وقفة 360.. 5 أسباب نقلت نادي الهلال إلى نهائي دوري أبطال آسيا

  • Facebook
  • Twitter
  • Mail
  • Pinterest
  • LinkedIn
  • Facebook
  • Twitter
  • WhatsApp
  • Pinterest
  • LinkedIn
لاعبو نادي الهلال السعودي

سعودي 360 – تأهل نادي الهلال السعودي إلى نهائي بطولة دوري أبطال آسيا بعد تخطي عقبة السد بمجموع مباراتي الذهاب والإياب 6-5 حيثُ انتصر الزعيم في المباراة الأولى 4-1 ثم خسر الثانية بـ4-2.

“سيناريو مجنون”.. كاد أن ينقل السد إلى النهائي لولا أن حظ الهلال كان متواجداً على ملعبه جامعة الملك سعود بالرياض “محيط الرعب” لينتقل الزعيم السعودي إلى النهائي ويكرر ما فعله في نسخة عام 2017.

نادي الهلال استطاع أن يسجل هدفين في الشوط الأول من المباراة عن طريق كلاً من؛ سالم الدوسري وبافيتمبي جوميز خلال الدقيقتين “13 و25” أما السد سجل أهدافه كلاً من؛ عفيف ونام تاي والهيدروس وبوعلام بالدقائق “17 و19 و20 و94”.

وينتظر أن يلعب نادي الهلال ذهاب وإياب نهائي بطولة دوري أبطال آسيا ضد الفائز من (غوانغجو واوروا) خلال يومي 9 و24 من شهر نوفمبر القادم.

وفيما يلي نرصد لكم متابعينا الكرام عبر موقع “سبورت 360” أبرز الأسباب التي نقلت الهلال إلى المباراة النهائية رغم تلقيه 4 أهداف في الإياب من السد:

1- الضغط الجماهيري والتحفيز:

حضر اليوم إلى ملعب جامعة الملك سعود “محيط الرعب” عدد كبير من جماهير نادي الهلال بالإضافة إلى النجوم السابقين مثل ناصر الشمراني وياسر القحطاني وأعضاء الشرف الكبار والمعروفين مثل الوليد بن طلال.

دائماً ما يكون عامل الأرض والجمهور حافز كبير لأي فريق يلعب مباراة مصيرية مثل هذه والتي شهدت سيناريو غير متوقع وهو تسجيل 5 أهداف في 25 دقيقة فقط من الشوط الأول من المباراة.

الدعم سواء داخل الملعب أو خارجه كان له دور واضح في مرور الهلال إلى نهائي دوري أبطال آسيا وعبور مفاجآت السد.

2- هدفا الدوسري وجوميز:

سجل الهلال هدفين في مرمى السد عن طريق سالم الدوسري وبافيتمبي جوميز ليخرج خاسراً في الشوط الأول بنتيجة 3-2 وهو أمر ليس سيئاً بل كان في صالح الزعيم لأن لو تخيلنا خروج الأزرق بنتيجة 3-0 كانت الكفة تميل إلى الفريق الضيف ولكن هدف جوميز بالتحديد منح الفريق ثقة مع العلم أن الضغط كان على جميع اللاعبين.

3-أخطاء دفاع السد:

ساعد بوعلام مدافع السد في استقبال مرماهم هدفين من هجوم الهلال بسبب عدم الرقابة الجيدة وهو ما يتضح لنا من هدف جوميز الذي تلقى كرة جيوفينكو بدون ضغط عليه.

وأيضاً أخطاء دفاع نادي السد كانت حاضرة في الهدف الأول بعد إبعاد غير صحيح للكرة من منطقة الجزاء لتصل إلى سالم الدوسري الذي يسجل هدف بدون ضغط رغم وجود أكثر من لاعب سداوي في المنطقة.

4- إيجاد اللعب على الأطراف:

جاءت ثنائية نادي الهلال من خلال هجمات بدأت من الجبهة اليسرى بقيادة ياسر الشهراني “في الشوط الأول” والإيطالي سيباستيان جيوفينكو “في الهدف الثاني”.

نادي الهلال ناجح جداً في استغلال انطلاقات الظهيرين وفي غفلة من دفاعات الخصم يستطيع خط هجوم الزعيم استغلال تلك الكرات وتسجيل أهداف.

5- تصدي المعيوف يحسم الأمور:

ساهم عبدالله المعيوف حارس مرمى نادي الهلال في تأهل فريقه إلى النهائي بالتصدي الرائع له خلال الثواني الأخيرة من المباراة لـ”الكرة الثابتة” التي سددها لاعب السد ولولا هذا التصدي لكانت هناك حسابات أخرى بالتعادل 6-6!

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة