سعودي 360 – نجح نادي الشباب السعودي، برئاسة خالد البلطان، في حل الخلاف الذي دار مع النجم الدولي الجزائري، جمال لعمري، خلال الفترة الماضية، والذي قرب اللاعب من الرحيل عن صفوف الليوث.

وشهدت الفترو الماضية، مشاركة متقطعة للجزائري بلعمري مع الشباب منذ مشاركته مع محاربي الصحراء في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2021، حيث تغيب عن التدريبات بدون عذر، قبل أن يعود قبل مباراة الفيحاء، ثم كرر غيابه لمدة ثلاثة أيام وظهر أن ذلك الغياب لأسباب أسرية لاحقاً.

ومع تزايد حدة الأمور، فقد انتشرت العديد من التقارير التي تُفيد بأن جمال بلعمري يريد مغادرة نادي الشباب، خلال فترة الانتقالات الشتوية المقبلة، وأكدت تقارير صحفية أنه يملك عروضًا سعودية وخارجية، وأبرزها من ناديي النصر والهلال.

كلمة السر في انتهاء أزمة جمال بلعمري مع الشباب

وشهد يوم أمس الثلاثاء، تقديم جمال بلعمري اعتذرًا على تصرفاته الأخيرة، مشيرًا لأن نادي الشباب لديه أفضال كبيرة عليه وعلى مسيرته الكورةي بشكل عام، وخاصة أن الإدارة كانت لها العديد من المواقف المشرفة معه، ومن ثم فإنه تعهد بتقديم الأفضل لخدمة الليوث.

ومما لاشك فيه أن كلمة السر في حسم خلال الشباب وبلعمري تعود في الأساس لتعامل إدارة الليوث برئاسة خالد البلطان بشكل مميز للغاية في أزمة مدافع الفريق الأول لكرة القدم، جمال بلعمري، والتي انتهت بتقدم الجزائري الدولي باعتذار عما بدر منه خلال الفترة الماضية، ليعود الهدوء والاستقرار للفريق.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة