سبورت 360 – تتواصل اليوم، الجمعة، مُباريات الدور ربع نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين لكرة القدم، حيثُ يُقام لقاءٌ واحد فقط يجمع فريقي العدالة والنصر عند الساعة السادسة من مساء اليوم الجمعة على الملعب الرئيس بمدينة الأميرعبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء. ورغم الفوارق الفنية بين الفريقين، إلا أن مباريات الكؤوس تتميز بالمفاجآت.

ويسعى العدالة للوصول لدور الأربعة لأول مرة في تاريخه وهو يمر في الدوري بظروف صعبة بتأخره في الترتيب وصراعه على المراكز المتأخرة والهبوط ويدرك صعوبة المباراة وسيحاول التعامل معها بشكل مختلف بالاعتماد على الدفاع المكثف والهجوم المرتد والسريع لعله يصل إلى الأشواط الإضافية وركلات الترجيح يقصي من خلالها ضيفه النصر

ويسعى ناصيف البياوي المدير الفني إلى تعويض غياب عدد من اللاعبين يتقدمهم عبد العزيز مجرشي بسبب الإصابة وكذلك اللاعبان خالد الدبيش وحسين العيسى الموجودان مع المنتخب السعودي الأولمبي المشارك في نهائيات كأس آسيا تحت 23 عاما والمؤهلة إلى أولمبياد طوكيو، إلا أن خياراته تبدو مقتصرة على الأسماء الجديدة التي تم جلبها في فترة التسجيل الشتوية الحالية مثل لاعب المواليد أحمد مصطفى والنيجيري جون أوج اللذين تم قيدهما كبدلاء عن ماهر محمد ويوسف فوزاعي.

ومن المؤكد أن يعتمد المدرب البياوي على النهج الدفاعي التام لقناعته بالفوارق الكبيرة بين الفريقين من الناحية الفنية والعناصر من اللاعبين وهذا ما تحدث به صراحة بعد المباراة التي جمعت الفريقين ضمن مباريات بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين السعودي في المباراة التي انتهت بفوز نصراوي بثلاثة أهداف نظيفة.
وتركزت تدريباته فريق العدالة على الجوانب اللياقية بهدف رفع المخزون لدى اللاعبين تحسبا إلى امتداد المباراة إلى أشواط إضافية أو حتى الوصول لركلات ترجيحية .

وسيعتمد البياوي على تضييق المساحات من منتصف الملعب على لاعبي النصر للحد من تحركاتهم وبناء الهجمات الخطرة مع الإبقاء على اللاعب المدغشقري كارلوس أندريا وحيدا في خط الهجوم ويلقى مساندة بالتناوب بين زميليه السنغالي ليو سيسيه والجابوني ميدوين.

في الجهة المقابلة، سيدخل البرتغالي فيتوريا لقاء اليوم بكامل عناصره المميزة حيث من المنتظر أن يبدأ النصر لقاء اليوم بتشكيل مكوّن من الحارس الأسترالي براد جونز وفي خط الدفاع الرباعي سلطان الغنام والبرازيلي مايكون وعبد الله مادو وعوض خميس وفي خط الوسط عبد الله الخيبري والبرازيليين بيتروس وجوليانو والمغربي نور الدين أمرابط والنيجيري أحمد موسى وفي خط الهجوم وحيداً المغربي عبد الرزاق حمد الله.

النصر يدخل المباراة بعد فوزه على ضمك 4 – 2 بعد مباراة دراماتيكية وسيلعب من أجل الفوز والمنافسة على لقب البطولة الغائب عن خزائنه منذ العام 1410 يسعى معها لكسر عناد السنوات وتحقيق اللقب بعد 30 عاماً.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة