من هي الجهة التي تضع قوانين كرة القدم وتعدلها؟ ليست الفيفا

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – تُعد كرة القدم من أكثر الألعاب الرياضية انتشاراً في العالم، وهي من الرياضات الجماعية التي لا يمكن للفرد أن يلعبها بمفرده، حيث تكون المنافسة فيها بين فريقين، يسعى كل منهما إلى تسجيل الأهداف، وكذلك منع المنافس من تسجيل الأهداف.

ويتساءل الكثيرون حول هوية الجهة التي تُنظَّم القوانين والمقاييس المطلوبة لجعل لعبة كرة القدم أكثر تنظيماً وجمالاً، ويعتقد جل المتتبعين أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) هو المسؤول عن وضع القوانين وتنظيم اللّعبة وتطويرها حول العالم.

لكن هذا الاعتقاد خاطئ ولا أساس له من الصحة، فمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم (إيفاب)، هو المسؤول عن هذه المهمة، منذ تأسيسه في 1886، حيث سعى دوماً للاتفاق على القوانين الموحدة للمنافسة الدولية، ومنذ ذلك الحين أصبح “الوصي” على القوانين المستخدمة دولياً.

ومنذ تأسيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في 1904، اختص المجلس بوضع قوانين كرة القدم، ومن المعروف أن (إيفاب) يتخذ موقفاً محافظاً للغاية فيما يتعلق بالتغييرات في قوانين اللعبة.

ويُناقش المجلس مجموعة من القضايا المتعلقة بعملية تقديم طلبات الترشيح كآستضافة كؤوس العالم، ومسابقات السيدات، وحفل توزيع جوائز فيفا، ومكان انعقاد كونجرس الفيفا فضلاً عن خارطة الطريق لمستقبل المنظمة.

ويتكون المجلس الدولي لكرة القدم من الاتحادات الكروية التالية: الاتحاد الدولي لكرة القدم، الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، اتحاد اسكتلندا لكرة القدم، الاتحاد الأيرلندي لكرة القدم، اتحاد ويلز لكرة القدم.

وعلى الرغم من أن قواعد كرة القدم قد تم توحيدها إلى حد كبير في أوائل الثمانينيات من القرن التاسع عشر، إلا أن اتحادات كرة القدم الأربعة في المملكة المتحدة كانت تتمتع بقواعد مختلفة قليلاً، الأمر الذي يمثل مشكلة عويصة في المباريات الدولية.

ولعلاج ذلك، اجتمعت اتحادات كرة القدم في بريطانيا، في المؤتمر الدولي لكرة القدم بتاريخ 6 ديسمبر 1882 في مدينة مانشستر، من أجل وضع مجموعة مشتركة من القواعد التي يمكن تطبيقها على المباريات بين اتحادات كرة القدم في المملكة المتحدة.

GettyImages-598649520 (1)

وفي صيف 1985، اقترح الاتحاد الإيرلندي عقد مؤتمر دولي كل عام في أغسطس، يحضر إليه طرف واحد من كل جمعية وطنية للتعامل مع قوانين اللعبة، ومناقشة المسائل الأخرى التي تهم اتحادات كرة القدم، والتي يمكن فيها تخفيف وتيرة النزاعات الدولية.

وتم عقد الاجتماع الأول لمجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم في 2 يونيو 1986، في هولبورن فيادكت بالعاصمة الإنجليزية لندن، ومنذ ذلك الوقت، تطورت (إيفاب) لتصبح الهيئة المنظمة لكرة القدم.

ويجتمع مجلس الإدارة مرتين في السنة، مرة واحدة لاتخاذ قرار بشأن التغييرات المحتملة على القواعد التي تحكم لعبة كرة القدم (الاجتماع السنوي العام)، ومرة ​​واحدة للتداول بشأن شؤونها الداخلية (الاجتماع السنوي للأعمال).

ومن أجل الموافقة على تعديل قوانين كرة القدم، ينبغي الحصول على الأغلبية في عملية التصويت التي تشارك فيها اتحادات كرة القدم الرائدة في المملكة المتحدة، ما يعني أن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، لا يمكنه تغيير قوانين اللعبة وحده.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة