ياسر قاسم

المحترفين العراقيين لا ينالوا أي اهتمام إعلامي في عالمنا العربي بالشكل المطلوب وكمساواة مع باقي المحترفين من الدول العربية الأخرى  وبالتالي يجب  أن نسلط الضوء أكثر على نجوم أسود الرافدين المحترفين في أوروبا والعالم بشكل عام.

كنت قد تحدثت من قبل عن هداف عراقي متألق في الدوري الأمريكي لكرة القدم إلا وهو جستن ميرام المتواجد مع نادي كولومبوس كرو الإمريكي ( أضغط هنا ) والآن يجب أن أتحدث بشكل أكبر عن أفضل محترف في العراق خلال العام الماضي والمتألق في إنجلترا مع نادي سويندون تاون إلا وهو ياسر قاسم المُلقب بالمايسترو.

ياسر قاسم بقميص توتنهام

ياسر قاسم بقميص توتنهام

ياسر قاسم لاعب عراقي يبلُغ من العمر 24 عام ولد في العراق في ظروف معيشية صعبة بعد حرب الخليج ورحل مع عائلته لإنجلترا في نهاية التسعينات وبدأت موهبته تظهر في أكاديمية الشباب بنادي توتنهام هوتسبير بعد إن تم رفضه في أكاديمية فولهام وقدم أداء مميز مع فريق الشباب بالسبيرز وحصل على بطولة الدوري الإنجليزي في فئة الشباب.

رفض ياسر قاسم البقاء مع توتنهام على مستوى الفريق الأول خاصة في ظل عدم توافر أي فرص له أو لأي لاعب من أكاديمية الشباب وقتها من أجل اللعب بشكل أساسي أو حتى نيل فرصة من أجل إبراز ما يمتلكه من قدرات فنية وبدنية مميزة ورحل لنادي برايتون العريق الذي يقبع في التشامبيونشيب أو دوري الدرجة الأولى في إنجلترا.

الأمور بالنسبة للنجم العراقي في برايتون لم تكن جيدة ولم يستطع التأقلم وتمت لإعارته لأندية أقل في الدرجات الأدنى مثل ماكسفيلد تاون ولوتون تاون ولكن فكر ياسر قاسم الكروي ربما لم يساعده على التأقلم في هذه الأندية التي تعتمد على أسلوب معين في كرة القدم بالاعتماد على الركض السريع واللعب في المساحات الخالية.

ياسر قاسم بقميص سويندون تاون

ياسر قاسم بقميص سويندون تاون

انتقال ياسر قاسم لسويندون تاون كان بمثابة طوق النجاة لمسيرته الكروية فالنجم العراقي الشاب تطور أكثر مع طريقة اللعب في سويندون وقدم أداء أكثر من رائع في أكثر من مركز سواء لاعب خط الوسط الدفاعي أو خط الوسط المتقدم وأصبح واحد من نجوم الفريق بل وتقلد شارة قيادة الفريق منذ موسمين ليكون أول لاعب عراقي في التاريخ يصبح قائد لأي نادي إنجليزي.

ياسر قاسم ميزته كلاعب خط وسط هى تمريراته القاتلة ولمسته المميزة للكرة والتي تجعله يختلف عن أي لاعب أخر كأسلوب لعب في مركز خط الوسط فهو يمتلك المهارة والنظرة التي تجعله يضع أي لاعب أمام المرمى ليحرز الأهداف.

ياسر قاسم بقميص منتخب العراق

ياسر قاسم بقميص منتخب العراق

ياسر قاسم صراحة يمتلك كل المقومات التي تجعلنا نراه في أي فريق بالدرجات الممتازة في الدوريات الأوروبية سواء كانت من الدوريات الخمس الكُبرى أو خارجها هو فقط يحتاج لتسويق إعلامي جيد لمهاراته ولما يقدمه حالياً في إنجلترا.

ياسر قاسم تم اختياره للعب مع منتخب العراق الأوليمبي في اوليمبياد ريو 2016 خلال الصيف القادم وبالتالي هى فرصة مميزة للجميع لمتابعة المايسترو الشاب ورؤية لمساته الساحرة في بطولة عالمية مهمة.

لمتابعة الكاتب عبر الفيسبوك

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة