإيطالي القادمة.

وقرر نادي هيلاس فيرونا حظر كاستيليني حتى 30 يونيو / حزيران من عام 2030 ، في الوقت الذي عوقب به النادي بإغلاق جزئي للمدرجات لمباراة واحدة من جانب سلطات كرة القدم الإيطالية.

في أعقاب نهاية المباراة مباشرة ، فقد قال إيفان يوريتش مدرب هيلاس فيرونا إنه لا توجد إساءة عنصرية موجهة نحو المهاجم ماريو بالوتيلي ، وهو موقف اتخذه أيضًا رئيس النادي ماوريزيو سيتي.

ماريو بالوتيلي

الأكثر مشاهدة