الجلوس احتياطيا يدفع حارس الكويت لاعتزال اللعب الدولي

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
خالد الرشيدي

أعلن خالد الرشيدي حارس منتخب الكويت اعتزاله اللعب الدولي بصفة رسمية في أعقاب نهاية مباراة منتخب بلاده أمس أمام لبنان والتي فاز فيها الأزرق بهدف نظيف في التصفيات المؤهلة لكأس آسيا 2019 ومونديال 2018.

الرشيدي جلس احتياطيا للحارس سليمان عبدالغفور الذي ذاد عن مرماه ليخرج بشباكه نظيفه ويفوز الأزرق بالنقاط الثلاث.

وجاءت تغريدة حارس العربي والسالمية لتؤكد شعوره بالغضب من عدم مشاركته بقرار من الجهاز الفني بقيادة التونسي نبيل معلول.

وكان الرشيدي قد بدأ مشواره الدولي في عام 2006 مع المنتخب الكويتي، ليؤكد أمس عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" اعتزاله اللعب الدولي.

وزاد من الجدل عندما كتب على حسابه "حسبي الله ونعم الوكيل فيكم" بعد أن علم باستبعاده من التشكيل الأساسي للمنتخب في مباراة لبنان.

تابع صفحة Sport360 عربية على فيسبوك..

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة