أنطونيو كونتي .. الأمل الأخير لانقاذ إيطاليا من سطوة يوفنتوس

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

هل تبحث عن المعنى الكامل والحقيقي لكلمة “سيطرة”؟ عليك العودة إلى إيطاليا وتاريخها والتعرف على إنجازات وبطولات يوفنتوس هناك وقتها ستعلم المعنى الحقيقي للسيطرة.

يوفنتوس هو النادي الأكثر نجاحاً في إيطاليا القرن العشرون والحالي وبفارق شاسع عن أى ناد إيطالي أخر، السيدة العجوز تسيطر على الكرة الإيطالية منذ بداية التاريخ وحتى الآن.

نعم هناك في إيطاليا بطل واحد وهو يوفنتوس، اليوفي الذي حقق اللقب 35 مرة في تاريخه أكثر من أى ناد إيطالي أخر، أكثر بحوالي مرتين من أقرب ملاحقيه تاريخياً ميلان وإنتر، ثنائي مدينة ميلانو الذي حققه 18 مرة كان آخرها في موسم 2010/2011.

ومنذ بطولة ميلان في 2011، فقط يوفنتوس هو من حقق لقب الدوري الإيطالي، بطولة واحدة وبطل واحد، السيدة العجوز حققت اللقب 8 مرات على التوالي وهى أفضل وأطول فترة تسلسلية لبطل واحد في إيطاليا.

حتى في موسم 2015/2016 عندما بدأ يوفنتوس الموسم بشكل كارثي واستمر هذا حتى منتصف الموسم تقريباً، عادت السيدة العجوز ونجحت بتحقيق الفوز في 23 مباراة متتالية وحققت الاسكوديتو كالعادة في النهاية.

أسباب سيطرة يوفنتوس على الكرة الإيطالية

هو النادي الأكثر استقراراً في إيطاليا خلال الفترة الأخيرة، يوفنتوس نجح بقوة إداراته ومسؤوليه الابتعاد عن الأزمات التي حلت على الأندية الإيطالية السنوات الأخيرة.

فترة إقتصادية صعبة عاشتها إيطاليا والدوري هناك، ضربت معظم الأندية من كبيرها إلى صغيرها بداية من العملاقين ميلان وإنتر حتى بارما وباليرمو وآخرين، الأمور لم تسير جيدة مع الطليان ولكن اختلفت كثيراً مع يوفنتوس.

يوفنتوس نجح بالحفاظ على قوة وقيمة تشكيلته مهما رحيل عنها لاعبين، لم تتوقف التدعيمات رحل نجم يأتي أخر، الصفقات المجانية الناجحة التي اشتهرت بها السيدة العجوز كان لها شأن أيضاً في ذلك.

هل هناك نهاية لسيطرة يوفنتوس على الكرة الإيطالية؟ أنطونيو كونتي

C2DB938B-63C7-47F1-99C7-C31DA764EB6F

الحل بيد أسطورة يوفنتوس نفسه لاعبً ومدرب، أنطونيو كونتي الذي كان له دور كبير جداً في سيطرة السيدة العجوز الحالية على الكرة الإيطالية كان له البداية في سلسلة يوفنتوس التاريخية فاز بالكالشيو كمدرب 3 مرات بداية من 2011/2012 وحتى رحيله صيف 2014 ومن وقتها يوفي لم يخسر اللقب حتى الآن، وها هو يعود مرة أخرى ولكن من بوابة الغريم والعدو التاريخي إنتر ميلان.

لا يوجد هناك أى شك بشأن قيمة نادي إنتر ميلان واحد من أكبر الأندية الإيطالية والأوربية عبر التاريخ، أخر لقب دوري أبطال أوروبا دخل إيطاليا كان بفضل الإنتر بقيادة جوزيه مورينيو عام 2010.

انتر ميلان يمتلك جزءاً كبيراً من تاريخ الكرة الإيطالية حقق لقب الاسكوديتو 18 مرة متساوياً مع غريمه ميلان بعدد الألقاب بالإضافة إلى كأس إيطاليا 7 مرات والسوبر الإيطالي 5.

الأمجاد يمكنها أن تعود على يد كونتي، لا يوجد شكل حول إمكانيات مدرب تشيلسي ومنتخب إيطاليا السابق من الناحية الفنية، وأيضاً من الناحية الشخصية والقيادية.

أخيراً جاء لإنتر الرجل الذي يمكننا إطلاق عليه لقب “الرجل الأول” كونتي دائماً يسيطر بشكل كامل على المكان الذي يتولى قيادته تكون له الكلمة العليا وإلا سيرحل كما حدث في العام الثاني من توليه قيادة تشيلسي.

كونتي بدأ بتطهير الأجواء في إنتر وتنظيف غرفة خلع الملابس، لا يوجد مكان للمتخاذلين وأصحاب المشاكل، رحيل نيانجولان ولا يوجد دور لقائد الفريق السابق إيكاردي معه، قرر الإطاحة بالأرجنتيني وأعطى الرقم 9 للوافد الجديد روميلو لوكاكو.

تعاقدات جيدة

أسماء جيدة نجح إنتر ميلان بجلبها خلال سوق الانتقالات الصيفية الحالية، جميعا بطلب من أنطونيو كونتي وليس بتصرف فردي من النادي أو المدير الرياضي مثلما كان يحدث في الماضي.

لوكاكو، باريلا، جودين، لازارو وهناك حديث عن إقتراب ألكسيس سانشيز من مانشستر يونايتد، أسماء جيدة بأعمار مناسبة قادرة على إعادة إنتر ميلان للواجهة المحلية مرة أخرى بقيادة أنطونيو كونتي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة