المؤشرات تدل على جاهزية ميسي لمواجهة دورتموند

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
ليو ميسي بقميص برشلونة

موقع سبورت 360 – يقترب النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي من العودة لتعزيز تشكيلة برشلونة خلال المباراة القادمة ضد بوروسيا دورتموند، التي تجمعهما مساء الثلاثاء على أرضية ملعب “سيجنال إدونا بارك” ضمن الجولة الأولى من مجموعات دوري أبطال أوروبا.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

ويقع برشلونة ضمن مجموعة حديدية في البطولة الأوروبية خلال الموسم الحالي، وينافس دورتموند وإنتر ميلان وسلافيا براج التشيكي على بطاقتين مؤهلتين إلى دور الستة عشر.

وكانت الهدية الأولى لجماهير برشلونة ضد فالنسيا السبت الماضي في الدوري الإسباني والتي تمثلت بعودة الأوروجوياني لويس سواريز وتسجيل هدفين من الخماسية، ومن المتوقع بنسبة كبيرة عودة “بولجا” ليكون هدية ثانية ضد دورتموند.

وبحسب ما ذكرته صحيفة “موندو ديبورتيفو” الكتالونية فإن ميسي شارك في تدريبات برشلونة الجماعية كما فعل باقي اللاعبين يوم أمس الأحد، وتمكن اليوم الإثنين من التواجد رفقة اللاعبين أيضاً، وهذا يدل على جاهزية اللاعب للتواجد ضمن قائمة الفريق المسافرة إلى ألمانيا مساء اليوم.

وسيلعن المدرب الإسباني إرنيستو فالفيردي عصر اليوم عن قائمة برشلونة الرسمية للمباراة القادمة، وسيكون ميسي من ضمنها بنسبة كبيرة.

ويراقب برشلونة أيضاً تطور عودة الفرنسي عثمان ديمبيلي، الذي يعاني من إصابة في الفخذ الأيسر.

الأكثر مشاهدة

10 حقائق مهمة قبل انطلاق الجولة الأولى من دوري أبطال أوروبا

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
الكأس ذات الأذنين

موقع سبورت 360 – تنطلق مساء الثلاثاء القادم، نسخة جديدة من دوري أبطال أوروبا، وهي المسابقة التي يصنفها الكثيرون بأنها الأقوى في عالم كرة القدم، تاركة خلفها صدمة مريرة لأبطال الدوريات في السنوات الأخيرة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وتقام هذا الأسبوع مباريات قوية في الجولة الأولى من مرحلة المجموعات، حيث يستقبل باريس سان جيرمان نظيره ريال مدريد، بينما يرحل برشلونة لألمانيا لمواجهة بوروسيا دورتموند، كما سيتواجه ليفربول ونابولي في ساو باولو.

ونقدم لكم في هذا التقرير، أبرز الحقائق والأرقام المتعلقة بهذه الجولة:

– في المناسبتين السابقتين اللتين حل فيهما تشيلسي بمجموعة واحدة بمسابقة دوري الأبطال مع فالنسيا، وصل الفريق اللندني إلى المباراة النهائية (الموسمان 2007/2008 و2011/2012).

– التقى تشيلسي وفالنسيا على ملعب ستامفورد بريدج خلال 3 مناسبات سابقة، بحصيلة تعادلين وهزيمة للخفافيش، وفي المباريات الـ3 إجمالاً، هز النادي الإسباني الشباك مرة واحدة مقابل 4 أهداف في مرماه.

– سِجل ريال مدريد خال من الخسائر في آخر 10 مباريات أمام فرق فرنسية (تعادلان و8 انتصارات)، وآخر 4 من هذه المباريات كانت أمام باريس سان جيرمان (3 انتصارات وتعادل واحد).

GettyImages-928169314 (1)

– فاز برشلونة في 18 مباراة بآخر 25 بالمسابقات الأوروبية أمام فرق ألمانية، مقابل 4 تعادلات و3 هزائم، كما لعب البارسا ضد بوروسيا دورتموند مرتين تاريخياً، وانتهى اللقاء الأول بفوز البلاوجرانا بينما خيم التعادل على المواجهة الثانية.

– لا تُعتبر هذه المواجهة هي الأولى بين إرنستو فالفيردي مدرب برشلونة، ولوسيان فافر المدير الفني لبروسيا دورتموند، فقد سبق وأن تواجها سوياً قبل 11 موسماً، وكان ذلك في دور المجموعات لبطولة الدوري الأوروبي موسم 2008/09، حينما كان الأول مدرباً لأولمبياكوس اليوناني، في حين كان الثاني مدرباً لهيرتا برلين الألماني، ووقتها فاز فالفيردي برباعية نظيفة.

– يمتلك أتلتيكو مدريد سجلاً رائعاً في مبارياته الستة الأخيرة التي أقيمت على أرضه أمام الأندية الإيطالية، والتي تدعمه بقوة في الموقعة المنتظرة أمام يوفنتوس، فقد تمكن الروخي بلانكوس من تحقيق الفوز في 6 مباريات متتالية أمام أندية الكالتشيو على ملعبه، كما نجح في تسجيل 14 هدفاً بينما ولم يستقبل سوى هدفاً وحيداً.

– سيبحث البرتغالي كريستيانو رونالدو خلال مباراة يوفنتوس وأتلتيكو مدريد، عن محاولة جعل اللوس كولتشينيروس الضحية الأولى له من حيث عدد الأهداف التي سجلها في مرماه، حيث يأتي الفريق الإسباني كثاني الفرق التي استقبلت أهدافاً من الدون بعد إشبيلية، الذي يُعد الضحية الأولى والمفضلة لصاروخ ماديرا.

– يتواجه نابولي وليفربول للمرة الخامسة، وقد سبق لهما اللعب وجهاً لوجه خلال الموسم المنصرم، وخلال المواجهات الخمس، فاز الفريق الإيطالي مرة واحدة، بينما انتصر النادي الأحمر في مبارتين، وحسم التعادل لقاءً وحيداً بينهما.

GettyImages-1165155652 (1)

– تقابل محمد صلاح مع نابولي في 7 مباريات سابقة (5 بالدوري الإيطال ومواجهتين في دوري أبطال أوروبا)، وذلك خلال ارتدائه لقمصان 3 أندية (ليفربول، فيورنتينا وروما)، وفازت أندية “أبو مكة” في 3 مباريات، وخسرت مثلها، وخيمت نتيجة التعادل على مباراة واحدة، وسجل اللاعب المصري هدفين وصنع مثلهما.

– مانشستر سيتي يشارك للمرة الثامنة على التوالي في دوري أبطال أوروبا، فيما تمكن من العبور إلى الدور ثمن النهائي وما بعده في كلٍ من المواسم الأربع الأخيرة، ناهيك عن أنه يتواجد في نفس المجموعة مع شاختار دونيستك الأوكراني للمرة الثالثة على التوالي.

الأكثر مشاهدة

فريق تشيلسي الإنجليزي

موقع سبورت 360 – يبدأ فريق تشيلسي الإنجليزي مشواره بمسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم بملاقاة فالنسيا الإسباني، ضمن فعاليات الجولة الأولى بالمجموعة الثامنة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

وسيحتضن ملعب “ستامفورد بريدج” معقل تشيلسي تلك المباراة يوم الثلاثاء المقبل، ومن المنتظر أن يكون لقاءً قوياً بين الفريقين.

قبل شهر من الآن، إذا كنت ترشح من سيفوز، فالإجابة ستكون بكل تأكيد فالنسيا الذي أنهى موسمه بطريقة رائعة للغاية بالفوز بلقب كأس ملك إسبانيا، والتفوق على برشلونة، بالإضافة إلى التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وعلى الناحية الأخرى فريق تشيلسي كان يمر بفترة صعبة للغاية، بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” بحرمان النادي من التعاقدات لفترتي انتقالات بسبب التعاقد مع لاعبين قصر، بالإضافة إلى رحيل المدرب الإيطالي ماوريسيو ساري، والتعاقد مع أسطورة البلوز فرانك لامبارد لتولي المسؤولية في خطوة جريئة من الإدارة.

ولكن الآن إذا سألت من هو المرشح للفوز، فالإجابة ستختلف 180 درجة لأن تشيلسي هو الأفضل في تلك الفترة، بعد القرارات الغريبة التي قامت بها إدارة فالنسيا.

الظروف الحالية تمنح تشيلسي أو تضمن للبلوز الفوز على فالنسيا لأكثر من سبب.

إقالة مارسيلينو

GettyImages-1163747769

أكثر القرارات غرابةً هذا الموسم هو قرار إدارة فالنسيا بإقالة المدرب مارسيلينو من تدريب الفريق، وتعيين المدرب ألبيرت سيلاديس بدلاً منه.

مارسيلينو قدّم موسماً مميزاً مع فالنسيا، ونجح في التتويج بلقب كأس ملك إسبانيا عقب فوزه على برشلونة في النهائي، بالإضافة إلى التأهل لدوري أبطال أوروبا للمرة الثانية على التوالي.

ولكن يبدو أن إدارة فالنسيا رفضت النجاح، وكانت تبحث عن الفشل، لذلك قامت بإقالة مارسيلينو، لأن هذا السبب هو الأكثر واقعية.

الشيء الذي قد يصيب الشخص بالضحك هو تصريح مارسيلينو نفسه عن سبب قرار إقالته حيث قال “التتويج بلقب الكأس كان سبب إقالتي”، لذلك وسط كل هذه العشوائية فإن تشيلسي مرشح بقوة للفوز في لقاء يوم الثلاثاء.

خماسية برشلونة

GettyImages-1168232481

عقب إقالة مارسيلينو، فالنسيا واجه برشلونة في مسابقة الدوري الإسباني مساء أمس السبت، وخسر بخمسة أهداف لهدفين في واحدة من أسوأ مباريات الخفافيش منذ مدة طويلة.

الفريق بدون خطة، وحتى المدرب لن تظهر بصمته في أيام قليلة، لذلك سيدخل لاعبو فالنسيا لقاء تشيلسي وهم في حالة يرثى لها، والهزيمة في أعينهم بسبب ما حدث خلال الأسبوع الماضي.

تشيلسي قد يواجه أسهل خصومه يوم الثلاثاء بسبب قرارات إدارة فالنسيا العشوائية، وخسارته من البرسا بخماسية.

تطور مستوى تشيلسي

بدأ تشيلسي الموسم بخسارة قاسية برباعية نظيفة أمام مانشستر يونايتد في افتتاحية الدوري الإنجليزي، وتوقع الجميع فشل فرانك لامبارد مع البلوز.

ولكن سرعان ما تغير الأمر، وبدأ الفريق يتطور في كل مباراة، وبدأت لمسات فرانك لامبارد تظهر في تشكيلة الفريق اللندني.

ووصل الفريق لمستوى مميز للغاية في مباراته الأخيرة بالدوري أمام فريق صعب بحجم ولفرهامبتون، والفوز على بخمسة أهداف لهدفين في عقر داره، وهذا يؤكد تطور الفريق من ناحية الهجومية.

وأيضاً من الناحية الدفاعية، فريق تشيلسي أصبح أكثر صلابة، واكتشاف لامبارد مدافع جديد اسمه توموري، بجانب الثنائي روديجير وكريستينسين، لذلك فالفوز أمام فالنسيا أمر لا مفر منه.

انفجار أبراهام

GettyImages-1174664671

الشاب الإنجليزي صاحب 21 عاماً من مكاسب تشيلسي بكل تأكيد هذا الموسم، فالمهاجم المميز أحرز حتى الآن سبعة أهداف في مسابقة الدوري الإنجليزي، منهم ثلاثية في شباك ولفرهامبتون مساء أمس.

منذ إهداره ركلة الجزاء أمام ليفربول في كأس السوبر الأوروبي، واللاعب يقدم مستويات استثنائية مع تشيلسي، ويبدو بأن إدارة البلوز ستشكر الفيفا على العقوبة لأنها جعلت الفريق يعتمد على لاعبين مميزين مثل أبراهام وتوموري، ومونت وغيرهم.

الشاب الإنجليزي لعب على سبيل الإعارة لأكثر من فريق آخرهم كان أستون فيلا، وتألق معهم، ليعود من جديد لتشيلسي، ولكن كلاعب أساسي في الفريق الأول، ونجح في المهمة بتصدره جدول ترتيب هدافي البريميرليج حتى الآن.

دفاعات فالنسيا ستكون في مهمة صعبة للغاية أمام تومي أبراهام ماكينة الأهداف التي لا تهدأ، وهو بكل تأكيد أحد أسباب تفوق البلوز قبل بداية المباراة.

ستامفورد بريدج

الشيء الذي يرجح كفة تشيلسي أيضاً في تلك المباراة هو أن المباراة ستقام على ملعب “ستامفورد بريدج” معقل البلوز، والجماهير متحمسة لرؤية فريقها الذي أبدع في اللقاءات الماضية.

لقاء تشيلسي الأول على ملعبه سيعطي نجوم البلوز دفعة كبيرة لتحقيق الفوز، والمنافسة على صدارة مجموعته الثامنة بدوري أبطال أوروبا.

الأكثر مشاهدة