سبورت 360 – قد لا يقتصر حضورك في مثل هذه المواجهات على المهاجمين فقط، ولكن قد تكون مدافعا وتتسبب في موقف لن تنساه جماهير الكرة السعودية على مدار التاريخ، وهو ما قام به محمد جحفلي مدافع الهلال.

الجحفلة باختصار، هي الهدف القاتل في الدقيقة الأخيرة من عمر المباراة، وبموجبه تتغير النتيجة، ومع أن الطريقة هذه موجودة من زمن اختراع الكرة.

في الخامس من شهر  يونيو 2015

الملعب إستاد الملك عبد الله ” الجوهرة المشعة بمدينة جدة

المسابقة نهائي كاس خادم الحرمين الشريفين

الفريقان المتنافسان: الهلال & النصر

توج الهلال بطلاً لكأس الملك  بعد 26 عاما لم يتذوق القوز بتلك البطولة الغالية، وجاء التتويج بعد فوزه على غريمه التقليدي النصر بركلات الترجيح، بعد انتهاء الشوطين الأصليين والإضافيين بالتعادل 1-1 في المباراة التي احتضنها ستاد الملك عبدالله بجدة “الجوهرة المشعة”.

انتهى الشوطان الاضافيان بالتعادل السلبي ليحتكما إلى شوطين إضافيين لمدة نصف ساعة.

وفي الشوط الأول الإضافي ظهر النصر بشكل أفضل ونجح بتسجيل هدفه الأول بعد مرور ثلاث دقائق عن طريق مهاجمه محمد السهلاوي، الذي حول عرضية البولندي أدريان برأسه في شباك الحارس خالد شراحيلي.

وعندما كانت المباراة تلفظ انفاسها الأخيرة وإدارة النصر تستعد للتويج بالبطولة والافراح النصراوية تملأ المدرجات والملعب يكتسي باللون الأصفر،  إذا  بمحمد جحفلي مدافع الهلال  ينطلق من  أخر نقطة في الملعب في الدقيقة 119 وبعد ان استفاد من عرضية تيفيز ليسجل هدفا يقلب الملعب كله راسا على عقب وسمي بهدف الجحفلة الشهير، ليتعادل الفريقان ويحتكما لضربات الترجيح التي تبتسم للهلال وينتهي اللقاء بالفوز 7 – 6

ويحصل الهلال وينتزع  كاس خادم الحرمين الشريفين بعد غياب عن التتويج بهذه البطولة 26 عاما من فم الاسد النصراوي.

وأصبحت كلمة “جحفلة” ترمز للهدف القاتل الذي يسجل في الأنفاس الأخيرة من المباراة، ليست في السعودية فقط بل  في بعض البلدان العربية الأخرى حتى في لعبة البلاي ستيشن وكلمته جحفله انتشرت بشكل كبير .

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة