1. Emahal

وقفة 360| بتبديلات كاريلي الفعّالة.. الاتحاد يهرب بنقطة من فك الفيصلي

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • الاتحاد والفيصلي

    سعودي 360 – تعادل فريق الاتحاد مع نظيره الفيصلي بهدف لمثله مساء اليوم الأربعاء وذلك جاء خلال المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الجولة السادسة والعشرين من مسابقة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

    وتقدم الفيصلي بهدف أول بقدم لاعبه المتألق يوسف الجبلي من ضربة جزاء احتسبها حكم المباراة بعد أن لمست الكرة يد المدافع الاتحادي حمدان الشمراني.

    وأدرك الاتحاد هدف التعادل بالدقيقة “68” عن طريق حمدان الشمراني من ضربة رأسية قوية بعد تلقيه عرضية مُرسلة من أنيس البدري من ركنية نفذها من الجانب الأيمن.

    وبهذه النتيجة؛ يصل فريق الاتحاد إلى النقطة 27 في المركز الثاني عشر بجدول ترتيب فرق مسابقة دوري المحترفين السعودي بينما الفيصلي بالمركز الرابع ومعه 42 نقطة.

    وفيما يلي نستعرض لكم عبر موقع “سبورت 360” أبرز الملاحظات من تعادل الاتحاد أمام الفيصلي:

    قصص سبورت 360

    كاريلي يهاجم الفيصلي بالعبود والمولد ورومارينيو:

    دخل البرازيلي فابيو كاريلي تلك المباراة بنفس تشكيلة مباراة الاتفاق الماضية التي فاز فيها النمور بهدف نظيف، باستئناء فقط الدفع بالمدافع عبدالمحسن فلاتة بدلاً من زياد الصحفي الغائب.

    ودفع البرازيلي كاريلي بالثلاثي الهجومي عبدالرحمن العبود بالجناح الأيمن والمولد ورومارينيو الذي يعتمد عليه في الأمام في ظل غياب ويلفريد بوني للإصابة، بالإضافة لثلاثي الوسط الأحمدي والمالكي وخيل.

    وبدا دفاع الاتحاد متماسكاً بعض الشيء في هذه المباراة حيثُ ظهر فلاتة بمستوى مقبول بالرغم من الدفع به بعد غياب طويل عن المشاركة بجانب أوفيني وعبدالحميد يميناً والشمراني يساراً .

     أما نادي الفيصلي قد دخل بتشكيلته الأساسية الثابتة بالاعتماد على ويليام ويوسف الجبلي وأحمد أشرف وأوغوستو في الخط الأمامي.

    معاناة الاتحاد في الخط الهجومي:

    تراجع الفيصلي في بداية الشوط الأول ليظهر الاتحاد أكثر استحواذاً على الكرة “بشكل سلبي” حيثُ يعيب الفريق لا يجد الحلول الهجومية أو الهجمة المرسومة فالظهير الأيمن سعود عبدالحميد يصل بالكرة للأمام لكن لا يجد الحل المناسب في منطقة جزاء الخصم لذلك فالحلول “تقليدية”.

    لم تشهد مجريات الشوط الأول هجمات خطيرة على المرمى هنا وهناك باستثناء فقط تصويبتين للأرجنتيني خيل على الحارس ملائكة، حتى أن هدف الفيصلي جاء من ضربة جزاء احتسبها الحكم من خطأ على المدافع الشمراني.

    تبديلات كاريلي تمنحه التعادل بصعوبة:

    في الشوط الثاني؛ قام البرازيلي كاريلي بعمل تبديلين هجوميين بدخول عبدالعزيز البيشي وأنيس البدري بدلاً من عبدالرحمن العبود وليوناردو خيل ونتيجة الضغط الاتحادي أدرك الفريق هدف التعادل من ركنية نفذها البديل البدري ليضعها الشمراني برأسه في الشباك الفيصلاوية.

    وبالرغم من تبديلات كاريلي الهجومية التي يستهدف من خلالها صناعة أهداف لكن لا زال الفريق يعاني من “العشوائية” وعدم التنظيم من حيث الهجمات المرسومة وذلك نتيجة التغيير بين اللاعبين في المباريات الماضية وعدم الثبات على العناصر في التشكيلة الأساسية لذلك لا يوجد انسجام وتفاهم وفعالية هجومية.

    ويحتاج فريق الاتحاد في مباراته الحاسمة القادمة أن يكون أكثر فاعلية أمام المرمى وإيجاد حلول هجومية سواء بالتسديد أو الجمل الفنية والاختراقات والاعتماد على المهارات الفردية للاعبين بالإضافة لمحاولة تحسين الناحية اللياقية لدى اللاعبين.

    قناة سبورت 360عربية على يوتيوب

    قصص سبورت 360