بول سكولز يواجه تهمة سوء السلوك بسبب المراهنات

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ وجه الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تهمة سوء السلوك للنجم الإنجليزي السابق بول سكول بسبب خرقه قواعد المراهنة على مدار أربع سنوات.

يُزعم أن سكولز وضع 140 رهاناً على مباريات كرة القدم على مدار أربع سنوات، بين أغسطس 2015 ويناير 2019 ، خلال الفترة التي كان يشغل منصاً إدارياً في نادي سالفورد سيتي الإنجليزي.

ولدى اتحاد كرة القدم قواعد صارمة تمنع اللاعبين، والمديرين، والوكلاء، وأي شخص يشارك في اللعبة، من المراهنة على المباريات.

يُعتقد أن مخالفة سكولز من المرجح أن تؤدي إلى تغريمه، وإنذاره بدلاً من إيقافه لفترة طويلة.

وجاء في بيان الاتحاد الانجليزي: “لقد تم اتهام بول سكولز بسوء السلوك فيما يتعلق بقواعد المراهنة في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم. يُزعم أنه وضع 140 رهاناً على مباريات كرة القدم، بين 17 أغسطس 2015، و 12 يناير 2019. ولديه مهلة حتى 26 أبريل 2019 للرد على التهمة.”

وأصبح أسطورة مانشستر يونايتد بول سكولز (44 عامًا) أحدث نجم بارز يخالف قواعد الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بشأن المراهنة على كرة القدم بعد مهاجم ليفربول دانييل ستوريدج الذي ينتظر حاليًا نتائج التحقيق الذي يجريه الاتحاد الإنجليزي بعد سلسلة من الرهانات وضعت على انتقاله إلى وست بروميتش في العام الماضي.

وتم إيقاف لاعب خط وسط مانشستر سيتي السابق جوي بارتون لمدة 18 شهرًا في أبريل بعد اتهامه بوضع 1260 رهاناً على مباريات كرة القدم من 2006 إلى 2016. تم تخفيضها لاحقًا إلى خمسة أشهر بينما تم تغريمه أيضًا 30،000 جنيه إسترليني.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

فتح تحقيق ضد نجمي ميلان بسبب حادثة القميص

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ أفادت تقارير صحفية إيطالية أن المدعي العام للاتحاد الإيطالي لكرة القدم فتح تحقيقًا مع ثنائي نادي ميلان الإيطالي فرانك كيسي، وتيموي باكايوكو، بسبب حادثة القميص ضد لاتسيو (1ـ0) على ملعب “سان سيرو” لحساب الجولة 32 من الدوري الإيطالي.

واندلعت مشاجرة بعد صافرة النهاية بين لاعب لاتسيو لويز فيليبي، ولاعب ميلان فابيو بوريني. بعد ذلك ، كان هناك المزيد من الجدل ، حين رفع تيموي باكايوكو، وفرانك كيسي، قميص مدافع لاتسيو أكيربي أمام مشجعي ميلان.

وجاء رد الفعل هذا بعد خلاف على وسائل التواصل الاجتماعي، بعد أن قال أكيربي إن لاتسيو “لديه فريق أفضل من ميلان وليس هناك مجال مقارنة.”

وكان يعتقد أن القضية قد أغلقت بعد قرار لجنة العقوبات في الاتحاد الإيطالي لكرة القدم عدم إيقاف الثنائي، أو مراجعة اللقطات بأثر رجعي.

ومع ذلك ، أبلغت وكالة الأنباء الإيطالية “أنسا” أن المدعي العام للاتحاد الإيطالي لكرة القدم جيوسيبي بيكورارو “بدأ على الفور” التحقيق في الحادث بمجرد علمه بالحكم.

ودعا الرئيس فيدرالسيو جابرييل جرافينا إلى معاقبة كيسي وباكايوكو يوم الاثنين ، متهماً إياهما بالتصرف “بدون احترام”.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

قبل محمد صلاح .. أشهر حالات الانتقام والثأر في السنوات الأخيرة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – نجح النجم المصري محمد صلاح في إسكات المنتقدين والساخرين منه في مباراة الأمس التي انتهت بفوز ليفربول على تشيلسي بهدفين دون مقابل ، ضمن الجولة رقم 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل محمد صلاح الهدف الثاني في المباراة ، ليثأر من جماهير تشيلسي التي أهانته قبل أيام بعبارات عنصرية ، وفي نفس الوقت رد على المشككين بانخفاض مستواه في الفترة الماضية.

ولم تكن حالة “الفرعون” المصري الأولى في الملاعب الأوروبية والعالمية ، وهنالك الكثير من المشاهد المعبرة عن الرد والثأر.

رونالدو أمام برشلونة

كانت جماهير برشلونة من المدرجات تطالب بالفوز على ريال مدريد في مباراة الليجا التي جمعتهما في 21 أبريل 2012 ، لكن كريستيانو رونالدو رد عليهم بشكلٍ قوي.

وسجل سامي خضيرة هدف التقدم في الدقيقة 17 ، قبل تسجيل البديل التشيلي أليكسس سانشيز التعادل في الدقيقة 70 ، وبعد ذلك جاء الوقت على رونالدو لتسجيل هدف الفوز في الدقيقة 73 ، واحتفل على طريقته الشهيرة “كالما كالما” والتي تعني إبقوا هادئين.

هيجواين يرد على نابولي

تعرض المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين لصعوبات كثيرة بعد موافقته على مغادرة نابولي نحو يوفنتوس ، وتلقى هجوم كبير من جماهير “الجنوب” بسبب الصفقة التي بلغت قيمتها 90 مليون يورو ، لتقوم بحرق قميصه ووضعه في “الحمامات” العامة.

لكن هيجواين رد على نابولي كثيراً رفقة يوفنتوس ، وسجل خمسة أهداف في ست مباريات.

وكانت المباراة الأشهر لـ “البيبيتا” في كأس إيطاليا في الخامس من شهر أبريل 2017 ، عندما سجل هدفين في شباك نابولي.

راموس وركلة الجزاء الشهيرة

في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011-2012 وصلت مباراة الإياب بين بايرن ميونخ وريال مدريد إلى ركلات الترجيح ، لكن المدافع الإسباني سيرجيو راموس سدد الكرة نحو السماء ، وتسبب ذلك إلى تعرضه لوابل من السخرية.

وعاد راموس في نصف نهائي عام 2014 وقاد ريال مدريد للتأهل على حساب بايرن ميونخ في نفس الدور.

ومن ضمن السخرية التي تعرض لها راموس ، تصريح مانويل نوير الشهير “لا أعلم بأنه يحب تسديد الكرات نحو الفضاء”.

ميسي أمام المدريدييين

في كلاسيكو عام 2017 بين برشلونة وريال مدريد قامت الجماهير البيضاء بالسخرية من ليونيل ميسي ، وتعرض اللاعب الأرجنتيني للضرب من عدد من اللاعبين مثل مارسيلو.

ورغم كل ذلك نجح ميسي في منح برشلونة الفوز على ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، بعد تسجيله هدفاً قاتلاً رمى به لاعبي ريال مدريد أرضاً ، ومن ثم احتفل أمام جماهير سانتياجو برنابيو.

ليوناردو بونوتشي

قرر المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي مغادرة يوفنتوس عقب نهائي دوري أبطال أوروبا 2017 ، لينتقل إلى ميلان ، قبل عودته لليوفي في عام 2018.

وخلال موسم 2017-2018 سجل بونوتشي هدفاً في شباك يوفنتوس ، واحتفل بشكلٍ صاخب كرد على الكراهية الذي واجهها من جمهور اليوفي.

راموس أمام الأندلسيين

في عام 2017 اشتدت الكراهية بين سيرجي راموس وفريقه السابق إشبيلية ، وتم وصفه بالخائن ، لكنه لم يكتفي بالرد اللفظي ليسجل هدفاً في شباكهم من ركلة جزاء.

View this post on Instagram

🤩🤩

A post shared by Liverpool Football Club (@liverpoolfc) on

في بداية الألفية الجديدة ونهاية العقد الماضي قرر ريال مدريد التخلي عن المهاجم الكاميروني الواعد صامويل إيتو الذي انتقل إلى مايوركا ومن ثم برشلونة.

وكان إيتو يسجل في شباك ريال مدريد عادةً ، بداية من الهاتريك مع مايوركا ومن ثم أهدافه الغزيرة مع برشلونة في الكلاسيكو.

روبن في نهائي 2013

تعرض النجم الهولندي أرين روبن لسخرية كبيرة بسبب إضاعة لقب كأس العالم 2010 على منتخب هولندا في النهائي ، ولقب دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي في عام 2012.

في نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 سجل روبن هدفاً قاتلاً في شباك بوروسيا دورتموند ، ليرد على استفزاز نظيره سوبوتيتش بعد إهداره ركلة جزاء ضد أسود فيستافاليا.

احتفال سياسي

في نهائيات كأس العالم 2018 تعرض الثنائي السويسري جرانيت تشاكا وشيردان شاكيري لانتقادات كثيرة بسبب احتفالهما المثير في مباراة صربيا.

ويأتي الاحتفال على طريقة النسر إشارة لعلم بلدهما الأصلي ألبانيا ، باعتبارهما من أصول أرمينية هربوا من العدوان الصربي إلى سويسرا.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة