أنطوان جريزمان لاعب برشلونة

موقع سبورت 360 – تسود حالة من الخوف، داخل أروقة نادي برشلونة، بسبب إمكانية تكرار سيناريو فيليب كوتينيو مع أنطوان جريزمان، ويأمل الفريق الكتالوني أن ينتفض النجم الفرنسي ويطرد شبح المعار إلى بايرن ميونخ والذي عانى كثيراً داخل الكامب نو ولم يقدم الأداء المنتظر منه.

وكشفت تقارير صحفية، عن وجود أزمة داخل صفوف برشلونة، بين الثلاثي الهجومي للبلاوجرانا، ليونيل ميسي ولويس سواريز، والوافد الجديد أنطوان جريزمان، إذ لا يزال الثنائي اللاتيني منزعجاً من فيلم القرار الذي أصدره اللاعب الفرنسي في صيف 2018، ورفض خلاله الانضمام للبارسا.

وسجل جريزمان حتى الآن 4 أهداف وقدم 3 تمريرات حاسمة لزملائه، لكن هذه الأرقام ليست كافية لنجم تم التوقيع معه بـ120 مليون يورو، وما يزيد الطين بلة، هو أن إرنستو فالفيردي لم يعثر على مركز مريح للدولي الفرنسي.

وتشير التقارير الصحفية: “علاقته مع ميسي وسواريز ليست مرنة، لأن الأرجنتيني والأوروجواياني يعتقدان أن وصول جريزمان منع عودة صديقهما نيمار، حيث كانا يأملان أن يمثل راقص السامبا الضلع الثالث في الخط الأمامي هذا الموسم”.

جريزمان استطاع التأقلم مع برشلونة على المستوى الدفاعي فقط:

وبحسب صحيفة “ليكيب” الفرنسية، فإن أنطوان جريزمان نجح في الانسجام مع المنظومة الدفاعية للفريق الكتالوني، لكنه لا يزال بدون تأثير هجومياً، ففي المباريات الماضية بدا وكأنه يلعب كظهير أيسر وليس كجناح.

وبلغة الأرقام، نجد أن أنطوان جريزمان قطع 25.4 كيلومتر في 3 مباريات بمسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بمعدل 113 متر في كل دقيقة، وبذلك فهو يتفوق على ميسي (86 متر) في الدقيقة ولويس سواريز (101 متر) في الدقيقة.

ويرغب جريزمان في استعادة توهجه الهجومي، خاصة مع غياب سواريز عن لقاء سلافيا براج اليوم الثلاثاء، ويعود آخر هدف سجله الفرنسي في دوري الأبطال لـ28 نوفمبر من العام الماضي.

ومع غياب سواريز، يحتاج البارسا للاعب يسجل الأهداف في هجوم الفريق، ويُعد جريزمان أفضل من يشغل هذا المنصب، حيث يجعله سخياً في تسجيل الأهداف، بدلاً من عزله كجناح أيسر، عفواً، كظهير أيسر.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة