موقع سبورت 360 – ساعات قليلة فقط تفصل عشاق كرة القدم عن معرفة هوية البطل المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، الذي سيُحدد مساء اليوم السبت، حيث يصطدم توتنهام هوتسبير بنظيره ليفربول في العاصمة الإسبانية “مدريد”.

يحتضن ملعب واندا متروبوليتانو بالعاصمة الإسبانية “مدريد” المواجهة الإنجليزية المرتقبة، وتشهد المباراة الظهور الأول للسبيرز في النهائي، الذي تأهل لأول مرة في تاريخه، بينما يتواجد ليفربول للمرة التاسعة.

ويسعى يورجن كلوب للتتويج باللقب الأوروبي للمرة الأولى في تاريخه، لذلك فإنه سيراهن على بعض العناصر المظلومة لضرب السبيرز:

صانع المساحات:

يتمتع ليفربول بخط هجومي كاسح، مكون من الثلاثي محمد صلاح وساديو ماني وروبرتو فيرمينو، حيث تقاسم السنغالي والمصري صدارة هدافي الدوري الإنجليزي هذا الموسم، إلى جانب بيير يمريك أوباميانج.

ونجح ثلاثي هجوم ليفربول صلاح وماني وفيرمينو، في تسجيل 12هدفاً لأحمر الميرسيسايد مُقسمة بالتساوي بينهم في دوري الأبطال حتى الآن، مع العلم أنهما لم يشاركا سوياً ضد برشلونة إلا في دقائق معدودة بمباراة الذهاب.

GettyImages-1139519574

ويعتمد يورجن كلوب، على دور خاص للبرازيلي روبرتو فيرمينو في الخط الهجومي للريدز، حيث يُعد بمثابة صانع للمساحات بالعمق عن طريق خروجه كثيراً من مربع العمليات، لإفساح المجال أمام صلاح وماني للتوغل نحو مناطق الخصم.

ويسعى الألماني لاستغلال هذه الورقة ضد توتنهام هوتسبير، والذي عانى هذا الموسم من مشكلة واضحة في خط الدفاع، خاصة حينما يواجه فريقاً يتميز بالديناميكية في خط الهجوم.

قاهر برشلونة:

بينما كان محمد صلاح وروبرتو فيرمينو يتابعان لقاء العودة أمام برشلونة من المدرجات بداعي الإصابة، لم تكن الجماهير تتوقع شيئاً من لاعبي فريقها الذين تلقوا خسارة قاسية في الذهاب، بثلاثية نظيفة، لكن ديفوك أوريجي قاد الفريق الأحمر لانتصار أسطوري بسيناريو هيتشكوكي.

وقرر كلوب ضد برشلونة الدفع بأوريجي، والذي نجح بالفعل في القيام بالدور المطلوب في عمق دفاع الخصم، الأمر الذي مكّنه من تسجيل هدفين حاسمين في الوقت الذي تولى فيه جورجينو فينالدوم مهمة تسجيل هدفين آخرين.

GettyImages-1147802641 (1)

وافتتح أوريجي التسجيل على الأنفيلد في الدقيقة السابعة ثم جاء فينالدوم من على مقاعد البدلاء ونفّذ مهمته على الوجه الأكمل هذه المرة بالهجوم من الخط الثاني.

وبعد مرور 90 دقيقة وجد ليفربول نفسه متقدماً بأربعة أهداف وبطلاً متوجاً في الأنفيلد، ليتأهل بفضل يورجن كلوب والإعداد الذهني للفريق إلى نهائي دوري الأبطال للموسم الثاني على التوالي.

وقد يلجأ كلوب لورقة أوريجي في هذه المباراة، خاصة وأن المهاجم البلجيكي أنقذه في العديد من المناسبات بالدوري الإنجليزي، حيث سجل هدف الفوز على إيفرتون ثم نيوكاسل يونايتد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة