عودة الدوري الإيطالي .. جولتان من المتعة والإثارة والقوة الهجومية

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس وحوزيه كاييخون نجم نابولي

موقع سبورت 360- انطلق الدوري الإيطالي هذا الموسم بصورة مغايرة عن المواسم الفائتة من حيث الزخم الجماهيري والوعود المنتظرة والتحديات التي تواجه كبار الأندية في الدرجة الأولى وخاصة أندية يوفنتوس، ميلان، نابولي وإنتر ميلان.

وشهدت أول جولتين إعصاراً هجومياً من جميع الفرق حيث انتهت العديد من المباريات بنتائج كبيرة وبندية وصخب بين الفرق المتنافسة على النقاط الثلاث ولم تنته أية مباراة بنتيجة التعادل السلبي في أول جولتين خلافًا لبقية البطولات الكبرى في أوروبا.

وكانت حصيلة الأهداف في الدوري الإيطالي هي الأكبر من بين الدوريات الخمسة الكبرى حيث شهدت الجولة الأولى تسجيل 33 هدف من 10 مباريات وشهدت الجولة الثانية تسجيل 32 هدف.

الجولة الأولى الصاخبة

كانت الانطلاقة بمباراة صعبة ليوفنتوس في غياب مدربه الجديد ماورتسيو ساري على ملعب الإينيو تارديني ضد بارما وانتهت بفوزٍ صعب بهدف جورجيو كيليني ولكن مع كثير من الفرص للجانبين.

لقطة من مباراة فيورنتينا ونابولي

لقطة من مباراة فيورنتينا ونابولي

لكن القمة الأكثر إثارة كانت تلك التي لُعبت بملعب الآرتيميو فرانكي بين نابولي وفيورنتينا وحقق فيها البارتينوبي فوزاً بأربع أهداف مقابل ثلاث بينما تعثر روما بالتعادل الإيجابي مع جنوى 3/3 في مباراة أكدت وجود مشاكل دفاعية عميقة في فريق المدرب الجديد باولو فونسيكا.

وكان الدخول القوى لإنتر ميلان في أجواء الموسم الجديد مع أنتونيو كونتي لافتاً للنظر ليس لأنه فاز على ليتشي بأربعة أهداف نظيفة ولكن للأداء القوي المنضبط الذي قدمه لاعبي الأفاعي والذي لم يكتفوا أبداً بعد تسجيل الهدف الثاني أو الثالث أو حتى الرابع وظلوا على الدوام يحاولون زيادة الغلة من الأهداف وهذا هو الإصرار الذي أضافه كونتي منذ الدقيقة الأولى للموسم.

هذه الجولة أشارت إلى أن إنتر ونابولي يملكان الروح والعزيمة لمناطحة اليوفي الذي هيمن على الاسكوديتو طوال السنوات الماضية وأوضحت كذلك مدى تطور العديد من الفرق مثل لاتسيو وأتالانتا بعد أن حافظوا على نجومهم وكذلك أضافوا بضعة عناصر جديدة واعدة.

الجولة الثانية والضربة الأخيرة

في الجولة الثانية كان هناك نزالاً رفيعاً بين نابولي ويوفنتوس على ملعب الأخير في آليانز ستاديوم وكانت بالفعل سهرة ملتهبة.

هدف كوليبالي مدافع نابولي ضد مرماه في مباراة يوفنتوس

هدف كوليبالي مدافع نابولي ضد مرماه في مباراة يوفنتوس

فشهدت تلك المباراة سبعة أهداف وهو أمر غير معتاد بالنسبة للقاءات القمة في الكالتشيو..ورغم قوة أداء اليوفي وتسجيله لثلاثة أهداف متتالية في أول ساعة لعب لكن رد نابولي جاء قوياً مع الوافد الجديد لوزانو ومع تعادل دي لورينزو في النتيجة بالدقيقة 81.

مباراة كانت تمثل قمة الأداء التنافسي لأن عودة فريق نابولي بهذا الشكل وتعديل النتيجة لتصبح 3/3 قبل 10 دقائق من النهاية أمر يدل على القوة الذهنية التي تمتع بها فريق أنشيلوتي قبل أن تأتيه الضربة الأخيرة في النزال بالنيران الصديقة حيث سجل نجم دفاع نابولي كوليبالي هدفاً في مرماه.

أما إنتر ميلان فواصل بدايته القوية بانتصارٍ غالٍ خارج ميدانه على كالياري، وليس من السهل أبداً أن تنتصر في ساردينيا.

لكن الإصرار الذي تحدث الجميع عنه أصبح قيمة مضافة واضحة للعيان في فريق أنتونيو كونتي الذي فاز بهدفٍ من ركلة جزاء سجلها لوكاكو بعد أن كان كالياري متعادلاً بفضل هدف البرازيلي جواو بيدرو.

ديربي العوارض الستة بين لاتسيو وروما

ديربي العوارض الستة بين لاتسيو وروما

أما القمة الأخرى فجمعت ما بين روما ولاتسيو في ديربي العاصمة الذي لُعب عصر يوم 1 سبتمبر في أجواء سوريالية غريبة، حيث صد القائمين والعارضة 5 تسديدات في أول 26 دقيقة، كانت ثلاث منها من نصيب لاتسيو واثنين من نصيب روما.

أوضحت تلك المباراة مدى التجانس الذي يملكه لاتسيو مقارنة بروما وذلك بفضل ثبات التشكيل والعناصر لموسم آخر أما الجيالوروسي فهو يعاني كل موسم من إجراء الكثير من التعديلات على قائمته بخروج الكثير من اللاعبين وإضافة عناصر جديدة تحتاج للتأقلم.

أما ميلان فقد كانت بدايته للموسم شاقة مع المدرب ماركو جيامباولو بعد هزيمة في الجولة الأولى أمام أودينيزي في الفريولي بأداء سىء ولكن في الجولة الثانية بدأت تظهر بعض الملامح الجيدة على فريق الروسونيري حتى رغم الفوز بهدفٍ واحد فقط على الوافد الجديد بريشيا، ويبدو أن أمام الفريق الأحمر والأسود طريق طويل حتى يتشرب اللاعبين أفكار المدرب الجديد.

الميركاتو المشتعل والآمال المنتظرة

أنتونيو كونتي مدرباً لإنتر ميلان

أنتونيو كونتي مدرباً لإنتر ميلان

ورافقت تلك البداية القوية للمسابقة الإيطالية التأكيد على ارتفاع طموحات العديد من الفرق وظهر هذا جلياً في تعاقدات إنتر ميلان بجلب عناصر إيطالية شابة وقوية إضافة إلى لوكاكو وجودين وأليكسيس سانشيز..بينما كانت تعاقدات ميلان مميزة بجلب بن ناصر وريبيتش ولياو وأسماء أخرى ينتظر منها الكثير.

ونفس الأمر ينطبق على نابولي الذي اشترى مانولاس قائد دفاع روما ولوزانو مؤكداً نية رئيسه دي لاورنتيس على منافسة يوفنتوس..الذي دعم صفوفه هو الآخر بعناصر من الطراز الرفيع خاصةً في خط الوسط.

مُجمل القول أن تلك البداية القوية تعد بمزيد من الإثارة والمباريات المتقلبة في الجولات القادمة عندما تعود المنافسات مجددًا بمباراتي نابولي وسامبدوريا و يوفنتوس وفيورنتينا على ملعب الأخير في فلورنسا يوم 14 سبتمبر القادم.

الأكثر مشاهدة

مانشستر سيتي يجهز عرضاً جديداً لضم سكرينيار

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ميلان سكرينيار

موقع سبورت 360 ـ أكدت تقارير صحفية أن مانشستر سيتي سيقدم على محاولة جديدة للتوقيع مع مدافع إنتر ميلان، ميلان سكرينيار، في سوق الانتقالات الشتوية القادمة.

ليست هذه بالتأكيد المرة الأولى التي يحاولون فيها شراء السلوفاكي الدولي ، لكن تم رفض جميع العروض السابقة.

واشترى إنتر ميلان قلب الدفاع البالغ من العمر 24 عامًا من سامبدوريا في عام 2017 مقابل 34 مليون يورو ، لكن سعره تضاعف عمليًا منذ ذلك الحين.

ورد أن بيب جوارديولا يستهدف سكرينيار بعد أزمة الإصابات التي ضربت خط دفاع الفريق. وخضع إيمريك لابورت إلى عملية جراحية في الركبة وسيغيب عن الملاعب لعدة أشهر.

إذا كان مانشستر سيتي سيقدم عرضاً جديداً لسكرينيار ، فيجب أن يكون في حدود 60 مليون يورو.

الأكثر مشاهدة

رونالدو ثاني أسرع لاعبي الدوري الإيطالي … أرقام

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
رونالدو ضد نابولي

موقع سبورت 360 – يتصدر النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو قائمة أسرع مهاجمي الدوري الإيطالي في أول جولتين من الموسم الحالي 2019-2020 ، رغم وصوله إلى سن 34 عاماً كما كشف صحيفة “لا جازيتا ديلو سبورت” الإيطالية.

وقامت الصحيفة الإيطالية برصيد قائمة أسرع اللاعبين في الدوري الإيطالي من مجموعة مختارة، حيث تصدرها اللاعب السابق لروما ومدافع نابولي، اليوناني كوستاس مانولاس، حيث وصلت سرعته إلى 35.41 كم في الساعة الواحدة.

ويحتل كريستيانو رونالدو المركز الثاني في قائمة أسرع اللاعبين – أسرع مهاجم – بوصوله إلى سرعة بلغت 34.62 كم في الساعة الواحدة، وبجانب ذلك تفوق على زملائه في يوفنتوس ومن خلفه جاء البرازيليين دوجلاس كوستا وأليكس ساندرو.

وتواجد سيموني زازا مهاجم تورينو في المركز الثالث بـ 34.56 كم في الساعة، وجيانلوكا مانشيني مدفاع روما بـ 34.45 كم في الساعة، والألباني بيرات ديجيمسيتي مهاجم أتلانتا بـ 34.26 كم في الساعة.

وكان رونالدو قد سجل هدفه الأول في الموسم خلال مباراة نابولي ضمن الجولة الثانية، بينما تم إلغاء هدف له في مباراة بارما، مع الذكر أن يوفنتوس حقق الفوز في المباراتين.

الأكثر مشاهدة