صورة من مباراة الاتحاد والوحدة

سعودي 360 – أعلنت إدارة نادي الاتحاد السعودي برئاسة أنمار الحائلي، رسمياً إقالة المدرب التشيلي خوسيه سييرا من تدريب الفريق الكروي الأول وذلك بعد النتائج السلبية الأخيرة التي وقع فيها.

سييرا جاء في فبراير من العام الجاري بعد إقالة سلافين بيليتش بسبب النتائج، وتمكن التشيلي من إعادة روح الفريق الجماعية وانقاذه من شبح الهبوط الذي طارده طوال الموسم.

كما قاد سييرا، فريق الاتحاد للوصول إلى نهائي بطولة كأس خادم الحرمين الشريفين ليلعب ضد التعاون ويخسر بنتيجة 2-1 في مباراة قوية جمعت بين الفريقين.

سييرا جاء قرار إقالته نظراً للنتائج السلبية الأخيرة وخسارة أمس السبت من الوحدة بهدف نظيف في الجولة السابعة من الدوري السعودي والذي حقق فيه 3 انتصارات و4 هزائم وحصد 9 نقاط فقط.

السعداء والتعساء برحيل سييرا عن نادي الاتحاد:

خوسيه سييرا

لم تكن علاقة سييرا مع الجماهير واللاعبين جيدة بل شهدت الفترة الماضية توتر واضح بين الأطراف كلها نظراً لضياع هيبة التشيلي وإصراره على قناعات خاطئة جداً فنياً أو حتى اختيارات.

  • السعداء بإقالة سييرا:

1- ألكساندر بريجوفيتش:

عاش بريجوفيتش حرب شرسة مع سييرا الذي تجاهله معظم الوقت رغم أنه من أفضل اللاعبين مع النمور خلال الموسم الماضي وسجل أهداف نالت إعجاب الجماهير الاتحادية.

كما ذكر مراسل قناة “السعودية الرياضية” أن بريجوفيتش ادعى الإصابة بعد علمه بعدم تواجده في القائمة الأساسية لمباراة الوحدة الماضية وذلك في ظل الأنباء الواردة عن رغبته في الرحيل في ينايري القادم.

ويتوقع أن يعود بريجوفيتش لمكانته الطبيعية مع الاتحاد عقب رحيل سييرا ويلعب كمهاجم صريح مع المدرب المؤقت محمد العبدلي.

2- عبدالعزيز البيشي:

اصطدم البيشي مع سييرا كثيراً بسبب تجاهله والاعتماد على خيمينز وفيشيو وعدم إعطاء اللاعب الفرصة الكاملة من أجل إثبات نفسه وإظهار إمكانياته وقدراته بشكل أفضل، فالمدرب لم يكن مقتنعاً بالاعتماد على الأطراف.

3- عبدالإله المالكي:

لمالكي يعد من أفضل لاعبي خط الوسط في السعودية حالياً من المحليين ولكن برغم ذلك جلس في معظم المباريات احتياطياً مع أسلوب سييرا الذي كان يلعب بـ”فيشيو أو فيلانويفا” بجوار كريم الأحمدي في خط وسط الملعب.

rr

4- هارون كمارا:

كان أحد أبرز المهاجمين المحليين في الدوري السعودي ومع قدومه إلى الاتحاد لم يستطع سييرا أن يوظفه بالشكل المثالي لذلك لم يظهر اللاعب إمكانياته خلال الدقائق التي لعبها مع الفريق الاتحاداوي.

5- مارسيلو جروهي:

استبعده سييرا من قائمة الفريق في الدوري السعودي والآسيوية رغم تعافيه من الإصابة ليخسر خدمات الحارس البرازيلي المخضرم الذي يستحق التواجد ليكون مع فواز القرني في صفوف النمور ويتوقع أن يكون له دور مع الفريق خلال الفترة القادمة حال دخوله للقائمة في ظل رحيل المدرب التشيلي.

  • التعساء برحيل سييرا:

1- كارلوس فيلانويفا:

يبدو أن فيلا يعيش آخر أيامه مع الاتحاد فقد خسر جانب كبير من إمكانياته وقدراته البدنية ومع ذلك كان سييرا يعتمد عليه أساسياً طوال المباراة ومع رحيل المدرب واحتمالية قدوم صانع لعب في الانتقالات الشتوةي سيكون التشيلي تحت ضغط كبير.

2- إيميليانو فيشيو:

أصر سييرا على قدومه مع خيمينيز رغم اعتراضات الاتحاديين بسبب كبر سنه، لكن الأرجنتيني سيكون في اختبار صعب بعد رحيل مدربه التشيلي الذي دعّمه للاستمرار رغم الانتقادات الكثيرة، وعلى فيشيو أن يحارب من أجل حجز مكانه في تشكيلة العميد مع احتمالية رحيله في الشتاء.

eee

3- رومارينيو:

المهاجم البرازيلي كان في أفضل أحواله منذ قدوم سييرا ودائماً ما كان يشيد بمدربه التشيلي وأنه له دور كبير في استعادة مستواه مع الفريق وسجل العديد من الأهداف وساهم في وصول فريقه لنهائي كأس الملك.

4- منصور الحربي:

بات الحربي في موقف صعب بعد رحيل سييرا الذي اعتمد عليه أساسياً خلال المباريات الماضية ليقود مركز الظهير الأيسر مع وجود حمدان الشمراني على دكة البدلاء أو وضعه كجناح أيسر كما حدث في مباراة الوحدة الأخيرة.

تعرف على مزايا تطبيق سبورت 360

الأكثر مشاهدة