محمود تريزيجيه

واحد من أهم المواهب في كرة القدم المصرية خلال الخمس سنوات الماضية – والذي أعتز بأنه إبن بلدي الذي نشأت به كفر الشيخ – لأنه من البداية استطاع أن يكون لنفسه شخصية داخل الملعب مميزة جداً فنياً ومعنوياً.

محمود حسن تريزيجيه حياته الكروية بدأت مع النادي الأهلي المصري ومع مدرب يعرف المواهب الحقيقية وهو البرتغالي مانويل جوزيه ولكن بدأ في مركز خط الوسط المدافع و المتقدم.

تريزيجيه بقميص الأهلي

تريزيجيه بقميص الأهلي

مع مرور الوقت وتغير الاسماء أصبح تريزيجيه عنصر ثابت في الفريق ولكنه أصبح في موقع أخر إلا وهو الجناح الأيمن والأيسر بسبب سرعته ومهارته المميزة والقدرة على الانطلاق بسرعة.

مع أداءه المميز محلياً ودولياً أصبحت عين الوكلاء وكشافي فرق أوروبا عليه بشكل أكبر مما جعل أندية عدة أوروبية تهتم به و نجح نادي أندرلخت البلجيكي في ضمه بالنهاية في  عام 2016.

تريزيجيه بقميص إندرلخت

تريزيجيه بقميص إندرلخت

صاحب الـ23 عام لم يحصل على فرصته كاملة في عملاق الدوري البلجيكي ليرحل إلى كورتراييك الذي كان ينافس على الهبوط وقتها وكان عامل رئيسي في بقاء الفريق في الدوري الممتاز بأهدافه المميزة والحاسمة.

تريزيجيه

تريزيجيه

مع بداية الموسم الحالي تمت إعارته لنادي أخر ولكن هذه المرة في تركيا وتحديداً نادي قاسم باشا سبور الذي يعيش معه حالة من التوهج هذا الموسم بتسجيله 7 أهداف وصناعته لـ4 أهداف في 19 مباراة أخرها هدف في العملاق بيشكتاش بعد مراوغة أكثر من لاعب.

تريزيجيه مثله مثل أكثر من لاعب عربي مميز في الدوريات الأوروبي مهاري ذكي سريع موهوب صغير السن ولكن يحتاج النادي المناسب والوقت المناسب وأشخاص يساعدوه لأتخاذ القرار الصحيح وتسويقه بشكل جيد والاهتمام بموهبته.

أتمنى أن أراه في نادي أفضل وأكبر نادي يستطيع تنمية موهبته لأنه قادر على أن يكون له شأن جيد في أوروبا فقط يحتاج القرار الصحيح في الوقت المناسب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة