مانشستر يونايتد يجهز خطة للتعاقد مع بيل بثمن منخفض

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ أفادت صحيفة “ميرور” البريطانية أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي جهز خطة للتعاقد مع نجم نادي ريال مدريد الإسباني جاريث بيل هذا الصيف مقابل ثمن منخفض.

يحاول ريال مدريد بشكل يائس التخلص من الجناح الويلزي الذي لا يملك مكاناً في خطط المدرب الفرنسي زين الدين زيدان للموسم المقبل خصوصاً بعد التوقيع مع إيدين هازارد في صفقة تجاوزت قيمتها 100 مليون يورو.

ولم يتوصل ريال مدريد بأي عرض حتى الآن للنجم الويلزي الذي يمتد عقده لـ 3 سنوات آخرى قادمة، حيث رفض كل من ناديه السابق توتنهام، ومانشستر يونايتد، تلبية مطالب ريال مدريد المالية المرتفعة والمقدرة بـ 75 مليون جنيه إسترليني.

مع ذلك ، فإن المان يونايتد مستعد لأن يتعاقد مع صاحب (29 عامًا) على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد مع خيار تمديد الإعارة لمدة 12 شهرًا آخرى، وهو ما من شأنه أن يخفض قيمة اللاعب إلى 50 مليون جنيه استرليني على مدار الموسمين المقبلين.

الشياطين الحمر على استعداد لدفع مبلغ مالي جيد لريال مدريد مقابل الإعارة. لكن يبقى العامل الرئيسي لإكمال الصفقة هو موافقة جاريث بيل الذي يرفض الخروج من ريال مدريد ومتمسك بالبقاء، ناهيك عن ما إذا كان سيكون مستعدًا للانتقال إلى أولد ترافورد ، بالنظر إلى أن اليونايتد فشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

اليونايتد لديه إعجاب كبير ببيل منذ فترته في توتنهام لكنهم يرفضون تماماً رد جزء كبير من 90 مليون جنيه استرليني التي دفعها ريال مدريد لضمه من السبيرز قبل ست سنوات.

فيما النادي على استعداد لمنح عقد ضخم لبيل يجعله يحصل على 480 ألف جنيه استرليني في الأسبوع بالتساوي مع ألكسيس سانشيز كأعلى لاعب أجراً في الدوري الإنجليزي الممتاز.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

مورينيو يعطي موافقته المبدئية لتدريب نيوكاسل

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ أفادت صحيفة “ميرور” البريطانية أن المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو أعطى موافقة مبدئية على تولي الإدارة الفنية لنادي نيوكاسل يونايتد الإنجليزي في الموسم المقبل خلفاً لرافائيل بينيتيز في حال تلقى اتصالاً هاتفياً من المالك الجديد المرتقب الشيخ خالد بن زايد آل نهيان.

وتوصل مايك آشلي مالك نيوكاسل الإنجليزي لاتفاق من أجل بيع النادي إلى الشيخ خالد بن زايد آل نهيان مقابل 350 مليون جنيه استرليني (445.24 مليون دولار).

وذكرت صحيفة “ذا صن”، أنه تم توقيع العقود بين آشلي والشيخ خالد وأُرسلت إلى رابطة الدوري الممتاز.

وحسب صحيفة “ميرور” البريطانية أبلغ جوزيه مورينيو الذي لم يدرب منذ إقالته من قبل مانشستر يونايتد في ديسمبر خلال موسمه الثالث أصدقائه المقربين أن سيدرس بجدية عرض نيوكاسل في حال التوصل به مؤكداً موافقته المبدئية واهتمامه بالإشراف على المشروع الجديد.

وكان مورينيو قد عبر عن إعجابه الكبير بنيوكاسل في الصيف الماضي حين صرح قائلاً:”أنا أحب الملعب، الأجواء، المشجعين، ينتابني شعور خاص في كل زيارة لسانت جيمس بارك…”

يصر مورينيو على أنه سيكون منفتحًا على التحدي المتمثل في إدارة نادٍ ليس من بين النخبة ولكن لديه القدرة على التنافس على الألقاب، ويعتقد البرتغالي أن نيوكاسل يندرج ضمن هذه الفئة.

وفي حالة إتمام الشراء، سيكون الشيخ خالد، ثاني مالك إماراتي لناد إنجليزي، بعد الشيخ منصور بن زايد الذي يملك نادي مانشستر سيتي، بطل ثنائية الدوري والكأس في إنجلترا.

والشيخ خالد هو مؤسس مجموعة بن زايد، وهي مجموعة رائدة في العديد من المجالات في الأسواق المحلية والدولية.

الأكثر مشاهدة

كرة القدم النسائية .. عندما كان أجر اللاعبات علبة سجائر!

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
getty images

موقع سبورت 360 – تستضيف فرنسا حاليًا أهم مسابقة كروية نسوية حتى الآن، بطولة كأس العالم لكرة القدم النسائية.

وأصبحت كرة القدم النسائية في الفترة الماضية تحصل على اهتمام كبير من قبل الجماهير والإعلام، بعد عقود ظلت فيها مهمشة وثانوية تحت ظل كرة القدم الرجالية.

وقامت شبكة “بي بي سي” البريطانية عبر موقعها الرسمي على الإنترنت بنشر تقرير بسيط تتحدث فيه عن أن كرة القدم النسائية كانت مزدهرة للغاية لفترة ما في إنجلترا بالقرن الماضي.

أجرك مجرد سجائر!

وكشفت شبكة “بي بي سي” أن كان يتواجد فريقًا لكرة القدم النسائية في إنجلترا يُدعى دك كير، والذي استمد اسمه من مصنع للذخيرة في بريستون، وكان أغلب الفريق من العاملات في المصنع خلال الحرب العالمية الأولى.

وأشارت الشبكة أن عضوات فريق دي كير أول من ارتدين الشورتات، وأول من ذهبن في جولة للعب في الخارج.

وكانت “ليلي بار” التي كانت تلعب في مركز الجناح، ومن أوائل النساء اللاتي احترفن لعبة كرة القدم نجمة هذا الفريق.

ولأن ليلي بار -التي أصبحت أول مرأة توضع صورتها ونبذة عنها في صالة المشاهير في المتحف القومي لكرة القدم في إنجلترا– كانت مدخنة، فقد دأبت على تلقي أجرها علبًا من سجائر وودباين.

محط أنظار الجميع

_107301022_4b783db8-76fa-4022-a835-b46301f80720

وخلال تلك الفترة -خلال الحرب العالمية الأولى-، أصبحت كرة القدم النسائية محط أنظار عشاق اللعبة في إنجلترا.

وعندما لعب فريق دك كير ضد سانت هيلين في يوم “البوكسينج داي” عام 1920، حضر نحو 53 ألف متفرج في منتزه جوديسون في إيفرتون، كما وقف الآلاف خارج المتنزه لمتابعة المباراة.

ولكن بعدها، وبالتحديد في الخامس من شهر ديسمبر عام 1921، قام الاتحاد الإنجليزي بحظر اللعبة على النساء قائلاً “لعبة كرة القدم غير ملائمة للنساء”.

وفي عام 1971، أي بعد 50 عامًا، تم رفع الحظر، وبدأت كرة القدم النسائية تزدهر أكثر فأكثر مع مرور الوقت.

الأكثر مشاهدة