سعودي 360 – واصل المنتخب السعودي تحضيراته، أمس الأحد، بحصة تدريبية على الملعب الرديف لاستاد الأمير فيصل بن فهد، تحت إشراف المدرب الفرنسي، هيرفي رينارد، وذلك استعدادًا لمواجهة منتخب باراغواي غدا الثلاثاء وديًّا.

ومنعت الآلام في عضلة الفخذ الخلفية، اللاعب عبد الله الخيبري، من إكمال التدريبات مع المنتخب السعودي.

وتقابل المنتخبان مرتين وديًا في تاريخهما من دون أن يتفوق أحدهما على الآخر بعد أن فرض التعادل نفسه في المباراتين، الأولى سلبًا، والثانية 1ـ1 وكانت عام 2008 في سويسرا.

وبالعودة إلى المباراة الأخيرة التي جمعت المنتخبين قبل 11 عامًا، لم يتبق سوى لاعبين سعوديين فقط ممن شاركوا في تلك المواجهة وهما محمد الشلهوب وعبدالله الزوري اللذان لا يزالان يواصلان الركض في المستطيل الأخضر، فيما اعتزل بعضهم واتجه آخرون إلى العمل الإداري

وتمثل مواجهة الباراجواي الودية الدولية التجربة الأولى للمنتخب السعودي أمام منتخب لاتيني في حقبة مدربه الحالي الفرنسي هيرفي رينارد، فيما تعد عودة المنتخب الأميركي الجنوبي للأراضي السعودية هي الثانية بعد أكثر من 3 عقود زمنية على زيارته الأولى لها كأول منتخب من قارة أميركا الجنوبية تاريخيا يواجهه الأخضر مستهلا سلسلة امتدت لتصل إلى 22 مواجهة سابقة ما بين ودية ورسمية.

ويعود منتخب الباراجواي إلى الأراضي السعودية بعد مرور 33 سنة و8 شهور و10 أيام من عمر أول تجربة ودية خاضها أمام الأخضر في 9 مارس 1986 بملعب (الراكة) في الخبر وانتهت بتعادلهما سلبيا في إطار تحضيراته حينها لكأس الخليج الثامنة في البحرين، بيد أن مواجهة ثانية جمعتهما بملعب “كولو فراي” بمدينة نيون السويسرية بعد 22 عاما من ودية الخبر، وتحديدا في 20 أغسطس 2008، وفرض فيها فيصل السلطان نتيجة التعادل مجددا بهدف لمثله.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة