3 مدربين كبار مهددين بالإقالة في حال خسارة الجولة الأخيرة من دوري الأبطال

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
كارلو أنشيلوتي

موقع سبورت 360 – وصلنا إلى الجولة السادسة والأخيرة من مرحلة المجموعات لبطولة دوري أبطال أوروبا، والتي قد تغير شكل بعض الفرق الكبيرة ومستقبلهم خلال الموسم، وتحديداً فيما يتعلق بالإدارة الفنية لهذه الفرق.

يهمك أيضاً:

اليونايتد يحكم .. فلترفع يا جوارديولا القبعة لسولشاير

وستنطلق الجولة الأخيرة من دوري الأبطال يوم الثلاثاء المقبلة، وتستمر حتى يوم الأربعاء كما هي العادة، وسنشهد خلالها مواجهات قوية مثل لقاء برشلونة ضد إنتر ميلان، ونابولي ضد ليفربول، علماً أن هناك 8 فرق نجحوا في حسم التأهل لثمن النهائي، وسنكتشف الفرق الثمانية الأخرى التي ستصعد بهذه الجولة.

كما قد تسفر هذه الجولة عن إقالة بعض مدربي الفرق الكبرى، او تفتح باب النقاش بخصوص رحيلهم، وذلك في حال فشلوا في تحقيق الفوز بالجولة الأخيرة وتم إقصائهم من دور المجموعات.

لوسيين فافر مدرب بوروسيا دورتموند .. الأقرب للإقالة

منذ عدة أسابيع ونحن نسمع عن إمكانية إقالة لوسيين فافر من تدريب بوروسيا دورتموند بسبب تراجع نتائج الفريق الذي يحتل المركز الثالث في الدوري الألماني، متخلفاً عن بوروسيا مونشنجلادباخ المتصدر بفارق 5 نقاط، كما أنه مهدد بالإقصاء من دوري أبطال أوروبا.

ورغم تحسن نتائج بوروسيا دورتموند مؤخراً وتحقيق انتصارين ثمينين في البوندسليجا في آخر جولتين، إلا ان لوسيين فافر مهدد بشدة بالإقالة في حال الهزيمة من سلافيا براج وتوديع دور المجموعات، حيث يحتل الفريق المركز الثالث في المجموعة متخلفاً عن إنتر ميلان بفارق المواجهات المباشرة.

كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي

كارلو أنشيلوتي مدرب نابولي .. التاريخ لا يرحم

يبدو أن البطولة التي كانت مصدر نجاح كارلو أنشيلوتي طوال مسيرته، ستصبح مصدر قلقه مجدداً، فبعد أن تم إقالته من تدريب بايرن ميونخ بسبب هزيمة قاسية تعرض لها الفريق أمام باريس سان جيرمان، ها هو مهدد بمواجهة نفس المصير مع نابولي إن لم يتمكن من الفوز على جينك، ونجح سالزبورج في هزم ليفربول، وبالتالي سيغادر الفريق الإيطالي من الباب الخلفي.

بالطبع قدم أنشيلوتي أداء مميزة مع نابولي في دوري الأبطال هذا الموسم، وعدم استقرار مستقبله لا علاقة له بنتائج الفريق في البطولة، وإنما بتراجع مستوى الفريق في الدوري الإيطالي، بالإضافة إلى وجود خلافات مع إدارة النادي، لكن ستكون مباراة سالزبورج هي المفصلية في مستقبله، ولن يشفع له تاريخه الأوروبي العظيم في تجنب الإقالة في حال الإقصاء.

دييجو سيميوني .. ليس إقالة وإنما انفصال

لا شك أن إدارة أتلتيكو مدريد لن تتقدم لإقالة دييجو سيميوني هذا الموسم مهما ساءت نتائج الفريق بسبب الأشياء العظيمة التي صنعها في النادي على مدار السنوات الماضية، لكن المباراة المقبلة ضد لكوموتيف موسكو قد تكون مصيرية في مستقبل المدرب الأرجنتيني، وستجعله يفكر ألف مرة بتقديم استقالته وحفظ التاريخ الذي صنعه مع الروخي بلانكوس.

الوضع أصبح كارثياً لأتلتيكو مدريد في الدوري الإسباني، حيث يحتل الفريق المركز السادس في سلم الترتيب، وبالتالي فإن الإقصاء من دور المجموعات سيكون القشة التي ستقسم ظهر البعير، وصحيح أن الإدارة ربما لن تتجرأ على إقالته، لكن المدرب نفسه قد يطلب الاستقالة، أو قد يتفق الطرفان على الانفصال لإنقاذ الفريق وإضافة روح جديدة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة