إيرلينج هالاند

موقع سبورت 360 – توقّعت جماهير كرة القدم أن يكون النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا خليفة للثنائي العالمي، الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، غير أن هناك لاعبون شباب بدأوا بسحب البساط، وهو ما تجلى في أرقامهم التهديفية خلال هذا الموسم.

ومن بين هؤلاء، نجد النرويجي إيرلينج هالاند، لاعب فريق ريد بول سالزبورج النمساوي، الذي خطف أنظار كبار الأندية في أوروبا، بسبب تألقه في مسابقة دوري الأبطال هذا الموسم، إضافة إلى تمتعه بإمكانيات تشي بالدهاء الكروي.

وانتقل هالاند إلى الفريق النمساوي خلال الصيف قبل الماضي، لكن الموسم الأول له مع سالرزبورج لم يكن على ما يرام، حيث لم يكن هناك اعتماد كبير عليه، فخاض حسب موقع “ترانسفير ماركت”، المتخصص في إحصائيات اللاعبين، 5 مباريات، سجل خلالها هدفاً وحيداً.

أما في هذا الموسم، فقد خاض اللاعب النرويجي 11 مباراة بالدوري النمساوي، سجل خلالها 12 هدفاً و6 تمريرات حاسمة، بينما خاض هالاند 3 مباريات بمسابقة دوري أبطال أوروبا، سجل خلالها 6 أهداف.

وبذلك يكون اللاعب النرويجي قد حطم رقم نجم تشيلسي السابق ديديه دروجبا، الصامد منذ 2003، فالنجم الإيفواري سجل آنذاك 5 أهداف في أول 6 مباريات له بدوري أبطال أوروبا.

أرقام قياسية لإيرلينج هالاند:

بات هالاند، أول لاعب يسجل هاتريك في مباراته الأولى بدوري أبطال أوروبا منذ واين روني مع مانشستر يونايتد الإنجليزي عام 2004، حين سجل ثلاثية في شباك فريق فنربخشة التركي بمرحلة المجموعات.

وأصبح اللاعب النرويجي ثالث أصغر لاعب يسجل ثلاثة أهداف “هاتريك” في دوري الأبطال بعد راؤول عندما كان في سن 18 عاماً و113 يوماً، وواين وروني عندما كان في سن 18 عاماً و340 يوماً.

هالاند خليفة رونالدو وميسي؟

برصيده الحالي، يتفوق هالاند على اسمين آخرين من العيار الثقيل، هما كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي، فالدون البرتغالي احتاج إلى 4 سنوات مع مانشستر يونايتد ليصل إلى الهدف السادس في المسابقة الأوروبية، إذ سجل أول أهدافه في الكأس ذات الأذنين عام 2007، رغم أنه انتقل إلى النادي الإنجليزي في صيف 2003.

GettyImages-838612858 (1) (1)

أما نجم برشلونة ليونيل ميسي فقد احتاج بدوره إلى 3 سنوات مع فريقه لبلوغ ذات الرصيد، أي 6 أهداف، علماً أن البولجا شارك للمرة الأولى في الأبطال ضد شاختار عام 2004 لكن هدفه الأول جاء في 2005 ضد باناثينايكوس، ولم يصل إلى هدفه السادس إلا بعد مرور 12 مباراة.

وفي المقابل، احتاج هالاند 37 يوماً فقط (3 مباريات)، وإذا واصل التسجيل في الجولة الرابعة من دوري الأبطال، فإنه سيقدم أوراق اعتماده كأحد النجوم الذين سيخلفون رونالدو وميسي على عرش كرة القدم الأوربية والعالمية.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة