وقفة 360.. 4 أسباب أدت لسقوط الاتحاد في فخ التعادل مع أولمبيك أسفي

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
مباراة الاتحاد وأولمبيك أسفي

سبورت 360 – سقط نادي اتحاد جدة في فخ التعادل الإيجابي بنتيجة 1-1 أمام أولمبيك أسفي المغربي وذلك مساء اليوم الأربعاء في المباراة التي جمعت الطرفين بذهاب دور ربع نهائي بطولة كأس الملك محمد السادس.

وتقدم نادي أولمبيك أسفي بهدف عن طريق لاعبه أيوب القعداوي خلال الدقيقة “27” ومن ثم أدرك عبدالإله المالكي متوسط ميدان الاتحاد هدف التعادل خلال الدقيقة “46” من المباراة.

والتقى الاتحاد مع أولمبيك أسفي على ملعب “الجوهرة المشعة” في جدة، على أن يقام الإياب بين الفريقين يوم 15 من الشهر القادم في المغرب وهي مباراة الحسم والتي سيتحدد من خلالها المتأهل للدور القادم.

وفيما يلي نستعرض لكم متابعينا الكرام عبر موقع “سبورت 360” أبرز الأسباب التي أسقطت نادي الاتحاد في فخ التعادل اليوم ضد أولمبيك أسفي بنتيجة 1-1:

1- ضياع الفرص:

أضاع لاعبو نادي الاتحاد عدة فرص خطيرة خلال المباراة عن طريق رومارينيو وهارون كمارا المهاجم الذي لم يقدم المأمول منه خلال الدقائق التي لعبها وكان الفريق قادراً على تسجيل هدف ثانٍ وبالتحديد خلال الشوط الثاني ولكن لم يتحقق ما تمناه تين كات والجمهور ليخرج العميد بتعادلٍ “مخيبٍ”.

2- عدم التركيز:

لم يظهر نادي الاتحاد بنفس المستوى الذي قدمه خلال كلاسيكو النصر في الدوري السعودي، رغم أن المدرب تين كات دخل بنفس التشكيلة والعناصر ذاتها ولكن الفريق اليوم لم يكن في تركيزه على عكس الخصم الذي لعب بشكل منظم وتركيز واستطاعوا أن يخرجوا في الشوط الأول متقدمين 1-0.

وتعد نتيجة 1-1 هي إيجابية للفريق المغربي الذي سيلعب الإياب على أرضه ووسط جمهوره بينما العميد سيكون في موقف صعب خارج قواعده.

3- دفاع الاتحاد “متخبط”:

لا يزال دفاع نادي الاتحاد يواصل “تخبطه” ويأتي ذلك نظراً لأن ثنائي قلب الدفاع الحاليين وهما “جوناس لاعب وسط والشمراني ظهير أيسر” يلعبان في أماكن مختلفة وبالتالي فأن تعاملهم مع الكرات العرضية غير مناسب وهي الكرة التي جاء منها هدف أولمبيك أسفي.

وقام لاعب أولمبيك أسفي بإرسال عرضية متقنة من الجبهة اليسرى ليتقدم لها أيوب القعداوي ويضعها في الشباك بينما يفشل مدافع الاتحاد الشمراني في إبعادها.

4- دفاع الخصم العنيد:

قدم نادي أولمبيك أسفي مباراة دفاعية “ممتازة” خارج أرضه وهذا المطلوب من فريق يواجه خصم مثل الاتحاد بملعبه ووسط جمهوره، واكتسب الفريق المغربي ثقة مع مرور الدقائق الأولى من الشوط الأول وكان تنظيمه أعلى على أرض الملعب على عكس الاتحاد.

كما أن دفاع الفريق المغربي تعامل بشكل جيد مع رومارينيو والذي كان أخطر لاعبي الاتحاد بينما عبدالعزيز البيشي لم يقدم المستوى المأمول منه على الطرف الأيمن مع الشنقيطي ولذلك كان فريق أسفي خطيراً في تلك الجبهة والتي جاء منها هدف التقدم.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة