سعودي 360 – يسعى فريق الهلال السعودي لمواصلة توهجه الآسيوي، وتأكيد أحقيته في بلوغ النهائي القاري، عندما يستقبل مساء اليوم ضيفه السد القطري في مواجهة ذهاب إياب نهائي دوري أبطال آسيا، بعد أن أنهى مواجهة الذهاب بانتصار عريض 4 – 1. وهو ما يعني دخوله لمواجهة هذا المساء بفرص عديدة، فيما يتعين على منافسه أن يسجل الرقم نفسه من الأهداف النظيفة، ليبلغ النهائي على حساب الأزرق السعودي  وهي ريمونتادرا شبه مستحيلة.

بعد الهزيمة الثقيلة للسد من نادي الهلال يستعرض “سعودي 360 ” العوامل التي تجعل الريمونتادا “شبه مستحيلة.

  • محيط الرعب

سيتسلح الهلال بعاملي الأرض والجمهور في مواجهته مع السد، حيث يعتبر محيط الرعب، عاملا مهما في حسم نتيجة اي لقاء يخوضه الزعيم مما سيزيد من حماس اللاعبين لإحراز المزيد من الأهداف.

  • نتيجة الذهاب

النتيجة المبهرة التي حققها الهلال ذهابا، 4 /1 تجعل الفريق في حالة معنوية عالية وسيلعب المباراة بثقة عالية ويحتاج السد الى إلى فوز بفارق 3 أهداف يفوق نتيجة الذهاب أو 4 / صفر وهي ريمونتادا بالتاكيد صعبة لتفوق الزعيم فنيا.

و قال الإسباني تشافي فرنانديز مدرب السد القطري: «نتيجة الذهاب لم تكن مرضية ولا متوقعة وواكبتها ظروف خاصة أثرت علينا وساهمت في فوز الهلال وفي الإياب نسعى بأن تقف معنا الظروف التي حالفت الهلال لنحقق الصعب والمستحيل وكرة القدم كل شيء فيها قابل للتحقيق من خلالها وسنلعب بكل قوة ولن نرفع راية الاستسلام أمام الهلال».

  • الانفراد بالقمة

يعيش “الهلال”، الذي خسر نهائي دوري الأبطال في 2014 و2017، حالة رائعة على الصعيد المحلي أيضا، وفاز بمباراته الأخيرة 3-صفر على “ضمك” لينفرد بالقمة بفارق أربع نقاط.

وكتب “بافتيمبي جوميز”، الذي سجل في مرماه ذهابا قبل أن يهز شباك بطل قطر، على تويتر عقب الانتصار الأخير في الدوري السعودي: “هذا الفوز سيمنحنا ثقة قبل مباراة الإياب يوم الثلاثاء في دوري أبطال آسيا.. سعيد بالتسجيل ومساعدة فريقي”.

  • الغيابات تضرب السد

يجد “السد” نفسه في موقف صعب للتعويض، خاصة أنه سيخوض المباراة في الرياض دون اثنين من أبرز لاعبيه، وهما الهداف “بغداد بونجاح” والمدافع “عبد الكريم حسن”.

وتلقى “بونجاح”، هداف الدوري القطري في الموسم الماضي، بطاقة صفراء في لقاء ذهاب قبل النهائي، بينما نال “عبد الكريم” بطاقة حمراء مباشرة.

وعن تأثير غياب كل من بغداد بونجاح وعبد الكريم حسن قال تشافي: «رغم أهميتهما وتأثير بونجاح وعبد الكريم حسن وحاجتنا لهما فإننا في السد نمتلك البديل الجاهز الذي سيعوض غيابهما وسلاحنا أمام الهلال في الإياب الهجوم من أول دقيقة وحتى آخر ثانية».

  • مكافآت الفيصل

حفز الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية السعودية أمس لاعبي فريق الهلال بـ100 ألف ريال لكل لاعب في حال نجح النادي السعودي في بلوغ نهائي أبطال آسيا .

  • عودة المعيوف

تلقى الحارس الدولي عبد الله المعيوف الضوء الأخضر من الجهاز الطبي للمشاركة اليوم أمام السد القطري في إياب النصف نهائي لدوري أبطال بعد أن نجح في تجاوز الاختبار الطبي اللياقي الذي خضع له في مران الأمس وكان اللاعب تعرض لإصابة أبعدته لعشرة أيام ماضية.

ويمتلك الروماني رازفان خيارات واسعة في جميع المراكز، ولن يكون لغياب العابد او المعيوف تأثير واضح على الخريطة الزرقاء، لوجود كوكبة من النجوم القادرين على تعويض خروج أي لاعب من القائمة الأساسية.

  • القوة الضاربة لنادي الهلال

ترتكز قوة الهلال على القوة الهجومية الضاربة بوجود الثلاثي الأجنبي الفرنسي غوميز، والإيطالي جوفينكو، وكارليو، بجانبهم سالم الدوسري، ومن الصعوبة على أي فريق منافس إيقاف الزحف الهجومي الهلالي، كما يمتلك قوة كبيرة من الأطراف بوجود ظهيري الجنب محمد البريك وياسر الشهراني، اللذين يشكلان جبهات هجومية مع كارليو وسالم الدوسري، ودائماً ما يحدث ظهيرا الجنب قلقاً مستمراً لدفاع الخصوم باختراقات البريك وتسديدات ياسر الشهراني.

  • حائط سد دفاعي

    بدا التفاهم ما بين لاعبي متوسط الدفاع؛ الكوري الجنوبي هيون سو وعلي البليهي، مطمئناً في المواجهات الماضية، ما أسهم في اختفاء الهفوات الدفاعية، وكان لعودة عبد الله عطيف في خط المنتصف دور بارز في صد هجوم الأندية المنافسة، وسيدفع الروماني رازفان المدير الفني للكتيبة الزرقاء بمحمد كنو كلاعب أساسي في منطقة محور الارتكاز، وبجانبه عبد الله عطيف.

  • كرة قدم حديثه

    ينتهج مدرب الهلال السعودي بأسلوبه الفني الاعتماد على كرة القدم الحديثة، التي لا تعتمد على مراكز معينة، ولا على نجم معين داخل المستطيل الأخضر، وبناء الهجمات من حارس المرمى حتى الوصول للمهاجم بتناقل الكرات القصيرة بين أقدام اللاعبين، وإجبار الفريق المنافس على التراجع لمناطقه الخلفية.

  • دكة بدلاء نادي الهلال

يحتكم الهلال على دكة بدلاء تعج بالأسماء المميزة والقادرة على الإضافة الفنية، بوجود هتان باهبري وناصر الدوسري وصالح الشهري، ولا ينتظر مدرب الفريق السعودي مرور الوقت حتى يحدث تغييراته الفنية ويدفع باللاعبين البدلاء، ودائماً ما تتحرك أوراقه الفنية بين شوطي اللقاء، كما حدث في مناسبات عديدة، وكانت هذه التغييرات كفيلة بقلب موازين المباراة لصالحه.

  • تفوق تاريخي

    وتعتبر هذه المواجهة الـ15 بين الفريقين في البطولة القارية، حيث انتصر الأزرق السعودي في 8 مباريات، مع انتصارين للفريق الأبيض القطري، و3 تعادلات.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة