صورة من مباراة الهلال وأوراوا

سعودي 360 –  تنتظر نادي الهلال وجماهيره مباراة من العيار الثقيل ضد أوراوا الياباني وذلك يوم الأحد والموافق 24 نوفمبر الجاري في إياب نهائي دوري أبطال آسيا نسخة 2019.

يهمك أيضاً .. كيف يفلت الهلال من ريمونتادا أوراوا ويظفر بلقب الأبطال؟

وكان البيروفي أندرية كاريلو قد وضع الهلال في المقدمة بهدفه الرائع في شباك فوكوشيما حارس أوراوا بمباراة الذهاب التي انتهت 1-0 في ملعب جامعة الملك سعود بالرياض.

وستقام مباراة الإياب بين الهلال وأوراوا على استاد سايتاما في اليابان يوم الأحد القادم في تمام الساعة الـ1:00 بتوقيت مدينة مكة المكرمة والـ2:00 بتوقيت أبو ظبي.

وتأمل جماهير نادي الهلال في أن يضيف الفريق البطولة الآسيوية في تاريخه بعد أن توج باللقب مرتين خلال عامي 1991 و2000.

ويحتاج نادي الهلال خلال مباراة الإياب بالنهائي الآسيوي إلى الفوز أو التعادل بأي نتيجة من أجل حسم اللقب لصالحه فالمباراة القادمة.

ويعتزم نجوم نادي الهلال، تقديم أفضل ما لديهم من أجل تعويض خساراتهم من قبل في نهائي نسختي 2014 و2017 وكسر عقدة النهائيات بالنسبة للهلاليين.

وفيما يلي نرصد لكم موقع “سبورت 360” أبرز الأسباب التي تؤكد اقتراب الهلال من لقب دوري أبطال آسيا:

1- فأل خير للهلاليين “خارج الأرض”:

لم يتعرض نادي الهلال للخسارة خارج أرضه في الأدوار الإقصائية لهذه النسخة من بطولة دوري أبطال آسيا حيثُ سجل 8 أهداف من أصل 3 مباريات، بينما تعرض أوراوا للخسارة على أرضه في الأدوار الإقصائية من أولسان 2-1.

الهلال خارج أرضه:
الأهلي × الهلال: 2-4
الاتحاد × الهلال: 0-0
السد × الهلال: 1-4

أوراوا على أرضه:
أوراوا × أولسان: 1-2
أوراوا × شانغهاي: 1-1
أوراوا × غوانغجو: 2-0

2- فرصة ذهبية للانتقام:

لا يزال الهلالييون يتذكرون جيداً نهائي دوري أبطال آسيا نسخة 2017 عندما خسر الأرزق بهدف نظيف على استاد سايتاما ليضيع اللقب الآسيوي للنهائي الثاني بعد 2014.

نادي الهلال تعادل على ملعبه مع أوراوا 1-1 حيثُ سجل للزعيم عمر خربين بينما خسر الأزرق 1-0 على استاد سايتاما في مباراة قوية تواجد فيها العديد من اللاعبين الحاليين مثل المعيوف وسلمان الفرج وكنو وعطيف والبريك والشهراني وجحفلي وسالم الدوسري.

وتعد مباراة الإياب القادمة فرصة ذهبية لنادي الهلال ولاعبيه للانتقام من خسارتهم في 2017 كما أن الأفضلية في هذه المرة لصالحه بعد الفوز في الذهاب 1-0 بهدف كاريلو.

3- نضج نجوم الهلال المحليين:

نادي الهلال لديه حالياً مجموعة جيدة من اللاعبين المحليين وأظهروا شخصية قوية خلال مباراة الذهاب في الرياض وينتظر أن يكون لهم دور كبير في الإياب على عكس عام 2017 ولذلك هناك أفضلية لصالح الموج الأزرق بقيادة نجومه؛ سلمان الفرج وعطيف والبليهي والمعيوف وسالم الدوسري.

4- قيمة أجانب الهلال أعلى:

ظهر خلال مباراة الذهاب فوارق كثيرة بين مستوى الفريقين فكان الهلال هو الأفضل نظراً لتفوق نجومه الأجانب وبالتحديد أندرية كاريلو صاحب الهدف الوحيد في المباراة بالإضافة إلى جيوفينكو الذي أضاع فرص كثيرة كانت كفيلة بأنها تحسم اللقاء للزعيم بفارق أهداف ولكن اللاعب في الأخير قدم مستوى جيد وسبب خطورة كبيرة على حارس الخصم.

لم يكن الفرنسي بافيتمبي جوميز في مستواه المعهود بمباراة الذهاب وينتظر أن يظهر بشكل أفضل في الذهاب نظراً لأنه ينافس لاعب أوراوا كوركي على جائزة الهداف (جوميز 10 أهداف – كوروكي 8 أهداف).

5- الجنسية الرومانية مصدر تفاؤل للهلاليين:

حقق نادي الهلال لقب دوري أبطال آسيا بنسخته القديمة عام 2000 بقيادة المدرب الروماني وقتها وهو أنغيل يوردانيسكو على حساب فريق جابيلو الياباني.

وفي هذه النسخة؛ يقود الروماني رازفان لوشيسكو نادي الهلال وقدم مع الفريق أوراق اعتماده منذ دور الـ16 بتخطي الأهلي والاتحاد والسد.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة