ماوريسيو بوتشيتينو

موقع سبورت 360 – صدر القرار و انفصل توتنهام رسمياً عن المدرب الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو بعد فترة من النتائج التي لم ترض جمهور السبيرز و لا إدارة النادي.

يهمك أيضاً:

لماذا يعاني رونالدو مع اليوفنتوس ويرتاح في البرتغال؟

لكن مدرب اسبانيول السابق يمكن القاء اللوم عليه في جلوسه الآن بدون فريق بعد اقالته من كرسي تدريب السبيرز.

خطوة متأخرة

الرحيل عن توتنهام جاء في خطوة متأخرة للغاية من المدرب الأرجنتيني ، فهو الآن بعيد كل البعد عما كان عليه في نظر جمهور فريقه عقب نهاية الموسم الماضي.

الفريق الذي كتب التاريخ بأحرف من ذهب مع بوتشيتينو في دوري أبطال أوروبا من الموسم الجاري ، ظهر بحلة أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها هزيلة هذا الموسم ، الملام هنا ليس بوتشيتينو فحسب بل إدارة توتنهام أيضاً.

ماوريسيو بوتشيتينو

ماوريسيو بوتشيتينو

بوتشيتينو جلس على طاولة الاجتماعات مع مالك النادي دانييل ليفي و علم بخططه في الموسم الجديد وتعارضت وجهات النظر بعدما طلب المدرب الحصول على تعزيزات في سوق الانتقالات لصفوف فريقه.

أذن من طين و أخرى من عجين

ليفي صنع أذناً من طين و أخرى من عجين لبوتشيتينو و رفض طلباته بعدما قدم موسماً استثنائياً بدون انتدابات أنهى به الموسم كوصيف لدوري الأبطال و هو شيء لم يحققه توتنهام في تاريخه.

كان يمكن أن ينسحب بوتشيتينو بعد اجتماع ليفي و يستقيل من تدريب توتنهام بدلاً من أن يُقال بعد ذلك ، و يخرج من الباب الكبير للنادي كبطل.

و فوت بوتشيتينو على نفسه فرصة الرحيل في الصيف في الوقت الذي كانت تلهث فيه أندية أوروبا خلف توقيعه ، الرحيل كان سيصبح سيناريو مثالياً لبوتشيتينو قبل انطلاق الموسم حتى لو كان قلبه معلق بالنادي الذي عمل به طوال السنوات الخمس الماضية.

ماوريسيو بوتشيتينو

ماوريسيو بوتشيتينو

درس زيدان مع ريال مدريد

المشكلة أن بوتشيتينو لم يتعلم الدرس الذي قدمه زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد الإسباني لكل طائفة المدربين حول العالم ، الفرنسي رحل كبطل عن مدريد ، مباشرةً بعد الفوز بدوري أبطال أوروبا بعد تعارض خططه مع خطط فلورنتينو بيريز رئيس النادي.

كان يمكن أن يفعل ماوريسيو ذلك ، خاصة بعدما رأى زيدان يعود من جديد لتدريب الريال وفق شروطه الخاصة بعدما عرف الميرينجي قيمته إثر التعاقد مع مدربين آخرين بعد الحقبة التاريخية في سانتياجو بيرنابيو.

زين الدين زيدان

زين الدين زيدان

و فتح بيريز كيسه و حقق رغبة زيدان في الانفاق على ترميم صفوف فريقه و دفع ما يتخطى 300 مليون يورو على صفقات جديدة في الصيف الماضي.

زيدان خرج من مدريد ملكاً و عاد ملكاً ” حتى لو لم يعد ، تكفي طريقة خروجه من النادي” أما توتنهام فلن يتذكر سوى النتائج الكارثية التي حققها الفريق هذا الموسم بغض النظر عن تورط الإدارة في الأمر بعدم تلبية طلبات المدرب.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة