رانييري يوضح حقيقة اعتزاله بعد مغادرة كالياري

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • كلاوديو رانييري

    سبورت 360 – أعلن المدرب الإيطالي الخبير مغادرته لكالياري في خبر تناقلته العديد من وسائل الإعلام، ومنهم من أشار إلى أن كالياري سيكون محطته التدريبية الأخيرة، إلا أنه أوضح عكس ذلك.

    وفي الحقيقة، فإن المدرب البالغ من العمر 72 عامًا أشار إلى أنه لن يدرب أي فريق لكرة القدم بعد ذلك على مستوى الأندية، ولكن بإمكانه تدريب المنتخبات.

    وفي مقابلة مع سكاي سبورت قال مدرب فالنسيا وتشيلسي ويوفنتوس والإنتر السابق: “أريد أن أبارك أولًا لأتالانتا لأنه فخر لكل الإيطاليين، وجاسبيريني استحق ذلك الإنجاز وله منّا نحن المدربين الإيطاليين كل الاحترام”.

    رانييري لا يستبعد تدريب أحد المنتخبات بعد اعتزال تدريب الأندية

    وعن قراره قال: “لقد سررت بالدفء والاهتمام من الناس بعد إعلاني الرحيل، هنا سأنهي مسيرتي كمدرب للأندية، إلا إذا كان هناك فرصة لتولي تدريب منتخب وطني، ولا أقصد المنتخب الإيطالي”.

    وكان رانييري قد حقق عدة ألقاب مهمة في مسيرته لكن أهمها التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لعام 2016 بالإضافة للقبي كأس إيطاليا وكأس السوبر مع فيورنتينا والدوري الفرنسي مع موناكو وكأس ملك إسبانيا وكأس السوبر الأوروبي مع فالنسيا.