تحليل تكتيكي: كيف سيؤثر ماكتومناي وديمبيلي على قمة برشلونة واليونايتد؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – يسعى مانشستر يونايتد للثأر من الهزيمة في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، بهدف دون رد أمام برشلونة، في معقله ووسط جماهيره بمسرح الأحلام “أولد ترافورد”. ويستضيف ملعب “كامب نو”، مساء اليوم الثلاثاء موقعة الإياب، لحسم المتأهل للدور نصف النهائي من ذات الأذنين.

ويملك كلا الفريقين، مجموعة من المفاتيح التكتيكية، التي من شأنها أن ترسم سيناريو المباراة:

ديمبيلي:

من المرجح أن تخلق عودة عثمان ديمبيلي إلى التشكيلة الأساسية للبارسا، مشاكل عديدة لخط دفاع مانشستر يونايتد، من خلال خلق المساحات للأرجنتيني ليونيل ميسي، عندما يتوغل الفرنسي نحو العمق.

وافتقد ميسي لويس سواريز لخدمات ديمبيلي أثناء إصابته، فتواجد الفرنسي على الجهة اليسرى إلى جانب جوردي ألبا، يساعد الفريق الكتالوني على تشكيل جبهة قوية، الأمر الذي يخفف عبء صناعة اللعب على ميسي.

ومع تقدم دقائق اللعب، وفي ظل رغبة مانشستر يونايتد في تعديل النتيجة، فإن رجال سولشاير سيتركون مساحات شاسعة خلفهم، الأمر الذي سيساعد ديمبيلي على إثبات قدراته وسرعته في الهجمات المرتدة.

1504-barca-v-united-tactics-1024x1024

دور راكيتيتش:

بالنظر إلى أن مانشستر يونايتد استحوذ على الكرة في مباراة الذهاب بنسبة 35٪، فمن المتوقع أن يتراجع هذا الرقم في الكامب نو، مساء اليوم. من جهته، ينبغي على برشلونة استغلال هذه الميزة وطرح المزيد من الأسئلة عن الدفاع.

ومع احتمال أن يكون ديمبيلي وميسي وسواريز في الخط الهجومي، فإن إيفان راكيتيتش مطالب بمد يد العون لهذا الثلاثي، حيث يمكن للكرواتي أن يلعب في المركز رقم 10 لخلق المزيد من المشاكل للضيوف. وحينها يمكن لسيرجي روبيرتو أن يدخل للعمق إلى جانب سيرجيو بوسكيتس وآرتور ميلو لمحاصرة اليونايتد.

1504-barca-v-united-tactics2-1024x1024

ثنائية المحور:

مع عودة نيمانيا ماتيتش واستراحة سكوت ماكتوميناي خلال عطلة نهاية الأسبوع، يمكن لأولي جنار سولشاير أن يعتمد على خطة اللعب 1/3/2/4 للعثور على الربط السليم بين خطي الدفاع والهجوم. ويمكن لهذه الاستراتيجية أن تكون ناجحة في حال أجاد بول بوجبا دوره.

وسيتم تكليف ثنائي خط الوسط الدفاعي باحتواء برشلونة في منطقة أم المعارك، كما سيعمل كنقطة انطلاق للهجمات في مرحلة التحولات نحو الهجوم، إضافة إلى أنه سيحمي ظهر الرباعي الأمامي.

بفضل الطاقة التي يمتلكها، يمكن لـ ماكتوميناي الانضمام إلى الهجوم في بعض الأحيان مستغلاً تواجد ماتيتش الذي يقدم التأمين الدفاعي اللازم.

1504-barca-v-united-tactics3-1024x1024

احتواء الجبهة اليسرى للبارسا:

لم يكن ليونيل ميسي في أفضل حالاته بمباراة الذهاب، لكنه رغم ذلك نجح في تقديم تمريرة الهدف الوحيد باللقاء. ومع أن أي محاولة لإيقاف الأرجنتيني ستكون غير مجدية، إلا أن إلغاء الأدوات التي يستخدمها هي استراتيجية قابلة للحياة.

إن تمركز ماكتوميناي على الجهة اليمنى للمان يونايتد سيساعد في إبقاء ديمبيلي وجوردي ألبا تحت المراقبة. كان آشلي يونج ضعيفاً في مباراة الذهاب، لكن يجب أن يحتفظ بموقعه لأن ذلك سيسمح لديوجو دالوت باحتلال الجناح الأيمن أمامه، مما يوفر مزيداً من التغطية الدفاعية جنباً إلى جنب مع أدواره الهجومية.

1504-barca-v-united-tactics4-1024x1024

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

بشرى سارة لآياكس أمستردام قبل مواجهة يوفنتوس

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – أنهى آياكس أمستردام الهولندي، مرانه التدريبي الأخير، وذلك ضمن استعداداته لمواجهة يوفنتوس الإيطالي، مساء اليوم الثلاثاء، على أرضية ملعب أليانز ستاديوم بتورينو، ضمن فعاليات إياب ربع نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.

وشهدت الحصة التدريبية الأخيرة، مشاركة فرينكي دي يونج في المران الجماعي رفقة بقية زملائه، ما يشير إلى إمكانية تواجده بشكل أساسي في المباراة المرتقبة بين يوفنتوس وآياكس أمستردام.

وبحسب وسائل الإعلام الهولندية، فإن دي يونج خاض الدورة التدريبية الأخيرة قبل لقاء يوفنتوس كاملةً، وكان يشعر بإيجابية، حيث التقطته عدسات الكاميرا والابتسامة تعلو محياه في معظم أطوار الحصة التي جرت على أرضية ملعب أليانز ستاديوم.

وكان دي يونج قد تعرض للإصابة، خلال مباراة فريقه أمام إكسيلسيور، السبت الماضي، في الدوري الهولندي، حيث خرج من الملعب بعد مرور 24 دقيقة.

يذكر أن يوفنتوس تمكن من تحقيق نتيجة إيجابية في مباراة الذهاب والتي أقيمت بملعب يوهان كرويف أرينا في أمستردام، بعدما سجل هدفاً خارج الأرض، في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي (1/1).

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

أياكس واليونايتد فعلاها سابقاً .. على برشلونة ويوفنتوس الحذر

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 – اشتهرت الأعوام الأخيرة من مسابقة دوري أبطال أوروبا بقدرة الأندية على قلب النتائج في الإياب بعد الهزائم والتعادلات في الذهاب ، واستطاعت تحقيق نتائج سطرت أحرفها في تاريخ المسابقة ذات الأذنين ، والأسبوع الحالي قد نشاهد تاريخاً جديداً للمسابقة.

مانشستر يونايتد الإنجليزي وأياكس أمستردام الهولندي يسعيان خلف “ريمونتادا” جديدة في الموسم الحالي من دوري أبطال أوروبا بعد نجاحهما في تحقيقها سابقاً.

مانشستر يونايتد خلال دور المجموعات خسر في ملعب أولد ترافورد على يد يوفنتوس بهدفٍ دون مقابل ضمن الجولة الثالثة ، ليكتفي بجمع أربع نقاط في اول ثلاث مباريات ، لكنه حقق الفوز في تورينو بهدفين مقابل هدف في الجولة الرابعة ليعزز أماله بالتأهل إلى دور الستة عشر ، قبل الفوز يونج بويز ورغم الهزيمة على يد فالنسيا.

في دور الستة عشر حقق “الشياطين الحمر” نتيجة تاريخية بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو وقدوم النرويجي أولي جونار سولشاير ، عندما فاز على باريس سان جيرمان الفرنسي بثلاثة أهداف مقابل هدف في “باريس” ضمن إياب دور الستة عشر ، لينجح في قلب الهزيمة ذهاباً بهدفين دون رد.

أياكس حقق نتيجة أفضل عندما سحق ريال مدريد حامل اللقب في النسخ الثلاثة الماضية على أرضية سانتياجو برنابيو بأربعة أهداف لهدف ، لينجح في خطف بطاقة التأهل رغم تحقيق “الميرنجي” الفوز في أمستردام بهدفين مقابل هدف.

ولعب أياكس مباراة ذهاب ربع النهائي على ملعب “يوهان كرويف أرينا” واكتفى بالتعادل 1-1 أمام يوفنتوس ، ويلعب اليوم في تورينو بهدف التأهل إلى نصف النهائي.

مهمة مانشستر يونايتد ستكون أصعب عندما يحل اليوم ضيفاً على ملعب كامب نو بعد الخسارة أمام برشلونة بهدفٍ نظيف في الذهاب.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة