رقم سلبي يُحاصر ميسي في مباراة برشلونة القادمة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليونيل ميسي

موقع سبورت 360 – يُواجه ليونيل ميسي، قائد برشلونة، تحدياً خاصاً في مباراة فريقه أمام سلافيا براج التشيكي، مساء غدٍ الأربعاء، في اللقاء الذي سيجمع الطرفين ضمن فعاليات الجولة الثالثة من مرحلة المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

وبعد بداية سيئة لموسم الليجا أدخلت الكثير من الشكوك في قلوب جماهير برشلونة، بهزيمتين وتعادل، اقتنص البلاوجرانا يوم السبت الماضي صدارة الترتيب بعد مرور 8 جولات من عمر المسابقة بفوزه خارج الديار على إيبار بثلاثية نظيفة.

وشهدت المباراة تألق ليونيل ميسي، بتسجيله لهدف وصناعته لآخر، ليؤكد البرغوث الأرجنتيني أنه استعاد عافيته الكاملة بعد سلسلة الإصابات التي لاحقته في بداية الموسم الكروي الجاري، والتي أجبرته على الغياب عن عدة مباريات للبارسا.

ميسي يتطلع لإنهاء صيامه الأوروبي ضد سلافيا براج:

تعود آخر مباراة تذوق فيها ليونيل ميسي طعم التسجيل في مسابقة دوري أبطال أوروبا، إلى ذهاب الدور قبل النهائي للموسم الماضي ضد ليفربول الإنجليزي، عندما سجل ثنائية ساهمت في فوز الفريق الكتالوني بثلاثية نظيفة على الريدز.

ومنذ ذلك الوقت، ظل ليونيل ميسي عاجزاً عن التسجيل في أي مباراة بدوري الأبطال، ففي لقاء الإياب ضد الريدز أخفق البولجا في زيارة شباك أليسون بيكر، أما في هذا الموسم، فقد غاب عن التهديف ضد بوروسيا دورتموند وإنتر ميلان.

وإذا صام ميسي عن التهديف في مباراة سلافيا براج التشيكي، فإن النجم الأرجنتيني سيكون قد عادل أسوأ سلسلة له في تاريخه القاري مع برشلونة في الكأس ذات الأذنين.

فخلال الفترة من 24 فبراير 2015 إلى 21 أبريل، عجز ميسي عن هز الشباك في 4 مباريات متتالية، قبل أن ينفجر بثنائية في شباك بايرن ميونخ الألماني بنصف النهائي، ليقود البارسا إلى اللقاء الختامي بالمسابقة الأوروبية المرموقة.

كما أخفق البولجا في تسجيل أي هدف بدوري الأبطال خلال 4 مباريات في الفترة من 4 مارس 2008 إلى الأول من أكتوبر بنفس العام عندما سجل ثنائية في مرمى شاختار دونيتسك الأوكراني.

وبالعودة إلى الوراء قليلاً، نجد أن البولجا عجز عن التهديف 4 مباريات متتالية خلال الفترة من 18 أكتوبر 2006 إلى 19 سبتمبر 2007 عندما سجل في شباك أولمبيك ليون، وغاب البرغوث الأرجنتيني خلال تلك الفترة عن مباراتين بسبب الإصابة.

وخلال موسمه الأول بمسابقة دوري الأبطال (2005/2004) جلس ميسي بديلاً في 3 مباريات، ثم احتاج 4 مواجهات كاملة قبل أن يسجل هدفه الأول في شباك باناثينايكوس اليوناني بتاريخ 2 نوفمبر 2005.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

ساري ورابيو

موقع سبورت 360 – قال ماوريسيو ساري، مدرب نادي يوفنتوس، إن مباراة فريقه أمام لوكوموتيف موسكو ستكون صعبة، نظراً لبراعة الروسيين في إغلاق المساحات وبناء الهجمات من منتصف الملعب.

ويحتضن ملعب أليانز ستاديوم، مواجهة بين يوفنتوس ونظيره الروسي لوكوموتيف موسكو، مساء اليوم الثلاثاء، في إطار منافسات الجولة الثالثة من دور المجموعات بمسابقة دوري أبطال أوروبا.

مدرب يثني على أدريان رابيو:

وقال ساري خلال المؤتمر الصحفي الخاص بالمباراة: “سنلعب أمام فريق قوي ويقدم موسماً جيداً وأفضل مما يتوقع الجميع، فلديه خبرة كبيرة بكيفية إغلاق المساحات كما أنه فريق يجيد خلق الخطورة عندما يحصل على الكرة في منتصف الملعب”.

وتابع: “نحن محظوظون في ظل وجود باولو ديبالا وجونزالو هيجواين في حالة جيدة، ونحن الآن نقدم شكلاً أفضل من الذي ظهرنا عليه بداية الموسم، نحن نسير على الطريق الصحيح وعلينا نواصل التحسن”.

وعن تطور مستوى أدريان رابيو وتقديمه لمستويات جيدة في الآونة الأخيرة، قال ساري: “أنا سعيد بتحسنه، إنه يستحق ذلك نظراً للعمل المميز الذي يقوم به في التدريبات، دائماً كنت أؤمن بقدراته”.

ويحتل يوفنتوس المركز الأول بجدول ترتيب المجموعة الرابعة بدوري الأبطال برصيد 4 نقاط وخلفه أتلتيكو مدريد الإسباني بنفس الرصيد، أما لوكوموتيف موسكو فيتواجد في المركز الثالث برصيد 3 نقاط، بينما يتذيل باير ليفركوزن ترتيب المجموعة برصيد خالٍ من النقاط.

الأكثر مشاهدة

زيدان يتلقى خبراً ساراً قبل مباراة ريال مدريد اليوم

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
زين الدين زيدان

موقع سبورت 360 – باتت فرص لحاق راداميل فالكاو، مهاجم جلطة سراي، بمباراة فريقه أمام ريال مدريد الإسباني اليوم الثلاثاء، مُنعدمة تماماً، وذلك بعدما خلت قائمة النادي التركي من اسم الكافيتيروس الكولومبي.

ويُعاني فالكاو من إصابة في وتر أكيليس، وعلى الرغم من محاولاته للحاق بالمباراة، إلا أن مدرب جلطة سراي قرر استبعاده من القائمة المستدعاة للمواجهة المرتقبة بين الفريقين التركي والإسباني، مساء اليوم الثلاثاء في مسابقة دوري أبطال أوروبا.

زيدان يتنفس الصعداء قبل مباراة ريال مدريد اليوم:

وبغياب فالكاو عن اللقاء، فإن زين الدين زيدان سيتنفس الصعداء، على اعتبار أن المهاجم الكولومبي يمثل خطراً كبيراً على مرمى ريال مدريد، خاصة وأنه واجه المرينجي من قبل، خلال فترة ارتدائه قميص أتلتيكو مدريد.

ورغم أن فالكاو انتصر في مباراة واحدة على الملكي من أصل 4، إلا أنه كان عنصراً فعالاً في تتويج أتلتيكو مدريد بلقب كأس ملك إسبانيا 2013، بعدما صنع هدفاً في نهائي البطولة الذي لُعب وقتها على أرضية ملعب سانتياجو برنابيو.

وبالإضافة إلى ذلك، فالدولي الكولومبي تمكن من تسجيل هدفين وصناعة هدف آخر، في المباريات الثلاث الأخرى، وهو ما يعني أن فالكاو يتألق ضد ريال مدريد حتى حينما يكون فريقه في أسوأ حالاته.

وعلاوة على هذه الأرقام، فإن المنظومة الدفاعية للمرينجي تُعاني أصلاً من أزمات عديدة، فالفريق الملكي يُخترق خطه الخلفي بسهولة، وتلج الأهداف شباك تيبو كورتوا بغزارة منذ بداية الموسم الجاري.

ويسعى ريال مدريد لتحقيق فوزه الأول في دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا، بعدما خسر في الجولة الأولى أمام باريس سان جيرمان بثلاثية دون رد،، وتعادل في سانتياجو برنابيو أمام كلوب بروج البلجيكي بهدفين لمثلهما.

الأكثر مشاهدة