لا أحد من عشاق كرة القدم يستطيع نسيان الجيل التاريخي للمنتخب البرتغالي في الفترة من عام 2000 حتى 2006 وذلك عندما حقق المعجزات لبلد ليس له تاريخ عريق في كرة القدم.

وخلال تلك الفترة وصل المنتخب البرتغالي إلى نصف نهائي يورو 2000 ومونديال 2006 ونهائي يورو 2004، وفي نفس الوقت استطاع اخراج لاعبين أساطير مثل لويس فيجو وكرستيانو رونالدو.

Benfica's Rui Costa talks with AC Milan's Maldini at the end of their Champions League match in Lisbon

ومن بين نجوم ذلك الجيل كان اللاعب الأسطوري مانويل روي كوستا الملقب بالمايسترو، وذلك بسبب السحر الذي كان ينثره في أرض الملعب سواء مع منتخب بلاده أو الأندية التي لعب معها، ويعتبر من أفضل لاعبي الوسط في جيله وفي التاريخ.

طريقة لعب روي كوستا ومركزه:

يلعب مانويل روي كوستا كصانع ألعاب وتألق في صناعة الأهداف لزملاءه، وفي نفس الوقت لعب كمهاجم ثاني في أكثر من مناسبة.

ويمتاز روي كوستا برؤيته العميقة للملعب وأسلوبه الجميل وكرته السلسلة بجانب صناعة الأهداف بشكلٍ رائع، وما يميزه أكثر لعبه بقدميه الإثنتين.

مسيرة روي كوستا:

ولد مانويل روي كوستا في 29 مارس 1972، وبدأ مسيرته الكروية في سن الشباب في بنفيكا عام 1990 عندما كان يقوده اللاعب البرتغالي الأسطوري أوزيبيو في ذلك الوقت، وفي ذلك الموسم أعير إلى فريق فافي ولعب معه 38 مباراة وسجل 6 أهداف.

وفي عام 1991 عاد روي كوستا من الإعارة، ولعب لبنفيكا حتى عام 1994 وسجل خلالها 13 هدف من 78 مباراة وقدم أداء كبير جعل أنظار الأندية الأوروبي تتسلط عليه.

rui_costa_fiorentina

وفي نهاية المطاف انضم روي كوستا إلى نادي فيورنتينا الإيطالي مقابل 6 ملايين يورو، وقدم معه مواسم تاريخية مما جعله مرشحاً للأنضمام إلى نادي أكبر في كل نهاية موسم.

وبعد 215 مباراة و38 هدف في 7 مواسم انتقل اللاعب البرتغالي إلى إي سي ميلان في صفقة كبيرة بلغت 43 مليون يورو، ليلعب خمسة مواسم خاض خلالها 124 مباراة وسجل 4 أهداف، لكن مستقبله في سان سيرو انتهى مع قدوم الساحر البرازيلي ريكاردو كاكا.

manuel_rui_costa_milan_getty

وفي عام 2006 قرر المايسترو البرتغالي العودة إلى بنفيكا، ولعب 43 مباراة وسجل 5 أهداف في موسمين، قبل أن يقرر اعتزاله كرة القدم عام 2008 في مباراة أمام الروسونيري فاز بها الأخير بهدفين لهدف.

وعلى صعيد المنتخب البرتغالي لعب روي كوستا 94 مباراة مع المنتخب الأول وأحرز 26 هدف و34 مباراة مع الفئات السنية وسجل 9 أهداف.

وتألق روي كوستا كثيراً مع برازيل أوروبا خاصة في كأس العالم للشباب عام 1991 ونسخ كأس أمم أوروبا 1996 و2000 و2004 قبل الاعتزال بعد ذلك.

ألقاب وجوائز روي كوستا:

يمتلك روي كوستا العديد من الألقاب التي حققها مع الأندية الثلاثة الكبرى التي لعب لها، مثل الدوري البرتغالي وكأس البرتغال، الدوري الإيطالي وكأس إيطاليا والسوبر الإيطالي ودوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبي وكأس القارات، بجانب كأس العالم للناشئين ووصافة يورو 2004 والمركز الثالث في يورو 2000 مع منتخب بلاده.

1728362_w2

أما على صعيد الجوائز فقد تواجد روي كوستا في قاعة مشاهير ميلان وتشكيلة عام 1998 وتشكيلة يورو 1996 و2000 المثالية وضمن أفضل 100 لاعب في التاريخ بحسب الفيفا.

روي كوستا بعد الاعتزال:

بعد نهاية مسيرته الكروية عمل روي كوستا في نادي بنفيكا مديراً لكرة القدم وجلب العديد من اللاعبين المعروفين إلى الفريق مثل بابلو أيمار وسافيولا واخرين.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة