التألق مع الأندية لا يمنح اللعب للمنتخب .. لاعبون يؤكدون ذلك

دويتشه فيله 00:35 23/03/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

يحلم أي طفل يعشق كرة القدم بارتداء قميص منتخب بلاده الوطني، فما بالك بنجوم يتألقون مع أنديتهم ويقدمون أفضل أداء؟ بعضهم مازال لديه أمل والبعض الآخر انتهى حلم المنتخب بالنسبة إليه.

أبرز المحرومين من ارتداء قمصان منتخباتهم الوطنية رغم تألقهم، الفرنسي أنطوني موديست (28 عاما) نجم كولونيا الألماني، الذي يتألق مع فريقه هذا الموسم ويحتل المرتبة الثانية في لائحة الهدافين في البوندسليجا خلف أوباميانج، حيث سجل 22 هدفًا في 25 مباراة. ورغم ذلك يتجاهله مدرب منتخب “الديوك” ديدييه ديشامب.

لكن موديست ليس الفرنسي الوحيد، الذي يتجاهله ديشامب رغم تألقه. فهناك أيضا ماكينة الأهداف ألسكاندر لاكازيت، نجم نادي أوليمبيك ليون، الذي سجل حتى الآن 23 هدفا في 24 مباراة.

ويقال إن النجم الشاب (25 عاما) لفت إليه أنظار أكبر الأندية الأوروبية ومن بينها مانشستر سيتي وبوروسيا دورتموند، حسب موقع “سبورت بيلد” الألماني. وفي المقابل يستدعي ديشامب مهاجم أرسنال، أوليفر جيرو الذي يقدم مردودا ضعيفا هذا الموسم.

222-10

هناك أيضا الهداف الفرنسي من أصل تونسي وسام بن يدر (26 عاما) لاعب نادي إشبيلية الإسباني حاليا، وتولوز الفرنسي سابقا. ورغم تألقه في السابق مع تولوز وحاليا مع ناديه الإسباني، إلا أنه لم يلعب مباراة واحدة مع المنتخب الأول لفرنسا، علما بأنه لعب من قبل لمنتخب تحت 21 عاما 3 مباريات.

نجوم ألمان لم يحالفهم حظ المنتخب

لكن الأمر لا يقتصر على فرنسا وديشامب، ففي ألمانيا مثلا لم يلتفت يوآخيم لوف حتى الآن إلى مهاجم بوروسيا مونشنغلادباخ لارس شتيندل، رغم الأداء الرائع، الذي يقدمه شتيندل (28 عاما) مع فريقه منذ تعاقده معه في صيف 2015.

جونزالو كاسترو (29 عاما) لاعب وسط مدافع بنادي دورتموند وأحد أعمدة فريق الأصفر والأسود. ورغم ذلك لا يستدعيه يوآخيم لوف، لدرجة أن المدير الرياضي للنادي ميشائيل تسورك طالب مؤخرًا علنا بضم اللاعب للمنتخب الألماني.

وبالنسبة لأليكس ماير نجم فرانكفورت، الذي سجل 92 هدفا وصنع 32 آخر في 274 مباراة بالدوري الألماني، فقد فات الأوان للانضمام لمنتخب ألمانيا، إذ أنه يبلغ حاليا 34 عاما، والموضوع انتهى بالنسبة إليه بالتأكيد حسبما يعتقد موقع سبورت بيلد.

أما شتيفان كيسلينج، هداف باير ليفركوزن، أحد أبرز هدافي الدوري الألماني في السنوات الأخيرة، فقد سجل 141 هدفا وصنع 63 آخرين خلال 389 مباراة. لكنه لم يكن محظوظا أبدا مع منتخب بلاده، حيث أنه لعب سبع مباريات فقط، لم يسجل فيها هدفا واحدا. الآن أصبح سن كيسلينج 33 عاما ويلعب احتياطيا في ليفركوزن.

تألق في ألمانيا وغياب في البرازيل

البرازيلي نالدو، لاعب شالكه الألماني، خارج حسابات مدربي منتخب البرازيل منذ عام 2007. فالمدافع الصلد، الذي تألق مع أندية ألمانية عديدة، لم يخض سوى 4 مباريات فقط مع منتخب بلاده، رغم أن فريق السامبا، كان بحاجة للاعب مثله في مونديال 2014. ويبدو أن الأمر انتهى أيضا بالنسبة إليه، حيث يبلغ سنه حاليا 34 عاما.

برازيلي آخر كان متألقا في الدوري الألماني وغير محظوظ مع منتخب بلاده، إنه جرافيتى، الذي يسمى حاليا بارانينسى. حصل اللاعب عام 2009 على بطولة الدوري الألماني مع فولفسبورج، ولقب هداف البطولة في نفس العام.

وسجل 59 هدفا وصنع 19 آخر خلال 107 مشاركات له في الدوري الألماني. لكن رغم ذلك لم يلعب مع منتخب البرازيل سوى أربع مباريات آخرها عام 2010، حسب “سبورت بيلد”.

المهاجم أيلتون، هو ماكينة أهداف برازيلية أخرى، تألق في ألمانيا ولم يجد حظه مع منتخب بلاده. ورغم أنه كان هداف الدوري الألماني عام 2004 وسجل إجمالا 106 أهداف في 219 مباراة في البوندسليجا مع عدة أندية منها شالكه وبريمن، إلا أنه لم يلعب قط لمنتخب البرازيل، ولن يلعب أبدا، فسنه الآن 43 عاما، وانتهت مسيرته كلاعب.

تابع : مباريات اليوممباريات الغدمباريات الأمس

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة