تين كات - فيتوريا

سبورت 360 – خطف نادي الاتحاد في أسوأ ظروفه نقطة هامة من النصر وذلك بعد انتهاء المباراة بينهما بالتعادل الإيجابي 1-1 في الجولة الرابعة عشر من بطولة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

واستطاع نادي النصر أن يتقدم بهدف أول في الشوط الثاني عند الدقيقة “48” ولكن أفسد رومارينيو فرحة النصراويين بهدف التعادل بالدقيقة “50”.

وظهر نادي اتحاد جدة بمستوى مقبول جداً أمام النصر خلال كلاسيكو اليوم بينهما وذلك رغم الهزائم الماضية والخروج من كأس الملك.

ويضيف نادي النصر نقطة لرصيده بعد تعادل اليوم ولا يزال يتصدر جدول ترتيب الدوري السعودي بـ30 نقطة بينما الاتحاد يبقى في المركز الثالث عشر مع وصوله للنقطة 14 من 14 مباراة لعبها كلا الفريقين إلى الآن.

وفيما يلي نستعرض لكم متابعينا الكرام عبر موقع “سبورت 360” أبرز الأسباب التي منحت الاتحاد الفرصة لخطف التعادل من النصر متصدر الدوري:

1- غيابات النصر وعقدة فيتوريا:

رغم تألق الحارس الشاب زيد البواردي إلا أن غياب براد جونز وعبدالرحمن العبيد وعمر هوساوي ومختار علي وفراس البريكان ومايكون بالتأكيد أثرّ سلبياً على مستوى الفريق النصراوي اليوم والذي لم يقدم نجومه أفضل ما لديهم وفي المقابل دخل الاتحاد بكامل عناصره بالإضافة لصفقته الجديدة وهو “ليوناردو جيل”.

ولا يزال الحظ يعاند روي فيتوريا مدرب النصر للمباراة الثالثة أمام الاتحاد حيثُ يفشل حتى الآن في تحقيق أي انتصار أمام العميد (لعب 3 – خسر 2 – تعادل 1).

وتقابل روي أمام الاتحاد مرتين من قبل حيثُ خسر 3-2 في الدور الثاني من الدوري السعودي بالموسم الماضي وخرج على يد العميد بخسارته 4-2 بنصف نهائي كأس الملك بالنسخة الماضية.

2- دفاع الاتحاد “صلابة وقتالية”:

دخل المدرب الهولندي تين كات المباراة بخط دفاع مكون من (مهند الشنقيطي “ظهير أيمن”، جوناس وحمدان الشمراني “قلبي دفاع”، منصور الحربي “ظهير أيسر”) وهؤلاء اللاعبين قد قدموا مستوى جيد أمام هجوم شرس مثل أمرابط وحمدالله وموسى.

وحصل جوناس على تقييم 7.0/10 بينما الشمراني 7.2/10 بعدما تمكن الثنائي من إبعاد الخطورة عن مرماهم فقد ظهر الشمراني بمستوى مختلف عن الرعونة في المباراة الماضية وتسجيله هدف في مرماه بالخطأ أمام الفتح بالكأس.

وتلقى دفاع الاتحاد مساندة “ممتازة” من خط الوسط والذي بدأ به الهولندي المباراة “الأحمدي وجيل والمالكي” واعتمد تين كات على الزيادة العددية أمام النصر والتي أغلقت المساحات على لاعبي الخصم ولذلك لم تظهر خطورة اللاعب البرازيلي جوليانو والذي حصل على تقييم 6.4/10 بحسب موقع سوفا سكور.

3- التنويع “كات يعدل طريقته”:

لم يعتمد تين كات على العمق فقط كما حدث في المباريات الماضية بل كان هناك “تنويع” في أسلوب اللعب فقد دفع باللاعب عبدالرحمن العبود في الجبهة اليمنى والتي أزعجت عوض خميس ظهير النصر طوال الشوط الأول حتى خرج العبوط “مصاباً” بعد شوط حماسي وانطلاقات خطيرة.

ولعب تين كات بثنائي هجومي “سريع” أمام مرمى النصر وهما ورمارينيو وكمارا ويعاب عليهم إضاعة الفرص وعدم استغلالها بشكل أفضل فقد كان الاتحاد هو الأخطر وبالتحديد في الشوط الأول، ولم يخطئ المدرب الهولندي في هذه المباراة بالتغييرات التي أجراها مثلما حدث بالمباراة الماضية.

4- تعطيل “هجوم” النصر:

نجح نادي الاتحاد اليوم في تعطيل هجوم النصر من خلال المراقبة والضغط على “مفاتيح” لعب الخصم والمتمثلة في جوليانو وحمدالله ولكن أمرابط كان الأكثر تحركاً وخطورة خلال الـ90 دقيقة ورغم ذلك لقى المغربي حائط صد اتحادي مكون من جوناس والشمراني والحربي.

ويحسب لدفاع الاتحاد اليوم أن حمدالله لعب الـ90 دقيقة بدون أن يسدد على المرمى وغابت خطورته بشكل ملحوظ.

5- ضياع فرصة موسى:

أضاع أحمد موسى اليوم فرصة محققة لنادي النصر بعد أن تلقى أسيست رائع من أمرابط ولكن اللاعب النيجيري الذي تحرك بشكل جيد وانفرد بالحارس جروهي وضع الكرة أعلى المرمى وكانت تلك الفرصة كفيلة أن تغير مجرى المباراة وتضع النصر في المقدمة مع نهاية الشوط الأول.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة