ماذا ينتظر أول امرأة تحكم مباريات دوري البوندسليجا؟

دويتشه فيله 17:07 22/05/2017
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

منذ عشر سنوات تقوم بيبيانا شتاينهاوس بالتحكيم في دوري الدرجة الثانية بألمانيا. ومنذ يوم الجمعة الماضي أمست أول امرأة في التاريخ ستقوم بالتحكيم في الدوري الألماني (بوندسليغا) بعدما أعلن الاتحاد الألماني لكرة القدم ترقيتها مع ثلاثة رجال آخرين للتحكيم في البطولة العريقة، إحدى أكبر البطولات المحلية في أوروبا، والتي تختلف بشدة عن دوري الدرجة الثانية.

ويعتقد تورست كينهوفر، المعلق بموقع “بيلد” أن بيبيانا شتاينهاوس (38 عاماً) تستحق وبجدارة أن تتلقى الآن دعماً عندما تقوم بالتحكيم في البوندسليغا. وقال إنها قدمت أداء حسناً في دوري الدرجة الثانية وقامت خلال الموسم المنصرم بقيادة مباريات عديدة بدون أي ملحوظات واستحقت أفضل مديح يقدم لأي حكم من الحكام. وأضاف كونهوفر: “ومن هنا فإن ذلك (صعودها للبوندسليغا) هو مجرد قرار جاد للاتحاد الألماني للكرة، لأنها (شتاينهاوس) كانت في العام الماضي من أفضل الحكام في القائمة الداخلية لديه”.

كينهوفر يعرف الحكمة الألمانية شخصيا جيدا منذ فترة ويصفها بأنها “من نوع الصديق المخلص، وجديرة بالثقة ولديها ولاء ودائما مزاجها جيد. كما يحسب لها ببساطة أنها أثبتت نفسها في هذا المجال الذكوري”.

تورستن كينهوفر: بتينا شتاينهاوس جديرة بالثقة ودائما مزاجها جيد ويحسب لها أنها أثبتت نفسها في هذا المجال الذكوري.

تورستن كينهوفر: بتينا شتاينهاوس جديرة بالثقة ودائما مزاجها جيد ويحسب لها أنها أثبتت نفسها في هذا المجال الذكوري.

تحديات ومصاعب يقابلها مكاسب

“حلم تحقق”، هكذا علقت بيبيانا على اختيارها للتحكيم في البوندسليغا بداية من الموسم الجديد للدوري الألماني 2017/2018، لكن الأمر سيكون، ولا شك، صعباً على شتاينهاوس وزملائها الجدد على البوندسليغا “فالملاعب أكبر والضغوط أقوى بكثير، وارتكاب خطأ في ساندهاوزن (إحدى البلدات) قطعاً لا يكون وقعه مثل خطأ في دورتموند أو ميونيخ”، يوضح كينهوفر ويتابع: “علاوة على ذلك فإن المباريات تكون أسرع بكثير ولابد للمرء أن يتعود أولاً وبتأن على تلك الظروف”.

وبناء على ذلك ينصح المعلق الألماني بأن يتم إدخال الحكام الجدد، ومنهم بيبيانا، إلى أجواء البوندسليغا بحرص وأن تكون البداية مع مباريات أقل إثارة حتى يتمكنوا من وضع أقدامهم في البوندسليغا وأن ييبقوا فيها لمدة طويلة.

ولأن التحديات كبيرة سيكون الجزاء أيضاً كبيراً، فبداية من الموسم المقبل سيحصل الحكم في المباراة الواحدة على 5000 آلاف يورو مكافأة بدلاً من 3800 كانت تدفع حتى الآن. كما أن كل حكم ينتمي إلى حكام النخبة سيواصل الحصول على أجر أساسي، كما كان. وسيزيد ذلك بالنسبة للحكام الدوليين الألمان بحيث يحصلون على 79 ألف يورو أي بزيادة أربعة آلاف يورو في الموسم، عما كان معمولاً به، وسيرتفع بداية من الموسم بعد القادم إلى 80 ألف يورو. أما باقي حكام البوندسليغا فستتراوح أجورهم الأساسية في الموسم الواحد بين 59 ألف و69 ألف يورو، حسب ما نقل موقع القناة الألمانية الثانية “زد دي أف”.

يذكر أن ششتاينهاوس وجه أصبح مألوفاً لمشاهدي الكرة الألمانية والعالمية فهي تقوم بإدارة مباريات في كأس ألمانيا للرجال منذ موسم 2008/2009، كما شاركت في كأس العالم للكرة النسائية في بطولة 2011 و2015 وكذلك في الألعاب الأولمبية بلندن 2012.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

كلمات مفتاحية