سعودي 360 – انتهت منافسة دوري أبطال آسيا 2019 بتألق سعودي بامتياز، بعدما توج نادي الهلال باللقب بعد 20 سنة من آخر تتويج له في المنافسة، ولم يتوقّف نجاح الهلال عند هذا الحد، بل أنهى المهاجم الفرنسي للهلال بافيتيمبي جوميز البطولة كأفضل هداف برصيد 11 هدفاً، فضلاً عن لقب أفضل لاعب وهو في سن الـ34 عاماً.

وعن الأسباب التي ساهمت في تألق جوميز مع فريقه هذا الموسم، يجيب في مقابلة حصرية مع موقع FIFA.com قائلاً: “عملت كثيراً في الفترة الأخيرة لتسجيل كل هذه الأهداف، سواء من الناحية الفنية والتكتيكية وحتى من الجانب البدني، فالمحضرين البدنيين يساعدونني كثيراً، فبفضل زملائي فزت بلقب هداف دوري أبطال آسيا وأفضل لاعب في البطولة، فأنا محظوظ باللعب مع جيل من اللاعبين السعوديين المهاريين.”

وأضاف: “الهلال الذي يعتبر من أفضل الأندية في آسيا منحني كل الحب والإحترام، وعندما تعيش هذه الأجواء في أي فريق تلعب له تقدم كل ما لديك كمهاجم من أجل خدمة المجموعة وتسجيل الأهداف، وهذا ما قمت به في كل الأندية التي لعبت لها في مشواري الكروي، فمع الهلال أحاول أن أضع خبرتي ومهاراتي الكروية في خدمة الفريق.”

البطاقة الفنية

الإسم: بافيتيمبي جوميز

المنصب: مهاجم

الطول: 1,84 م

السن: 34 سنة

الهدف الأغلى

ومن بين الأهداف الـ11 التي سجلها جوميز في دوري أبطال آسيا، هدف غالِ جداً سجله في المباراة النهائية “فرحتي في النهائي كانت مزدوجة لأنني سجلت أحد أهدف التتويج، ولأنني كنت أمني النفس بالتتويج بهذه البطولة مع فريق الهلال” يقول جوميز قبل أن يضيف “الهلال لعب ثلاث نهائيات في السنوات الأخيرة، وكنا ننهزم في كل مرة في المباراة النهائية، لهذا قرر النادي استقدام بعض اللاعبين من أجل التتويج بمنافسة دوري أبطال آسيا التي كانت الهدف رقم واحد للهلال.”

ويروي جوميز الطريقة التي خططت بها إدارة الهلال للتتويج باللقب، وكيف تم التضحية ببقية البطولات “بسبب تركيزنا على هذه البطولة خسرنا الكثير من الألقاب مثل البطولة والكأس ونهائي كأس العرب. من بين أسباب قدومي إلى الهلال هو الفوز بدوري أبطال آسيا لهذا كان كل تركيزنا على هذه البطولة التي لم يفز بها الهلال منذ 20 سنة، لهذا الفرحة كانت كبيرة وأي نتيجة غير الفوز كانت ستؤثر كثيراً عن التخطيط الذي قام به النادي من خلال الإستقدامات والإستراتيجية المتبّعة من أجل التتويج.”

ويُعتبر تتويج الهلال هو التتويج العربي الأول منذ 2011، عندما فاز السد القطري باللقب. ويجيب جوميز عن هذه النقطة قائلاً: “شاهدت مباراة السد التي توج بها بكأس آسيا في 2011 وأتذكر ذلك التتويج، واكتشفت حينها قيمة هذه البطولة، لهذا تحدثنا نحن في الهلال خلال السنتين الأخيرتين عن ضرورة الفوز بهذه البطولة المهمة في آسيا.”

التركيز على الترجي

وبعد تتويجه بدوري أبطال آسيا، سيلعب الهلال منافسة كأس العالم للأندية FIFA قطر ٢٠١٩™ التي يقول عنها جوميز “هي منافسة رائعة وتليق بسمعة فريق كبير مثل الهلال السعودي، فكل أبطال القارات في العالم سيشاركون في هذه المنافسة الجميلة، ولهذا سنحضر جيداً لكي نقدم صورة جيدة عن الكرة السعودية.”

وسيلعب الهلال اللقاء الأول أمام الترجي التونسي يوم 14 ديسمبر/كانون الأول، وأبدى مهاجم الهلال رأيه في المنافس، قائلاً “سندخل البطولة كل لقاء على حدى وأولاً يجب التركيز على مواجهة نادي الترجي التونسي، فسندرس جيداً طريقة لعبهم، والأكيد أنهم فريق قوي لأنهم أبطال أفريقيا واستحقوا التواجد في كأس العالم للأندية.”

وككل فريق في البطولة، يحلم لعب المباراة النهائية أمام ليفربول، خاصة لاعب مثل جوميز الذي سبق له اللعب في الدوري الإنجليزي “إذا واجهنا ليفربول فسيكون في المباراة النهائية، فأولاً علينا إزاحة الفريق التونسي، وفي حال التأهل سنعب أمام فلامينجو، وبعدها مواجهة ليفربول، لم لا؟ سنفعل المستحيل للوصول إلى النهائي، لكن حسب خبرتي في كرة القدم، يجب التفكير أولاً في لقاء الترجي التونسي الذي سنلعبه بكل قوة.”

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة