سعودي 360 – فجرت تقارير صحفية، منذ قليل، عن تورط المغربي عبدالرزاق حمدالله، مهاجم فريق النصر، في أزمة جديدة، ومحاولات من إدارة “العالمي” برئاسة صفوان السويكت لحلها.

واشتبك حمدالله لفظياً مع موظفة في مطار الملك خالد الدولي بالرياض، تحمل رتبة رقيب، في الساعة الثالثة من فجر أمس الخميس.

تفاصيل أزمة حمدالله

وجاء اشتباك حمدالله مع الموظفة بسبب مرور زوجته تحت جهاز التفتيش الآلي، وهي حامل، مما أثار غضب المهاجم المغربي ودفعه للحديث معها.

وأكملت شرطة المطار التحقيقات مع حمدالله والموظفة، تمهيداً لتحويلها إلى النيابة العامة، وتم منع اللاعب من السفر ليغادر في الثانية والنصف من ظهر أمس الخميس، ويعود إلى منزله، بعد أن رفضت الموظفة التنازل عن القضية.

وكانت أنباء ترددت أن بعض الشخصيات في إدارة نادي النصر، تعمل في الساعات الماضية على إجراء بعض الاتصالات مع أسرة موظفة المطار، لمحاولة إقناعها بالتنازل عن القضية ضد حمدالله.

دليل جديد على انتهاء أزمة حمدالله

وبحسب ما جاء في برنامج “الديوانية” التليفزيوني، فإن أزمة حمدالله قد انتهت، ومن الممكن أن تكون إدارة نادي النصر قد نجحت في حل المشكلة، وأقنعت الموظفة بالتنازل عن القضية.

وأكد البرنامج التليفزيوني، أن حمدالله سيغادر المملكة ويتوجه إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وسيكون هناك ترانزيت في أبو ظبي. بإشارة لانتهاء أزمته.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة