قبل محمد صلاح .. أشهر حالات الانتقام والثأر في السنوات الأخيرة

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn

موقع سبورت 360 – نجح النجم المصري محمد صلاح في إسكات المنتقدين والساخرين منه في مباراة الأمس التي انتهت بفوز ليفربول على تشيلسي بهدفين دون مقابل ، ضمن الجولة رقم 33 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وسجل محمد صلاح الهدف الثاني في المباراة ، ليثأر من جماهير تشيلسي التي أهانته قبل أيام بعبارات عنصرية ، وفي نفس الوقت رد على المشككين بانخفاض مستواه في الفترة الماضية.

ولم تكن حالة “الفرعون” المصري الأولى في الملاعب الأوروبية والعالمية ، وهنالك الكثير من المشاهد المعبرة عن الرد والثأر.

رونالدو أمام برشلونة

كانت جماهير برشلونة من المدرجات تطالب بالفوز على ريال مدريد في مباراة الليجا التي جمعتهما في 21 أبريل 2012 ، لكن كريستيانو رونالدو رد عليهم بشكلٍ قوي.

وسجل سامي خضيرة هدف التقدم في الدقيقة 17 ، قبل تسجيل البديل التشيلي أليكسس سانشيز التعادل في الدقيقة 70 ، وبعد ذلك جاء الوقت على رونالدو لتسجيل هدف الفوز في الدقيقة 73 ، واحتفل على طريقته الشهيرة “كالما كالما” والتي تعني إبقوا هادئين.

هيجواين يرد على نابولي

تعرض المهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجواين لصعوبات كثيرة بعد موافقته على مغادرة نابولي نحو يوفنتوس ، وتلقى هجوم كبير من جماهير “الجنوب” بسبب الصفقة التي بلغت قيمتها 90 مليون يورو ، لتقوم بحرق قميصه ووضعه في “الحمامات” العامة.

لكن هيجواين رد على نابولي كثيراً رفقة يوفنتوس ، وسجل خمسة أهداف في ست مباريات.

وكانت المباراة الأشهر لـ “البيبيتا” في كأس إيطاليا في الخامس من شهر أبريل 2017 ، عندما سجل هدفين في شباك نابولي.

راموس وركلة الجزاء الشهيرة

في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا 2011-2012 وصلت مباراة الإياب بين بايرن ميونخ وريال مدريد إلى ركلات الترجيح ، لكن المدافع الإسباني سيرجيو راموس سدد الكرة نحو السماء ، وتسبب ذلك إلى تعرضه لوابل من السخرية.

وعاد راموس في نصف نهائي عام 2014 وقاد ريال مدريد للتأهل على حساب بايرن ميونخ في نفس الدور.

ومن ضمن السخرية التي تعرض لها راموس ، تصريح مانويل نوير الشهير “لا أعلم بأنه يحب تسديد الكرات نحو الفضاء”.

ميسي أمام المدريدييين

في كلاسيكو عام 2017 بين برشلونة وريال مدريد قامت الجماهير البيضاء بالسخرية من ليونيل ميسي ، وتعرض اللاعب الأرجنتيني للضرب من عدد من اللاعبين مثل مارسيلو.

ورغم كل ذلك نجح ميسي في منح برشلونة الفوز على ريال مدريد بثلاثة أهداف مقابل هدفين ، بعد تسجيله هدفاً قاتلاً رمى به لاعبي ريال مدريد أرضاً ، ومن ثم احتفل أمام جماهير سانتياجو برنابيو.

ليوناردو بونوتشي

قرر المدافع الإيطالي ليوناردو بونوتشي مغادرة يوفنتوس عقب نهائي دوري أبطال أوروبا 2017 ، لينتقل إلى ميلان ، قبل عودته لليوفي في عام 2018.

وخلال موسم 2017-2018 سجل بونوتشي هدفاً في شباك يوفنتوس ، واحتفل بشكلٍ صاخب كرد على الكراهية الذي واجهها من جمهور اليوفي.

راموس أمام الأندلسيين

في عام 2017 اشتدت الكراهية بين سيرجي راموس وفريقه السابق إشبيلية ، وتم وصفه بالخائن ، لكنه لم يكتفي بالرد اللفظي ليسجل هدفاً في شباكهم من ركلة جزاء.

View this post on Instagram

🤩🤩

A post shared by Liverpool Football Club (@liverpoolfc) on

في بداية الألفية الجديدة ونهاية العقد الماضي قرر ريال مدريد التخلي عن المهاجم الكاميروني الواعد صامويل إيتو الذي انتقل إلى مايوركا ومن ثم برشلونة.

وكان إيتو يسجل في شباك ريال مدريد عادةً ، بداية من الهاتريك مع مايوركا ومن ثم أهدافه الغزيرة مع برشلونة في الكلاسيكو.

روبن في نهائي 2013

تعرض النجم الهولندي أرين روبن لسخرية كبيرة بسبب إضاعة لقب كأس العالم 2010 على منتخب هولندا في النهائي ، ولقب دوري أبطال أوروبا أمام تشيلسي في عام 2012.

في نهائي دوري أبطال أوروبا 2013 سجل روبن هدفاً قاتلاً في شباك بوروسيا دورتموند ، ليرد على استفزاز نظيره سوبوتيتش بعد إهداره ركلة جزاء ضد أسود فيستافاليا.

احتفال سياسي

في نهائيات كأس العالم 2018 تعرض الثنائي السويسري جرانيت تشاكا وشيردان شاكيري لانتقادات كثيرة بسبب احتفالهما المثير في مباراة صربيا.

ويأتي الاحتفال على طريقة النسر إشارة لعلم بلدهما الأصلي ألبانيا ، باعتبارهما من أصول أرمينية هربوا من العدوان الصربي إلى سويسرا.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة

لماذا لُقب رونالدو البرازيلي بالظاهرة؟

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty

موقع سبورت 360 – يعد كريستيانو رونالدو أحد أفضل اللاعبين في جيل كرة القدم الحالي، ولكن الجيل السابق من الساحرة المستديرة شهد رونالدو آخر وهو بطل كل عشاق اللعبة وخاصة من يتجاوز عمرهم الثلاثين.

لويس نازاريو دو ليما، رونالدو البرازيلي الذي لُقب بالظاهرة والذي كان أحد أفضل من لمس كرة القدم، وعطلت الإصابات مسيرته الناجحة والتي شهدت عدة محطات أوروبية أبرزها بطبيعة الحال ريال مدريد، إنتر ميلان، ميلان وبرشلونة.

رونالدو الظاهرة برز على الساحة عندما استطاع تسجيل 44 هدف في 44 مباراة مع فريق كروزيرو البرازيلي، وقد كان ضمن أعضاء فريق منتخب البرازيل الذي فاز بلقب 1994 ثم ظفر به فريق إيندهوفين الهولندي.

ومع فريق إيندهوفين انطلقت مسيرته الأوروبية مكللة بالنجاح بعدما استطاع في موسمين الفوز بكأس الاتحاد الهولندي وكذلك كأس يوهان كرويف، وسجل 42 هدف وفي هذه المرحلة من مسيرته انقض برشلونة مقاتلاً العديد من الأندية الأوروبية ليحصل على توقيعه في نسخة البلوجرانا التي كان يدربها الإنجليزي السير بوبي روبسون.

622_9fa3cf6b-1100-318d-a378-490795353a8d

وفي موسمه الأول مع البلوجرانا سجل 34 هدف وحصل على لقب الكرة الذهبية عن عمر الـ 19 عام فقط، كما كانت مسيرته الدولية حافلة كذلك بالفوز ببطولات كوبا أمريكا وكذلك كأس القارات بينما خسر دورة الألعاب الأولمبية في  عام 96 لصالح المنتخب النيجيري.

وقد سُمي البرازيلي منذ ذلك الحين بالظاهرة، وذلك نظراً لما حققه في سن صغير، لا يوجد من سماه بشكل مباشر بينما هو لقب اتفق عليه أغلب النقاد والصحفيين في ذلك الوقت.

ronaldo-1

بالطبع مسيرة رونالدو شهدت محطتي ريال مدريد التي توج فيها بالليجا في مناسبتين، وكذلك محطة إنتر ميلان التي شهدت اصابته الشهيرة وصعبت مهمة وصوله إلى مكانة كانت ستكون أكبر كثيراً مما قد وصل إليه.

الأكثر مشاهدة

يوفنتوس ينضم لسباق التعاقد مع أومتيتي

  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • G+
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
Getty Images

موقع سبورت 360 ـ أفادت تقارير صحفية إيطالية أن يوفنتوس انضم إلى سباق التعاقد مع مدافع نادي برشلونة الإسباني صامويل أومتيتي في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة.

وفقًا “لراي سبورت” ، المدير الرياضي للسيدة العجوز ، فابيو باراتي ، وضع المدافع الفرنسي ضمن مخططات النادي لتعزيز الخط الخلفي في الموسم المقبل، في إشارة جديدة على حسم النادي الكتالوني لصفقة المدافع الهولندي ماتياس دي ليخت من أياكس أمسترادم الهولندي، والذي كان هدفاً رئيسياً للنادي الإيطالي.

View this post on Instagram

الدوري الإيطالي: 7 كأس إيطاليا: 4 السوبر الإيطالي: 4 الدوري الألماني: 1 كأس العالم: 1 أسطورة إيطالية صعب أن تتكرر. 🙌

A post shared by سبورت 360 عربية (@sport360arabiya) on

وتراجع دور المدافع الفرنسي في خطط المدرب الإسباني إرنيستو فالفيردي منذ الإصابة القوية التي تعرض لها في الركبة وأبعدته عن الملاعب لما يزيد عن 5 أشهر. ويطمح النادي الكتالوني للتخلي عن أحد مدافعيه البارزين في الصيف المقبل، لتوفير السيولة اللازمة لضم دي ليخت المتوقع أن تفوق تكلفته 70 مليون يورو، إلى جانب إفساح مكان له في تشكيلة فالفيردي، والإسم المرشح أكثر للرحيل هو أومتيتي.

وإلى جانب يوفنتوس، تعتبر أندية، مانشستر يونايتد، ومانشستر سيتي، من أبرز المهتمين ببطل العالم مع المنتخب الفرنسي في الصيف الماضي.

وقع أومتيتي على عقد جديد مع برشلونة في يونيو 2018 حتى عام 2023 ، ارتفع بموجبه الشرط الجزائي من 60 مليون يورو إلى 500 مليون يورو، كما تم تحسين راتبه. وجاء التجديد قبل خوضه لنهائيات كأس العالم، كمكافأة على أدائه المميز منذ توقيعه من ليون.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة