Getty Images

موقع سبورت 360 – إذا أراد عشاق كرة القدم الإيطالية ومتابعوها استعادة ذكريات الماضي الجميل عندما كان الدوري الإيطالي جنة كرة القدم بأتم معنى الكلمة، فلابد أن يتطرقوا للحديث عن أسطورة الدفاع في نادي ميلان ومنتخب إيطاليا، باولو مالديني.

الكثير من الأجيال القديمة والمتابعة لكرة القدم لم تشاهد صاحب الـ 51 عاماً على المباشر، ولم تستمتع بالعروض الكروية الراقية التي طالما قدمها صاحب القميص رقم 3، الذي كان من الطبيعي أن تكرمه إدارة الروسونيري بحجب قميصه عقب اعتزاله لعب كرة القدم.

ميلان أقدم على خطوة رائعة هذا الصيف بالاستعانة بخدمات مالديني مرة أخرى في منصب المدير التقني، من أجل استعادة الأمجاد في كرة القدم الإيطالية، بعدما ابتعد ميلان عن التتويج بلقب الكالتشيو، الذي احتكره يوفنتوس على مدى 8 سنوات متتالية، وحتى لم يعد نادي مدينة ميلانو قادراً على الوصول إلى دوري أبطال أوروبا !.

ومن بين الأمور التي تختلط على بعض المتابعين هي مركز باولو مالديني، هل كان يلعب في الظهير أم قلب الدفاع ! .. في الواقع، مالديني كان يلعب في المركزين، ولكن في المراحل الأولى من مسيرته الكروية كان يلعب في موقع الظهير، قبل أن يتحول إلى مركز قلب الدفاع في المرحلة الأخيرة من مسيرته نظراً لتقدمه في العمر وعدم قدرته على قطع مسافات كبيرة بالركض. مالديني اعتمد أكثر على ذكائه ورؤيته مقارنة بالعمل البدني ويعتبر واحداً من أفضل المدافعين عبر التاريخ.

ابن أسطورة ميلان الراحل “تشيزاري مالديني” وهو أول قائد رفع كأس دوري أبطال أوروبا مع ميلان في عام 1963، ولد في 26 يونيو 1968 في مدينة ميلانو، وعشق كرة القدم منذ الصغر.

الأمر المثير هو أن باولو كان مشجعاً ليوفنتوس في صغره، قبل أن يجعله والده يتحول لتشجيع آيه سي ميلان وقام بقيده ضمن صفوف الفريق في بدايته.

انضم مالديني إلى صفوف الناشئين بميلان عام 1978، ولفت الأنظار بشدة نظراً لموهبته الكروية، إلى أن تم تصعيده للفريق الأول عام 1985، وخاض أول مباراة مع الروسونيري ضد أودينيزي في 20 يناير 1985.

باولو شارك في 902 مباراة بقميص ميلان، الذي لم يرتدِ غيره طوال مسيرته، سجل خلالها 33 هدفاً في جميع المسابقات، وحصد 26 لقباً في المجموع، منها 7 ألقاب للدوري الإيطالي، 5 لدوري أبطال أوروبا و5 لكأس السوبر الأوروبي.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة