وقفة 360.. “عشوائية” تين كات أمام العدالة تكسر تفاؤل الاتحاديين!

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
هينك تين كات

سبورت 360 – كسر نادي الاتحاد حالة التفاؤل التي ظهرت على جماهيره بعد الصفقات الشتوية وذلك بتعادله اليوم السبت مع العدالة في ختام مباريات الجولة الـ15 من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وواصل نادي الاتحاد بقيادة المدرب تين كات حالة “التخبط” الفني التي تغلب على شكل الفريق الاتحاداوي وتسببت في وقوعه في فخ النتائج السلبية بالمباريات الماضية.

ولم تتوقع الجماهير الاتحادية أن يظل فريقها على نفس المستوى السيء الذي ظهر به في السابق على الرغم من مشاركة الصفقات الجديدة اليوم في التشكيلة الأساسية.

وكانت الإدارة بنادي الاتحاد قد تعاقدت مع التونسي أنيس البدري وليوناردو خيل وبرونو أوفيني بالإضافة إلى قيد الثنائي البرازيلي جروهي وجوناس.

وبهذا التعادل؛ وصل الاتحاد إلى النقطة 15 في المركز الثاني عشر بجدول ترتيب فرق الدوري السعودي للمحترفين بينما العدالة يظل في المركز الخامس عشر مع وصوله للنقطة 10.

وفيما يلي نستعرض لكم متابعينا الكرام عبر موقع “سبورت 360” أبرز الملاحظات الفنية من تعادل الاتحاد السلبي مع العدالة اليوم:

1- إجراء تغييرات في التشكيلة:

عانى نادي الاتحاد طوال الموسم الحالي من أزمة التغييرات الكثيرة في تشكيلة الفريق الكروي لأسباب عدة مثل الإصابات أو رحيل بعض الأجانب أو قرار فني.

وقام تين كات في هذه المباراة بإجراء تغييرات في تشكيلة الفريق سواء بإشراك لاعبين أو تغيير مراكزهم بالمقارنة مع مباراة النصر السابقة مثل البدء بالمهاجم عبدالعزيز العرياني على حساب هارون كمارا واللعب بجوناس وأوفيني في الدفاع بدلاً من ثنائية جوناس والشمراني بمباراة الجولة الماضية مع النصر.

كما اعتمد المدرب الهولندي على أنيس البدري الوافد الجديد وعبدالعزيز البيشي وفي وسط الملعب تواجد الأحمدي وخيل مع العلم أن عبدالإله المالكي لم يشارك بسبب الإيقاف.

2- تغيير مركز البدري:

لعب أنيس البدري في العميق على الرغم أن خطورته تأتي في مركزه الأساسي وهو الجناح الأيمن ولكن تين كات أراد أن يعتمد عليه في مركز صانع اللعب وهو ما لم ينجح في هذه المباراة وكان اللاعب هو أقل تقييم من بين اللاعبين الأساسيين بـ6.3/10.

أنيس البدري لعب 90 دقيقة وله 3 تسديدات خارج المرمى وكانت له فرصة خطيرة مع الدقائق الأولى من الشوط الثاني بعد تلقي كرة عرضية ووجها برأسه بعيد عن مرمى العدالة.

3- عدم الترابط بين الخطوط:

لم يظهر نادي الاتحاد بشكل مترابط ومنظم في الملعب وهناك “عشوائية” في الأداء ولذلك كنا نرى اللاعب رومارينيو يتواجد كثيراً في منتصف الملعب فقد تم إبعاده عن منطقة جزاء العدالة ولم ينك هناك خطورة له نظراً لعدم وجود صانع لعب ومهاجم يجعل البرازيلي “متحرراً” في تحركاته بالملعب.

4- تعطيل الأطراف:

لم تظهر خطورة نادي الاتحاد من على الأطراف في هذه المباراة نظراً لتواجد رومارينيو والبدري في العمق رغم أن خطورة هذا الثنائي تكمن في الأطراف مع عدم وجود عرضيات أو خطورة حتى من العمق.

ويحتاج الاتحاد وتين كات في مبارياته القادمة لإشراك رومارينيو على الطرف الأيسر والبدري في الطرف الأيمن مع الاعتماد على مهاجم شرس أمام المرمى يترجم الفرص إلى أهداف.

5- التغييرات السلبية:

لا تزال قرارات تين كات “متخبطة” فقد قام بإشراك حمدان الشمراني مكان جوناس في تبديل أول فني ثم بعد ذلك دخول الغامدي وهارون كمارا وهي تغييرات لا تصنع الفارق أبداً حتى أمام خصم في “المتناول” فنادي الاتحاد يفقتد لدكة البدلاء القوية مثل فرق المقدمة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة