رسمياً .. إقالة سيدورف وكلويفرت من تدريب منتخب الكاميرون

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – أعلن الاتحاد الكاميروني لكرة القدم عن إقالة كل من كلارنس سيدورف المدير الفني لمنتخب الكاميرون ومساعده باتريك كلويفرت عقب الوداع المبكر للأسود من كأس الأمم الأفريقية 2019.

وخرج منتخب الكاميرون من الدور ثمن النهائي على يد منتخب نيجيريا، عقب الخسارة بنتيجة هدفين مقابل 3 أهداف، في المباراة التي سجل فيها أليكس إيوبي نجم فريق نادي أرسنال الإنجليزي هدف الانتصار والتأهل للنسور.

وفي أعقاب ما اعتبره اتحاد كرة القدم الكاميروني “خروجاً سابقاً لأوانه”، صرح وزير الرياضة نارسيس مويل كومبي بأن الوقت قد حان لمغادرة المدير الفني الهولندي، فقال “عندما تضع في الاعتبار كل ما قمنا به، والنتائج السيئة التي تم الحصول عليها، بكل موضوعية، لا حاجة لاستمرار كلارنس سيدورف على رأس منتخب الكاميرون لكرة القدم للرجال”.

وأضاف “تحدثت مع رئيس الاتحاد الكاميروني لكرة القدم، وطلبت منه تفعيل الشرط في عقده الذي يسمح لإنهاء الصفقة”.

وتولى المدربان الهولنديان المسؤولية الفنية للأسود في أغسطس 2008 خلفاً للمدير الفني المؤقت ونجم الكاميرون السابق، ريجوبير سونج.

وكان نجم ميلان الإيطالي الأسبق، سيدورف قد تولى مسؤولية ديبورتيفو لاكورونيا الإسباني، شينشن الصيني وميلان من قبل.

الأكثر مشاهدة

لماذا لا تحظى كرة القدم بشعبية كبيرة في أمريكا؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – بينما تفرض كرة القدم نفسها اللعبة الشعبية رقم 1 في العالم، لا تجد أن الساحرة المستديرة تحظى بشعبية كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية وهو أمر يثير استغراب العديد من المتابعين.

في السنوات القليلة الماضية، بدأ الدوري الأمريكي يستقطب بعض الأسماء الرنانة في عالم كرة القدم، مثل زلاتان إبراهيموفيتش النجم السويدي المخضرم، ولكن لا تزال كرة القدم لا تحظى بشعبية كبيرة في أمريكا، حيث تتفوق لعبات أخرى في هذا البلد مثل كرة القدم الأمريكية، البيسبول وكرة السلة.

من المؤكد أن هناك العديد من الأسباب وراء هذه الحقيقة الغريبة نسردها على النحو التالي:

1- الأمريكان ليسوا رقم 1

يحب الأمريكان دائماً أن يكونوا الرقم 1 .. القوة العظمى التي تسيطر على العالم أجمع، فهم يريدون الفوز في كل شيء، ولا يقبلون أن يكون هناك أحد أفضل منهم في أي شيء.

في كرة القدم الأمريكية وكرة السلة والبيسبول، دائماً الأمريكان هم رقم 1، حيث تحوي أمريكا أفضل اللاعبين في كرة القدم الأمريكية وكذلك البيسبول، كما أن منتخب كرة السلة الأمريكي حصل على 15 ميدالية ذهبية من أصل 18 دورة للألعاب الأولمبية شارك بها.

ولكن عندما يتعلق الأمر بكرة القدم، فهناك تنافسية عالية، ولا يمكن أن يكون هناك دوري واحد في بلد واحد يسيطر على الجميع.

أضف إلى ذلك أن منتخب أمريكا ليس بالمنتخب القوي وحتى فشل في التأهل إلى نهائيات كأس العالم الأخيرة في روسيا.

2- الأمريكان يحبون الأشياء الكبيرة، ففي كرة السلة على سبيل المثال، يسجل أقل فريق 97 نقطة، بينما في كرة القدم، انخفض معدل تسجيل الأهداف في المباراة الواحدة من 5 إلى 2 أو 2.6 هدفاً في المباراة الواحدة وهو ما لن يقبله المجتمع الأمريكي.

3- كرة القدم ليست مثالية لأمريكا من ناحية التسويق والبيزنس، حيث يعملون دائماً على استغلال الرياضة من أجل جمع الأموال، فهناك الكثير من الفواصل في كرة القدم الأمريكية على سبيل المثال لعرض الإعلانات، أما كرة القدم فهناك الفاصل بين الشوطين فقط.

4- الأمريكان يقدرون جداً وقتهم لجني الأموال، وهذا ما يفسر حصولهم على عطلات ووقت فراغ أقل مقارنة ببلدان أخرى.

الأمريكان يحاولون استغلال وقت الفراغ بأفضل شكل ممكن، وهو ما لن يدفعهم نحو مشاهدة مباراة كرة قدم لمدة ساعتين من أجل مشاهدة هدفين فقط !.

الأكثر مشاهدة

خمسة لاعبين غير معروفين قد تحقق كوبا أمريكا قفزة في مسيرتهم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – أعدت صحيفة ماركا الإسبانية تقريراً حول أهم النجوم الذين لفتوا الأنظار خلال منافسات كوبا أمريكا 2019.

ونجح المنتخب البرازيلي في الحصول على لقب الكوبا على أرضه ووسط جمهوره، بعد تحقيق الانتصار على حساب منتخب بيرو في المباراة النهائية بنتيجة 3 أهداف مقابل هدف واحد، في حين حصلت الأرجنتين مع ميسي على المركز الثالث بعد التفوق على تشيلي بهدفين لهدف في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وكعادة المسابقات العالمية، فإنها تكون فرصة للكثير من المواهب واللاعبين لإبراز مهاراتهم وإمكانياتهم الفنية والبدنية، لجذب انتباه كبار الأندية في الكرة العالمية.

الصحيفة ذائعة الصيت في أوروبا سلطت الضوء على أهم 5 لاعبين لفتوا الأنظار في كوبا أمريكا الأخيرة على النحو التالي:

1- إيفرتون سواريس

البرازيلي البالغ من العمر 23 عاماً يلعب في مركز الجناح، ينشط في جريميو، وكان واحداً من أفضل اللاعبين في الكوبا.

سجل 3 أهداف وقدم مستويات جيدة، ليجعل بعض الأندية الأوروبية تستفسر عنه.

صحيفة أبولا البرتغالية ذكرت أن اللاعب يريد الانتقال إلى صفوف ميلان الإيطالي، ولكن صفقة التعاقد معه لن تقل عن 40 مليون يورو.

eve

2- إديسون فلوريس

منتخب بيرو كان مذهلاً في كوبا أمريكا وتمكن من التسلل شيئاً فشيئاً حتى وصل إلى النهائي، ويعود الفضل بشكل جزئي إلى اللاعب فلوريس.

لاعب الوسط صاحب الـ 25 عاماً يلعب في موريليا في المكسيك وسجل هدفين في كوبا أمريكا.

Flores

3- بيدرو جاليسي

الحارس البيروفي البالغ من العمر 29 عاماً قدم بطولة ممتازة وحافظ على نظافة شباكه في 3 مباريات.

وخلال ركلات الترجيح ضد أوروجواي، لعب دور البطل وأنقذ ركلة الترجيح الافتتاحية من جانب لويس سواريز.

Gallese

4- إريك بولجار

لاعب المحور التشيلياني البالغ من العمر 25 عاماً كان واحداً من مفاجآت كوبا أمريكا.

لاعب بولونيا شارك في كل المباريات وسجل هدفاً وحيداً. إشبيلية الإسباني ونابولي الإيطالي قد يكونان مهتمين بالحصول على خدماته.

Pulgar

5- ستيفان ميدينا

الكولومبي ميدينا جاء إلى البرازيل كبديل لسانتياجو أرياس، ولكنه فاز بالمكان الأساسي في هذا الموقع وأصبح ضمن التشكيلة الرئيسية للمدرب البرتغالي كارلوس كيروش.

هو يبلغ من العمر 27 عاماً ويلعب في نادي مونتيري في المكسيك.

Medina

الأكثر مشاهدة