خوان كينتيرو .. من غناء الراب إلى بطل الليبرتادوريس

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – في الأعمال الدرامية التي تتسم بالكفاح وتغيير الذات للأفضل، نجد – في بعض الأحيان- شاب يتفنن في تدمير مستقبله بشتى الطرق، ولكن لقطة واحدة كانت كفيلة في تغيير حياته 180 درجة، وهذا بالفعل ما حدث مع اللاعب الكولومبي خوان كينتيرو بطل نسخة الليبرتادوريس هذا الموسم.

ونجح فريق ريفر بليت الأرجنتيني في التتويج بلقب كأس الليبرتادوريس هذا الموسم، بعد فوزه على جاره وغريمه التقليدي بوكا جونيورز في مباراة الإياب التي أقيمت على ملعب “سانتياجو برنابيو” معقل ريال مدريد الإسباني بثلاثة أهداف مقابل هدفين، بعد لجوء الفريقان للوقت الإضافي عقب انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل الإيجابي بهدف لمثله.

سيناريو المباراة كان دراميًا في المقام الأول، بتقدم بوكا جونيورز في النتيجة بالشوط الأول، وبعدها تعادل ريفر بليت، ليحتكم الفريقان للوقت الإضافي.

ولكن في الدقيقة 109 من عمر الوقت الإضافي، أحرز اللاعب الاحتياطي الكولومبي خوان كينتيرو صاحب الـ 25 عامًا هدف التقدم لفريقه ريفر بليت بتسديدة رائعة، لينهار تمامًا البوكا، وبعدها يسجل ريفر بليت الهدف الثالث بالدقيقة الأخيرة، ليتوج بعدها بالبطولة.

هدف كينتيرو كان السبب الرئيسي في تتويج ريفر بليت بلقب كأس الليبرتادوريس، وبالتأكيد سيكون اللاعب الكولومبي هو نجم اللقاء في أعين الجميع خاصةً جماهير الفريق الأرجنتيني.

مسيرة اللاعب الكولومبي كينتيرو تغيرت 180 درجة عما كان عليه في الأوقات السابقة، هدف سيغير حياة اللاعب الذي كاد أن يدمر مسيرته الكروية بسبب الراب.

أزمة آرسنال واللجوء إلى الراب!

4-246-API-B1DPs904f-VNFQTK1516313445

قبل بضعة أعوام، كان خوان كينتيرو يلعب في صفوف فريق بورتو البرتغالي، عندما انتقل إليه في صيف عام 2013، قادمًا من بيسكارا الإيطالي.

وقدم مردودًا جيدًا في أول موسمين مع بورتو، مما جعل إدارة آرسنال الإنجليزي بقيادة الفرنسي آرسين فينجر مدرب الجانرز وقتها ترغب في التعاقد مع اللاعب، ولكن الصفقة فشلت في نهاية المطاف.

ردة فعل اللاعب الكولومبي كينتيرو كانت غريبة بعض الشيء، بمطالبة إدارة بورتو بالحصول على إجازة طويلة، والابتعاد عن كرة القدم.

وتحول اللاعب الشاب الكولومبي الواعد إلى مغني لموسيقى الراب، ولكنه فشل، وقرر العودة لكرة القدم من جديد.

ولكن إدارة بورتو رفضت عودته، وقررت إعارته لفريق ستاد رين الفرنسي، وفشل، ثم ذهب في إعارة أخرى في كولومبيا وفشل، وبعدها انتقل لفريق ريفر بليت في شهر يناير الماضي من هذا العام 2018.

هدف غيّر حياته

quintero0912

مع ريفر بليت طوال الأشهر الماضية، لم يكن كينتيرو اللاعب الأساسي مع الفريق، بل كان بديلاً في الكثير من الأوقات.

ولكن هدفه في مرمى بوكا جونيورز، وتسببه في الفوز بلقب كأس الليبرتادوريس قد يفتح له أبواب المجد والشهرة من جديد، ويستعيد بذلك مشواره الكروي الناجح الذي دمره بنفسه منذ بضعة أعوام.

لينا ماريا والدة اللاعب الكولومبي كينتيرو خرجت بعض انتهاء اللقاء، وتحدثت لشبكة “ESPN” قائلة “قلت لخوان لا أريد أن تتحدث معي عن أي شيء، فقط أظهر كل ما لديك في الملعب، وأثبت للذين لم يؤمنوا بقدراتك بأنك قادر على العودة”.

لحظة قد تغير حياة الإنسان 180 درجة، ولكن الأهم من هذه اللحظة هي الاستفادة منها في المستقبل، فهل يستفيد كينتيرو من هذه اللحظة – الهدف- أم ستكون مجرد لقطة سيتذكرها الجميع فقط.

الهدف الثاني لريفر بليت في مرمى بوكا جونيورز عن طريق كينتيرو

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة