انسحاب الوحدات من بطولة الدرع سيوقع الاتحاد في فضيحة قانونية

حاتم ظاظا 22:11 05/09/2016
  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

أعلن نادي الوحدات تعليق مشاركته في بطولة درع الاتحاد الأردني، على خلفية أحداث الشغب التي وقعت في لقاء فريقهم مع الرمثا في الجولة الأخير من دوري المجموعات.

وسيلتقي الوحدات مع فريق الفيصلي في الدور النصف نهائي، وأعلنت إدارة النادي تعليق مشاركتها حتى تتحقق مطالب جماهيرهم، فيما قامت اللجنة التأديبية في الاتحاد الأردني بفرض غرامات كبيرة تجاوزت 7 آلاف دينار.

وبدأت الجماهير بالتحدث عن ما بعد الانسحاب، فيما يتحدث الإعلام عن العقوبات، وخبراء يؤكدون أن بطولة الدرع الاتحاد غير رسمية، وفي هذه المادة سيكشف موقع سبورت 360 عربية جميع تفاصل القضية، في حال قررت إدارة نادي الوحدات الانسحاب من بطولة درع الاتحاد.

هل بطولة درع الاتحاد رسمية؟

بطولة درع الاتحاد غير معترف بها من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” وهي بطولة تنشيطية تقام في بعض المواسم وتوقف في مواسم أخرى،  وأمر الاعتراف بها من عدمه يعود للاتحاد الأردني.

ففي دول أخر يوجد أربع بطولات والفيفا يعترف بها، لكن الاتحاد الأردني يعترف ببطولة الدوري وكأس السوبر وكأس الأردن، وهي بطولات معتمد من قبلهم، فيما يعتبر الاتحاد الأردني بطولة الدرع بطولة غير رسمية.

والاتحاد الأردني أدرج بطولة درع الاتحاد في أجندة الموسم الحالي ووضع اسم البطولة في لائحة البطولات لموسم 2016-2017.

وتعتبر بطولة درع الاتحاد بطولة إلزامية لجميع الأندية، ويجب على الأندية المشاركة في البطولة  وفقاً للمادة “8” من لائحة البطولات لموسم 2016-2017، والتي تتحدث عن المشاركة في البطولات المحلية.

وتقول المادة 8.2 تلتزم الأندية المنتسبة إلى الاتحاد بالاشتراك في جميع البطولات المعتمدة لكافة الدرجات المسجلة بها وفق الأحكام التالية:

المادة 8.2.1 “أندية الدرجة الممتازة (المحترفين) ملزمة بالمشاركة في بطولة دوري الدرجة الممتازة وبطولة كأس الأردن وبطولة درع الاتحاد وبطولات الفئات العمرية.

وبذلك نستنتج أن مشاركة الأندية في بطولة الدرع ملزمة للجميع بغض النظر أنها بطولة رسمية أو غير رسمية، وهذا ما أقرته كذلك دائرة المسابقات ولجنة المسابقات، وبذلك انسحاب الوحدات  يعد مخالفة.

اللجنة التاديبية لا تعترف ببطولة الدرع!

وفقاً لما سبق فإن المشاركة في بطولة درع الاتحاد ملزمة لجميع الأندية، والفريق الذي ينسحب من البطولة يتعرض لعقوبة، لكن المصيبة أن اللجنة التأديبية لم تعترف ببطولة درع الاتحاد بسبب أخطاء في صياغة قوانين اللائحة التأديبية.

المادة 44 من اللائحة التأديبية لموسم 2016-2017 تتحدث عن الانسحاب والتغيب وتقول المادة ” إذا أعلن النادي الانسحاب قبل أو أثناء البطولة الملزم الاشتراك بها أو تغيب دون عذر مقبول يوافق عليه الاتحاد عن أي مباراة من مباريات بطولات الاتحاد الرسمية أو انسحب الفريق من الملعب ولم يعد لإكمال المباراة على الرغم من انتهاء المدة القانونية المقررة من قبل الحكم توقع بحق النادي العقوبات التالية :

1-يحرم من المشاركات الخارجية.

2-إذا كان الانسحاب أو التغييب في بطولة دوري المحترفين يهبط النادي إلى الدرجة الأدنى وتشطب كافة نتائجه في البطولة ويغرم (20000) عشرين الف دينار.

3-إذا كان الانسحاب أو التغييب في بطولات دوري الدرجة الأولى والثانية يهبط النادي الى الدرجة الأدنى وتشطب كافة نتائجه في البطولة ويغرم (10000)عشرة الاف دينار.

4-إذا كان الانسحاب أو التغييب في بطولات دوري الدرجة الثالثة يجمد النادي لمدة موسمين متتاليين وتشطب كافة نتائجه في البطولة ويغرم (5000) خمسة الاف دينار ويحرر كافة اللاعبين المقيدين لدى النادي في سجلات الاتحاد.

5-إذا كان الانسحاب أو التغيب في بطولة كأس الأردن تشطب كافة نتائجه في البطولة ويغرم (15000) خمسة عشر الف دينار.

6-إذا كان الانسحاب أو التغيب في مباراة كأس الكؤوس يغرم (20000) عشرون الف دينار.

7-إذا كان الانسحاب أو التغيب في بطولات دوري الكرة النسوية تشطب كافة نتائجه في البطولة ويغرم (3000) ثلاثة الاف دينار.

8-إذا كان الانسحاب أو التغيب في أي بطولة من بطولات الفئات العمرية بعد بدء البطولة تشطب كافة نتائجه في البطولة التي انسحب أو تغييب عنها وتلغى جميع مباراياته المتبقية في البطولة التي انسحب او تغيب عنها وتوقع بحقه العقوبات المالية التالية:

أ- الغرامة  (5000) خمسة الاف دينار لأندية المحترفين .

ب- الغرامة (2500) الفان وخمسمائة دينار لأندية الدرجات الاولى والثانية والثالثة .

ج- الغرامة (1500) الف وخمسمائة دينار للأندية النسوية وأندية الخماسي.

اللجنة التأديبية لم تضع بطولة درع الاتحاد ضمن العقوبات، ولم تحدد مقدار العقوبة في حال انسحاب الفريق منها، وحتى عقوبة حرمان الفريق من المشاركة خارجياً هي عقوبة غير قانونية، ويستطيع أي شخص الطعن بتلك العقوبة أمام محكمة التحكيم الرياضية في سويسرا، خاصة وأن اللجنة التأديبية لم تقم بصياغة المادة “44” بطريقة قانونية، فصياغة القوانين أمرٌ مهم، فوضع حروف أو كلمات أو أرقام في مكان غير صحيح يؤدي إلى عدم الاعتراف بالمادة.

كذلك اللجنة التأديبية لم تعترف ببطولة درع الاتحاد لأنها لم تحدد العقوبات التي تقع على الفرق في حال الانسحاب من البطولة، فيما لائحة البطولات والمسابقات تعترف بالبطولة، وهذا يشير إلى أن اللجنة التأديبية عندما قامت بتعديل اللائحة التأديبية لم تقدم بتعديل المادة 44، ولم تقم بالنظر عليها، وهذا يعد فضيحة قانونية.

ففي تاريخ 17/7/2016 صرح قيس الزيادين رئيس اللجنة التأديبية لصحيفة أردنية  وقال ” بكل تأكيد اي بطولة او مباراة تقام تحت مظلة اتحاد كرة القدم تخضع لقوانين وانظمة اللجنة التأديبية دون تهاون، وبغض النظر ان كانت رسمية او ودية” وفي تصريح آخر له ” تعديلات جوهرية وشاملة على تعليمات الموسم 2016-2017″. وفي الواقع اللجنة التأديبية لم تجرِ تعديلات على المادة المتعلقة بالانسحاب ولم تضع وتوضح عقوبة الانسحاب من بطولة الدرع، وهذا يؤكد  أن اللجنة التأديبية إلى الآن غير قادرة على صياغة وتعديل القوانين، وأن اللجنة تتخذ قرارات خاطئة لأن القوانين ضعيفة وخاطئة.

في النهاية، انسحاب الوحدات من بطولة درع الاتحاد، سيضع اللجنة التأديبية وأمانة سر الاتحاد في ورطة  قانونية كبيرة، خاضة وأن اللائحة التأديبية لم تعترف بقوانين ببطولة درع الاتحاد.

تابع الكاتب على الفيسبوك وتويتر:

 

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة